زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

مغرّدون  / الصفحة 57

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

التغريدات

غرقنا في الماضي

مصطفى بخوش
مصطفى بخوش

اقرأ أكثر

"لا السماء تطيق شمسين، ولا الأرض تطيق سيدين".. الإسكندر الأكبر...
يبدو أن الأرض في مرحلة انتظار سيد (ة) أمريكا الجديد (ة) ليحسم مصير الكثير من القضايا التي طالت وأصبحت لاتطاق وتشكل عبئا ثقيلا على الانسانية في مقدمتها المسألة السورية..
بوتين وأردوغان يحسنان استثمار الوقت لتعزيز دور بلديهما وموقعهما في المرحلة القادمة ونحن نتفنن في اهدار الفرص للخروج من سجن الماضي بالغرق أكثر فيه.

صالح بريزة.. صحفي آخر يرحل بُرعمًا

Mohamed Cherak
Mohamed Cherak

اقرأ أكثر

رحيل صحفي آخر، اليوم، صالح بريزة بباتنة، بعد مرض عضال. وهو في ريعان شبابه
بعد وهاب بساعات رحل بريزة..
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.
لم أكن أصدق يوما الدراسات التي تقول أن الصحفيين يرحلون صغارا... الآن صدقتها.. في الجزائر لا يرحلون صغارا فحسب، إنهم يموتون براعما دون كلمة وداع.
رحمهم الله.
الصحفيون في الجزائر أشقياء ولو كانو أغنياء.. لكنهم غافلون عن مهنتهم "الشاقة"
هم يدافعون عن العمال وكل الطبقات المنكوبة، ويدافعون عن المهن الشاقة وأقرانهم أمامهم يموتون من شقاوة المهنة.
أطلقت مرارا نداءات من هذا الفضاء، على أساس أن أقل ما يمكن أن نحوزه.. يومين راحة في الأسبوعن لكن نداءاتي خابت وتداعت على أعتاب صحفيين خائفين من أرباب عملهم، مصاصي الدماء، أدعياء حرية التعبير.
راكم ملاح.. كملو هكذا .. تأملو فقط في الصورة لعلكم تشعرون أنه يكلمكم من قبر .. أن ثورواا

الفساد في السياسة والإعلام

موسى توفيق
موسى توفيق

اقرأ أكثر

أتذكر أن الاستاذ سعد بوعقبة كان يحذرا من الفساد المالي في السياسة والاعلام، وكان يقصد ان تكون هناك أحزابا سياسية نزيهة قادرة على تكوين نخبة سياسية لادارة شؤون الدولة وقيادة الوطن، وأن يكون هناك اعلاما شفافا يعمل باحترافية ويهتم بمشاكل المواطنين..
لكن يبدو أن الأمور ذهبت الى أبعد من ذلك، ولم تعد السياسة والاعلام يستقطبان رجال الأعمال فحسب، بل قد أصبحا طريقا الى المال ومجالا للإغتناء الفردي، وتحول كلا من المجال السياسي والاعلامي الى موقعين لجمع الثروة والمال من منطلق الاستفادة من الامتيازات والتهرب الضريبي وابتزاز الدولة..

عن حقار النساء

Slimane Djouadi
Slimane Djouadi

اقرأ أكثر

عن حقار النساء:
لما نشرت المثل الشعبي القائل "حقار الرجال يموت ذليل" تساءل كثير من الصديقات: و ماذا عن حقار النساء !!؟
شخصيا لا أعرف أنذل و لا أسخف و لا أحط و لا أوضع من الرجل الذي يذل المرأة و يهينها... فما بالكم إذا كانت أما أو زوجة أو أختا أو بنتا...
شخصيا أرى أن من لا يحترم المرأة غير جدير بالاحترام..

