زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

هذا طريق “المحاربين” نحو المونديال القطري..!

فيسبوك القراءة من المصدر
هذا طريق “المحاربين” نحو المونديال القطري..! ح.م

بعد عام 2019 الحافل و2020 دون خطأ، يلعب المنتخب الجزائري عام 2021 من 8 إلى 10 لقاءات رسمية جميعها أمام منافسين من القارة الأفريقية.

▪️ لقاءان أولان شكليان بين 23 و30 مارس في لوزاكا أمام زامبيا وضد بوتسوانا في الجزائر عقب ضمان التأهل إلى كأس أمم أفريقيا بالكاميرون.

▪️ بقية اللقاءات مهمة جدا وكلها في تصفيات كأس العالم، وبعد عام من الآن (16 نوفمبر 2021 على أقصى تقدير) سنعرف إن كنا سنلعب مونديال قطر 2022 أم لا، وسط آمال عريضة معلقة على زملاء محرز لضمان مشاركة عالمية خامسة.

ومبدئيا تبدو الرزنامة مواتية لضمان صدارة مجموعتنا والمرور إلى المبارتين الفاصلتين على حساب بوركينافاسو (الغائب عن دورة 2019 المصنف 58 عالميا والذي أهدر اليوم في مالاوي فرصة التأهل المبكر لنسخة الكاميرون 2022 ويملك 8 نقاط) الذي نستقبله على أرضنا في الجولة الختامية التي ستكون مبدئيا حاسمة.

في حال تأهل المنتخب الجزائري متصدرا للمجموعة وهو المأمول، فسيلعب ذهابا وإيابا في الفترة بين 8 إلى 16 نوفمبر مبارتين فاصلتين للتأهل إلى مونديال قطر 2022 بخبرة مباراة أم درمان 2009 ولقاء بوركينافاسو 2013.

أما المباراة أمامه في الجولة الثانية في واڨادوڨو، فهي جواز العبور نحو كسر الرقم القياسي القاري لعدد المباريات دون خطأ الذي يحوزه منتخب كوت ديفوار صاحب 26 مباراة، وليس مصر كما أشيع، فمباريات مصر المحتسبة وعددها 24 كانت كلها في كأس أمم أفريقيا.

▪️ بخصوص البرنامج، نبدأ تصفيات كأس العالم 2022، في تاريخ “فيفا” الممتد بين 31 ماي وحتى 15 جوان، إذ نستقبل منتخب جيبوتي ثم نسافر إلى واڨادوڨو لملاعبة بوركينافاسو.

وبين 30 أوت إلى 7 سبتمبر نستقبل النيجر ثم نسافر إلى ملاقاتهم وبين تاريخي 4 و 12 أكتوبر نسافر للمرة الثانية هذه المرة إلى جيبوتي وننهي التصفيات باستقبال منتخب بوركينافاسو في الجزائر.

وفي حال تأهل المنتخب الجزائري متصدرا للمجموعة وهو المأمول، فسيلعب ذهابا وإيابا في الفترة بين 8 إلى 16 نوفمبر مبارتين فاصلتين للتأهل إلى مونديال قطر 2022 بخبرة مباراة أم درمان 2009 ولقاء بوركينافاسو 2013.

بالتوفيق للمحاربين عام 2021 والعام الذي يليه، سنة الدفاع عن التاج القاري والمونديال القطري!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.