زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

وزير الصحة: تلقيح 50 % من الفئات المستهدفة

وزير الصحة: تلقيح 50 % من الفئات المستهدفة وزارة الصحة

وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد يتحدث بالجزائر العاصمة يوم الخميس 23 سبتمبر 2021

أعلن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، الخميس، بالجزائر العاصمة، أن نسبة 50 في المائة من الفئات المعنية بعملية التلقيح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، استفادت من هذه الحملة أي ما يعادل 10 ملايين شخص من بين 20 مليون نسمة، حسب ما أفاد بيان لوزارة الصحة.

وفي لقاء جمع وزير الصحة بوزراء التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بوزيان، والتربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، والتكوين والتعليم المهنيين، ياسين ميرابي، والشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، وجه بن بوزيد نداء إلى جميع المواطنين للإقبال على حملة التلقيح التي وصفها بـ”الوسيلة الناجعة للحد من انتشار الفيروس و تفاديًا لموجة رابعة”، مشيرًا بالمناسبة إلى “استفادة نسبة 50 في المائة في هذه العملية أي 10 ملايين شخص من بين 20 مليون المستهدفين”.

أعلن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أن نسبة 50 في المائة من الفئات المعنية بعملية التلقيح ضد فيروس كورونا، استفادت من هذه الحملة أي ما يعادل 10 ملايين شخص من بين 20 مليون نسمة.

وأوضح البيان، أن وزير الصحة أكد أمام وزراء القطاعات المعنية بالدخول الاجتماعي والتكوين لتقييم حملة التلقيح على مستوى كل قطاع أنه، و”في إطار التضامن الحكومي لتعزيز الحملة الوطنية للتلقيح، فإن كل قطاع باشر في هذه الحملة حسب الرزنامة المسطرة”، مذكرًا بعدد الحالات التي عرفت تراجعًا خلال الأسابيع الأخيرة بتسجيل إلى غاية أمس الأربعاء 166 حالة.

وحماية من موجة رابعة للوباء، دعا وزير الصحة جميع القطاعات إلى “الحث على الإقبال على التلقيح ما دامت اللقاحات متوفرة بكثرة، ونقاط التلقيح متواجدة بشكل كبير على المستوى الوطني”، وذلك لبلوغ النسبة المستهدفة من السكان والتي تتراوح حسب منظمة الصحة العالمية ما بين 40 إلى 50 في المائة.

من جهتهم، أجمع الوزراء المشاركون في هذا اللقاء على الدور الكبير الذي تلعبه وزارة الصحة، خاصة خلال الوضعية الوبائية التي تعرفها الجزائر، كما أشادوا بالمجهودات المبذولة في هذا السياق سواء تعلق الأمر بالإمكانيات المادية أو البشرية اللازمة لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 ومنه تجنيب الجزائر تسجيل موجة رابعة من الفيروس، حسب البيان ذاته.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.