زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

هذا سر استياء “المراهق” ماكرون؟

هذا سر استياء “المراهق” ماكرون؟ ح.م

أظن أن استياء الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون راجع إلى أن إستثمار "الإمتياز" VIP، الذي كانت فرنسا تحظى به، أقول أظن أنه قد ذهب دون رجعة..

وقد أحس “ماكرون” بل وتيقن أن إسبانيا قد أخذت موقع فرنسا وحلت بديلا عنها في الإستثمارات الإستراتيجية..

ناهيك عن العلاقات الجزائرية-التركية التي شهدت طفرة نوعية وهي تتقوى من حين لآخر، في الكثير من المجالات: السياسية، الإقتصادية، والثقافية، والعسكرية وكذا التعاون “الأمني”..

دون الحديث عن العملاقين: الصين وكذا روسيا.. فتلك قصة أخرى حاليا تتجسد تفاصيلها في الميدان.

العلاقات الجزائرية الإيطالية هي الأخرى تشهد تحسنا ملحوظا، من المؤكد ان الجزائر ستدعم شراكاتها مع دول الإتحاد الأوروبي، في إطار (رابح-رابح).

على ما يبدو لكثير من المراقبين السياسيين أن ماكرون “المراهق السياسي” وبعد سقطته السياسية والدبلوماسية هذه، مما لا يدع شكا فيه أن نهايته من على رأس حكم فرنسا قد إقتربت.. فهي قاب قوسين أو أدنى من ذلك!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.