زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

نهاية عربدة “إسرائيل التي لا تُقهر”

نهاية عربدة “إسرائيل التي لا تُقهر” ح.م

خاضت "إسرائيل" منذ تأسيسها عام 1948، 7 حروب و3 انتفاضات فلسطينية، وسلسلة من الصراعات المسلحة ببينها وبينها والعرب متمسكة بعقيدتها الدفاعية التي من أجلها تأسست على أساس منهج امني متطرف لبيئتها الإستراتيجية وخصائصها القومية، وذلك على النحو أن تمتلك قوة عسكرية تردع بها مجموع القوة المسلحة للدول العربية التي يمكن تزيحها فعلا كانت دائما السباقة لكسر كل قوة عسكرية "تشم فيها رائحة التأسيس"..

ولا غرابة عندما كانت في البداية تسحق الجيوش العربية في النهار قبل الليل، لكن ما لم تأخذه في حسبان تكتيكها العسكري مجابهة المقاومات الشعبية المسلحة الداخلية “الانتفاضات “والخارجية حزب الل ، هذه المقاومات رغم الخسائر التي تلقتها فإنها استطاعت مرغت انفها في التراب بكل فخر واعتزاز وما معركة “سيف القدس” التي تدور رحاها حالية إلا دليلـ وإلا كيف لها أن تتلقى ضربات صاروخية في عقر عاصمتها وهي تمتلك أذكى قبة حديدية؟

وفيما يلي الحروب التي خاضتها ضد العرب:

1) حرب 1948:

حرب نشبت في فلسطين بين كل من المملكة المصرية ومملكة الأردن ومملكة العراق وسورية ولبنان والمملكة العربية السعودية ضد المليشيات الصهيونية المسلحة في فلسطين والتي تشكلت من البلماخ والإرجون والهاجاناه والشتيرن والمتطوعون اليهود من خارج حدود الانتداب البريطاني على فلسطين.

2) العدوان الثلاثي:

حرب شنتها كل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر في عام 1956م إثر بتأميم قناة السويس.

3) حرب الـ 6 الأيام:

نشبت بين إسرائيل وكل من مصر وسوريا والأردن عام 1967، انتهت بانتصار إسرائيل واستيلائها على قطاع غزة والضفة الغربية وسيناء وهضبة الجولان.

4) حرب الاستنزاف:

أو حرب الألف يوم كما أطلق عليها بعض الإسرائيليون بدأت أحداثها 1 جويلية 1967عندما تقدمت المدرعات الإسرائيلية صوب مدينة بور فؤاد بهدف احتلالها ، فتصدت لهل قوة من الصاعقة المصرية بنجاح فيما عرف بمعركة رأس العش.

5) حرب أكتوبر 1973:

شنتها كل من مصر وسوريا بدعم عربي عسكري مباشر وسياسي واقتصادي على إسرائيل. بدأت الحرب في يوم السبت 6 أكتوبر 1973 مفاجئ من قبل الجيش المصري والجيش السوري على القوات الإسرائيلية التي كانت مرابطة في سيناء وهضبة الجولان.

6) نزاع جنوب لبنان 1978:

نجحت العملية عسكرياً حيث انسحبت قوات منظمة التحرير الفلسطينية شمال نهرِالليطاني . وقد أدت اعتراضات الحكومة اللبنانية إلى تكوين قوة حفظ سلام في جنوب لبنان (اليونيفيل) مع انسحاب إسرائيلي جزئي.

7) حرب لبنان 1982:

ترجع أسباب هذه الحرب إلى عدد من الأحداث التي جرت في الشرق الأوسط خلال السنين التي سبقتها، من اتفاق القاهرة الذي نظم وجود الفصائل الفلسطينية المسلحة في لبنان، إلى الحرب الأهلية اللبنانية.

8) الصراع في جنوب لبنان (1982-2000)

استمرت 8 سنوات من القتال والمعارك بين المقاومة اللبنانية والفلسطينيين من جهة وإسرائيل وحلفائها من جهة أخرى. بدأ الصراع كمحاولة من إسرائيل لطرد قوات التحرير الفلسطينية من لبنان وانتهت بانسحاب الجيش الإسرائيلي وانهيار جيش “الجنرال لحد” لبنان الجنوبي الحليف له.

9) انتفاضة الحجارة الأولى:

بدأت الانتفاضة يوم 8 ديسمبر 1987، وكان ذلك في جباليا، في قطاع غزة. ثمّ انتقلت إلى كل مدن وقرى ومخيّمات فلسطين.

10) انتفاضة الحجارة الثانية أو انتفاضة الأقصى:

اندلعت في 28 سبتمبر 2000. كان سبب اندلاعها دخول أرئيل شارون إلى باحة المسجد الأقصى برفقة حراسه، الأمر الذي دفع جموع المصلين إلى التجمهر ومحاولة التصدي له، فكان من نتائجه اندلاع أول أعمال العنف في هذه الانتفاضة.

11) حرب لبنان الثانية “حرب تموز”:

بدأت في 12 جويلية 2006 بين قوات من حزب الله اللبناني وقوات جيش الدفاع الإسرائيلي والتي استمرت 34 يوما في مناطق مختلفة من لبنان، خاصة في المناطق الجنوبية والشرقية وفي العاصمة بيروت، وفي شمالي إسرائيل، في مناطق الجليل، الكرمل ومرج ابن عامر.

12) الحرب على غزة:

شنها الجيش الإسرائيلي على القطاع يوم 27 ديسمبر 2008 إلى 18 جانفي 2009. تأتي العملية بعد تهدئة دامت 6 أشهر.

13) الحرب على غزة 2014:

سميت بالعصف المأكول بدأت في 8 جويلية 2014 واستمر 50 يوم تقريبا.

الخلاصة:

“إسرائيل التي تقف وراءها أمريكا والغرب، بدأت ترتعد،لقد تقلصت الخطوط الحمراء في أشكال الصراعات المسلحة والحروب من حيث استخدام الأسلحة المستخدمة، حيث استعملت إسرائيل أسلحة محرمة دوليا ضد المدنيين، وأحيانا تعددت الأهداف السياسية للعمليات، إضافة إلى اندلاع “تصعيد” مؤقت أو “جراحي” يتطور عبر العديدة من الحالات باتجاه عمليات عسكرية أوسع نطاقا، لا يمكن أن توصف إلا بأنها “حروب”.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.