الجزائر التي تلد النابغة محمد فرح ليست عاقرا

Smail Tellai
Smail Tellai

اقرأ أكثر

الجزائر، التي تلد مثل هذا النابغة ومن قبله آخرون، أبهروا العالم في الطب والاختراع والشعر وعلوم كثيرة.. هذه الجزائر يقال لنا اليوم إنها عاقرة، ولا تملك رجالا يمكن أن يتولوا مقاليد الحكم أو يمارسوا السياسة النظيفة الراقية ويقودوا حركة التغيير والتطور بحجة أن الشعب غير ناضج!!
في بلدي يقصى وقد يحطم أمثال هؤلاء المبدعين، ويعيّن في المناصب الشيوخ وأصحاب النفوذ والمال وعديمو الأخلاق... لن نخرج من قوقعتنا ما لم تنتفض ضد الرداءة التي تعشش في دواليب صناعة القرار وأتت على أخلاق المجتمع بسبب انتشار الفساد.. لك الله يا وطني.. متى يستحوا على عرضهم؟!

قدسية الأفلان!

Mohamed Cherak
Mohamed Cherak

اقرأ أكثر

قدسية الجهاز انتهت عام 1996 برحيل عبد الحميد مهري.
بعد مهري.. الأمناء العامون للآفلان.. حرباء واحدة تبدل لونها حسب لون المحيط.
ماحدث اليوم، ليس أكثر من انتقال الحرباء من الصالون إلى الشرفة.
الشوق إلى التغيير، شعور جميل، لكن لا يمكن اختزال مصير أمة في رحيل شخص .

رفع الأذان في أبراج معلم “آيا صوفيا”

Bachir Hamadi
Bachir Hamadi

اقرأ أكثر

إعادة رفع الأذان في أبراج معلم “آيا صوفيا” التاريخي، في اسطنبول، رآه معارضون علمانيون خروجاً على مبادئ العلمانية التي أرسى دعائمها الزعيم العلماني الراحل، مصطفى كمال أتاتورك.. كما اعتبر استفزازًا مجانيًا لمشاعر رعايا من المسيحيين المشرقيين !! فماذا يسمى تحويل اتاتورك عام 1935، “آيا صوفيا” والعديد من المساجد والكنائس والأديرة إلى متاحف ونوادٍ اجتماعية وحزبية؟ وماذا يسمى توقيف الآذان في مآذنه الأربعة لـ 81 سنة من قبل العلمانيين؟

عودة بلخادم

Mohamed Yagoubi
Mohamed Yagoubi

اقرأ أكثر

تعيين عبد العزيز بلخادم
مديرا لديوان الرئيس
خلفا لأحمد أويحيى
خلال أيام..
حتى لا يظن البعض
أن ذبح سعداني
انتصار لشلة الشبح..تعيين #عبد_العزيز_بلخادم
مديرا لديوان الرئيس
خلفا لـ #أحمد_أويحيى
خلال أيام..
حتى لا يظن البعض
أن ذبح سعداني
انتصار لشلة الشبح..

ألا يستحق هؤلاء؟

Merouane Lounnas‎‏
Merouane Lounnas‎‏

اقرأ أكثر

في بضعة أسابيع تم تدشين قصر المؤتمرات وسمي على المرحوم عبداللطيف رحال واليوم تم تدشين أوبرا الجزائر وسميت على المرحوم بوعلام بسايح ..رحمهما الله و اخر منصبين لهما كانا كمستشارين برئاسة الجمهورية.
تساؤل بسيط:
ألا تستحق شخصيات مثل عبد الحميد مهري أو حسين آيت أحمد أو أحمد محساس أو محفوظ نحناح أو غيرهم من شخصيات هذا البلد رحمهم الله جميعا أن تطلق اسماؤهم على بعض المقار والمباني الرسمية.

الشرر يتطاير من عينيها..لهذا استحقت نوبل للسلام..

خديجة بن قنة
خديجة بن قنة

اقرأ أكثر

الشرر يتطاير من عينيها.. لهذا استحقت نوبل للسلام..
هل أصبح لجائزة نوبل أي معنى وحاملته تقمع مسلمي الروهينغيا في ميانمار..
تقرير جديد يفضح عار الدكتاتورية البورمية التي منعت مؤخرا الأمم المتحدة من ادخال مساعدات غذائية لإنقاذ 80 ألف شخص من المسلمين الروهينغيا..
http://www.aljazeera.com/news/2016/10/food-aid-80000-rohingya-blocked-myanmar-161019135600701.html