زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

أطباء يؤكدون: استجابة تامة لمرضى كورونا للشفاء بالجزائر

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
أطباء يؤكدون: استجابة تامة لمرضى كورونا للشفاء بالجزائر ح.م

أثبتت الحالات التي خضعت الى البرتوكول الجديد المضاد لفيروس كورونا، الذي يعتمد أساسا على دواء الكلوروكين، استجابة "تامة" لهذا النوع من العلاج.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس مصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الإستشفائية العمومية ببوفاريك، الدكتور محمد يوسفي، أنه تم منذ 23 مارس الماضي سجل استشفاء أزيد من 300 حالة إصابة بكوفيد-19 على مستوى هذه المؤسسة غادرت أزيد من 150 حالة منها المستشفى بعد امتثالها للشفاء التام بعد خضوعها للعلاج سواء بالكلوروكين أو في حالات أخرى بالمضادات الفيروسية.

وأوضح أن نسبة 90 بالمائة من الحالات التي خضعت لهذا العلاج اثبتت “استجابتها التامة لهذا البرتوكول، الذي أوصت به وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، كما دلت التحاليل المخبرية الأخيرة لهذه الحالات تعافيها تماما من الفيروس”.

وأشار يوسفي من جانب آخر الى أنه تم إعفاء من العلاج بالكلوروكين الحالات التي تعاني من أمراض القلب، وتلك التي ثبتت عدم قابليتها لهذا العلاج نتيجة تعرضها لمضاعفات جانبية، حيث تم خضوعها إلى العلاج بالمضادات الفيروسية، التي تستعمل في علاج فقدان المناعة المكتسبة (سيدا)، وقد أعطت هذه الأخيرة بدورها “نتائج مرضية جدا بالنسبة لهذه الفئة من المرضى” .

النتيجة نفسها أكدت عليها رئيسة مصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في هذا الجانب الهادي فليسي بالقطار بالعاصمة، البروفسور نسيمة عاشور، أين يتواجد أزيد من 85 مريضا من مختلف الأعمار يخضعون للعلاج بالكلوروكين والمضادات الفيروسية.

و أكدت المختصة هي الأخرى على “الاستجابة التامة للحالات لهذين الدوائين، مسجلة تطورا ملحوظا لدى المرضى من يوم لآخر”.

كما كشف المدير العام لمعهد الصحة العمومية عضو بلجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، البروفسور لياس رحال، أن بروتوكول العلاج بالكلوروكين الذي أقرت بتطبيقه وزارة الصحة لفائدة المصابين بفيروس كورونا “قد أثبت نجاعته لدى معظم الحالات”.

وأشار المختص إلى عدد المرضى الذين استفادوا من هذا العلاج منذ 24 مارس إلى غاية أمس الجمعة والذين بلغ عددهم 5433 حالة، نسبة 69.4 بالمائة تلقت علاجا بدواء الكلوروكين لمدة أقصاها 10 أيام.

وأوضح البروفسور رحال أن نسبة 21.3 بالمائة من العينة المذكورة تلقت العلاج بالكلوروكين لمدة تراوحت ما بين 5 إلى 6 أيام ونسبة 1.8 بالمائة فقط تلقت هذا العلاج لمدة تراوحت بين يوم واحد و5 أيام.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.