زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

نصائح مهمة لالتقاط الصور الفوتوغرافية

محمد بونيل

نصائح: عندما يتأهب كل واحد فيكم للإلتقاط صور فوتوغرافية عن طريق آلة تصوير خاصة به أو من خلال هاتف جواله الذكي، إحذروا توجيه كاميرا هواتفكم الذكية أو الكاميرات الخاصة بكم في وضح النهار وبالأخص خلال فترات الحر الشديد، كفصلي الربيع أو على الوجه الخاص فصل الصيف..

لذلك أنصح السادة الأفاضل والسيدات والأوانس الفضليات، وإن كان ولابد تخليد صور ضوئية حول الشمس، فليكن ذلك لحظة شروق الشمس أو حين غروبها، لأن توجيه عدسة الكاميرا هواتفكم النقالة، بإتجاه أشعة الشمس مباشر دون أجهزة خاصة واقية لذلك ولمدة زمنية تزيد عن الثلاثين ثانية قد تسبب تلف للأنظمة التي تتشكل من خلالها الصورة الفوتوغرافية داخل آلة التصوير من خلال العدسة..

خذ على ذلك توجيه البصر في وضح النهار خلال فترات الحر الشديد عما يزيد عن الخمس ثواني قد يتلف الشبكية، وقد يتسبب ذلك ربما في عمى جزئي أو كلي، كما ذكرت آنفا إن كان ولا بد تخليد صور ضوئية فليكن ذلك خلال فترتين، أولا لحظة شروق الشمس، أو خلال فترات غروب الشمس، وهي الفترتين الزمنيتين التي يحبذها جميع المصورين وبالأخص، منهم المصورين المحترفين، فن الثامن فن الصورة الفوتوغرافية، وهكذا بإتباع هذه الخطوات والنصائح، يكون كل واحد منا قد إستفاد ويقوم كل منا بإفادة الغير، حتى تعم الفائدة على الجميع ونكون بذلك قد تجنبنا مخاطر صحية ومخاطر أخرى قد تفسد أجهزة كاميرات هواتفنا المحمولة وتعود بالتالي لا تشتغل، أو بالأحرى معطلة، وبالخصوص ونحن في موسم الحر، أرجو أن أكون قد وفقت في تمرير الرسالة، شكراً جزيلاً لكم على حسن القرأة والمتابعة والتطبيق.
قدمها لكم: محمد بونيل

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.