زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

آن لأبي حنيفة أن يمدّ رجليه!

فيسبوك القراءة من المصدر
آن لأبي حنيفة أن يمدّ رجليه! ح.م

ما يحدث الآن في الجزائر يكشف للمرة الألف -كما كشف من قبل- أنه إذا لم تكن لديك معطيات مؤكدة لقراءة الواقع السياسي، فلا تخلط التحليل بالأمنيات.

عليك أن تحترم نفسك قبل غيرك ولا تتكلم في كل شيء بأي شيء، متسربلا برداء الحرية والنضال، في حين أنك لا تقوم بغير “التنفيس” عن نفسك و”التعويض” عن نضالات سابقة لم تكن طرفا فيها.

في معركة بناء الدولة لا تلتفت إلى الملهيات التي توضع أمامك.. من قضايا الهوية والأيديولوجيا والعرقية والجهوية، مهما ظننت أنها مهمة وجوهرية، باحثا عن عرق نقي ولغة صافية ومذهب واحد وقناعة سياسية أو فكرية لا يجوز لها أن تتعدد، لأنك بذلك تضع الحصان وراء العربة.. ولن تتحرك خطوة للأمام.

والأهم من ذلك، عليك أن تحترم نفسك قبل غيرك ولا تتكلم في كل شيء بأي شيء، متسربلا برداء الحرية والنضال، في حين أنك لا تقوم بغير “التنفيس” عن نفسك و”التعويض” عن نضالات سابقة لم تكن طرفا فيها.

الحل: أن تجعل قبلتك النضال من أجل دولة المؤسسات والقانون الذي يتساوى أمامه الجميع مهما اختلفوا، ومن أجل قضاء نزيه ومستقل لا يتحرك بترغيب أو ترهيب، سوى وازع الضمير وقوانين الجمهورية.

عدا ذلك.. راك تكبّ مور الطاس..

وربي يجيب الخير

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.