زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

من هو “العميد”: شباب قسنطينة أم مولودية الجزائر؟!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
من هو “العميد”: شباب قسنطينة أم مولودية الجزائر؟! ح.م

من هو العميد؟

قدم النائب لخضر بن خلاف سؤالا للوزير الأول أحمد أويحي، حول ما وصفها تصريحات “استفزازية” لوزير الشباب والرياضة محمد حطاب، الذي منح مؤخرا صفة عميد الأندية لمولودية الجزائر على حساب شباب قسنطينة.

وجاء في السؤال الكتابي لبن خلاف، الذي يمثل ولاية قسنطينة في البرلمان “لقد تحول لقب عميد الأندية الجزائرية إلى ما يشبه أزمة ألقت بظلالها على المشهد الكروي في ظل الصراع بين فريقين كبيرين على هذا اللقب”.

كان محمد حطاب وزير الشباب والرياضة قد صرح قبل أيام، أن مولودية الجزائر هي عميد الأندية الجزائرية وأن أحقية شباب قسنطينة بهذا الوصف غير واضحة تاريخيا..!

وأوضح ان ذلك جاء بعد “التصريحات الأخيرة لوزير الشباب والرياضة والانحياز المفضوح لفريق مولودية الجزائر، على حساب فريق شباب قسنطينة، رغم أن الأول تأسس سنة 1921 والثاني تأسس سنة 1898 حسب الوثائق التي هي بحوزة إدارة الفريق والتي أكدتها عملية قرعة دوري أبطال إفريقيا مؤخرا في مصر، حيث إعتمد المنظمون تاريخ نشأة فريق شباب قسنطينة لسنة 1898”.

وكان محمد حطاب وزير الشباب والرياضة قد صرح قبل أيام، أن مولودية الجزائر هي عميد الأندية الجزائرية وأن أحقية شباب قسنطينة بهذا الوصف غير واضحة تاريخيا.

وحسب بن خلاف فهذه “التصريحات من شأنها زرع العنف والعداوة بين الأنصار فيما يتحدث الوزير وينادي للروح الرياضية”.

وأوضح “مهمة وزير الشباب والرياضة لا تنحصر في كرة القدم بل لكل الرياضات ومهمته كذلك ليست التأريخ للأندية بل محاربة الفساد الذي عشش في قطاعه ومتابعة التجهيزات الرياضية التي صرفت عليه أموال باهضة ولم تنجز إلى اليوم”.

وسأل النائب عن جبهة العدالة والتنمية الوزير الأول عن “الإجراءات التي تنوون إتخاذها لوضع حد لهذه التصرفات والتصريحات التي تسيء لأصحابها وللحكومة وتستفز الشعب الجزائري؟”.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.