زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

هذه خسائر أهم الشركات العمومية بسبب أزمة كورونا

هذه خسائر أهم الشركات العمومية بسبب أزمة كورونا ح.م

سجلت القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها النقل والسياحة والمطاعم والفندقة إضافة إلى قطاع الطاقة خسائر مالية بسبب التدابير الوقائية الرامية لمواجهة وباء كورونا، حسبما أفاد به اليوم السبت بالجزائر العاصمة وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان.

وفيما يلي أهم الأرقام المتعلقة بخسائر القطاعات الاقتصادية والتي تضمنها تقرير اللجنة الوزارية المشتركة الخاصة بالتخفيف من آثار الوباء على الاقتصاد الوطني (تشرف عليها وزارة المالية) الذي عرض خلال لقاء الوزير الأول بممثلي الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين:

قطاع النقل:

-الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية : سجلت خسائر خلال الفترة من 20 مارس إلى 29 أبريل 2020 بقيمة 288 مليون دج في مجال نقل المسافرين و72 مليون دج بالنسبة لنقل البضائع. بينما بلغت الأعباء الاستثنائية المتعلقة بتغطية وسائل الوقاية 106 مليون دج. وجاءت هذه الخسائر بعد تعليق 280 رحلة يوميا (-4.9 مليون مسافر).

-الخطوط الجوية الجزائرية: سجلت خسائر في الفترة بين 18 مارس و30 أفريل بـ 16.31 مليار دج وتتوقع ارتفاع هذه الخسائر إلى 35 مليار دج بنهاية السنة (دون احتساب التسديدات المحتملة للزبائن). ويأتي ذلك بعد إلغاء 4.357 رحلة في هذه الفترة وهو ما يمثل 1.07 مليون مقعد.

– مجمع النقل البري للمسافرين (ترانستيف): سجلت خسارة إجمالية بـ 1.32 مليار دج بنهاية أفريل. ويأتي ذلك بعد التوقف التام لنشاط النقل بواسطة الحافلات والترامواي والمترو والنقل بالكابل ونشاط محطات الحافلات.

-مجمع “غاتما”: خسائر بـ 792.84 مليون دج بنهاية ماي بسبب توقف جميع سفن نقل المسافرين و326.25 مليون دج بسبب خفض خدمة الشحن عبر السفن بـ30 بالمائة وخسائر بـ95 مليون دج بسبب استمرار خدمة الدعم للسفن الأجنبية الراسية في الموانئ الوطنية وخسائر ب80 مليون دج بسبب استمرار خدمة الدعم للسفن الأجنبية فيما يخص نقل الحاويات والبضائع إلى الموانئ إضافة إلى 156 مليون دج بسبب ضمان الحد الأدنى من الخدمة التي يفرضها انخفاض عدد عمال ورشات الصيانة لوحدات الجزائر ووهران وبجاية.

– مجمع خدمات الموانئ “سيربور”: خسائر في رقم الأعمال بـ 378.19مليون دج.

قطاع السياحة:

– الفنادق الخاصة ووكالات السياحة والسفر: تسبب توقف النشاط في نقص في رقم الأعمال بـ 27.3 مليار دج شهريا.

– مجمع الفندقة والسياحة والمعالجة بالمياه: نقص في رقم الأعمال بـ 2.7 مليار دج شهريا.

– الديوان الوطني الجزائري للسياحة: 87.6 مليون دج شهريا.

– الوكالة الوطنية لتنمية السياحة: 31.56 مليون دج شهريا.

قطاع النشاطات الحرفية:

-تقديرات بخسائر تصل 12.07 مليار دج شهريا حسب تحقيقات ميدانية شملت الحرفيين

والتعاونيات والمؤسسات الحرفية وكذا المؤسسات العمومية في هذا المجال.

قطاع الطاقة:

-سوناطراك: يقدر الأثر المالي لتداعيات الوباء بـ247 مليون دج في الفترة بين 15 مارس و31 ماي.

– سونلغاز: نقص في رقم الأعمال بـ 6.5 مليار دج.

– نفطال: إجمالي الخسائر من 1 مارس إلى غاية الآن يقدر بـ20 مليار دج.

-شركة طيران طاسيلي (فرع مجمع سوناطراك ): تراجع في رقم الأعمال بـ27 بالمائة في مارس أي خسائر بـ221 مليون دج وتراجع بـ72 بالمائة في أفريل أي 595 مليون دج.

المصدر: الخبر/وكالة الأنباء الجزائرية

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.