زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

من النكرة عبد الله قطاف إلى الزميل بشير حمادي

من النكرة عبد الله قطاف إلى الزميل بشير حمادي ح.م

عبد الله قطاف متحدثا لبشير حمادي في حفل مشترك بين جريدتي الشروق اليومي والبلاد بالمكتبة الوطنية نظمته مؤسسة الرافدين

الزميل الأستاذ بشير حمادي قرأت ما جاء في حديثكم على الموقع، ولم ألمس فيه غير ما عهدته فيكم من صدق وتفان في العمل، ومن صدق وتفان في الجهر بالحقيقة، ولكن، كما تعلم، فالحقيقة قد تكون مرة يصعب ابتلاعها من بعض ذوي النفوس المريضة، ممن لا تشعر بوجودها إلا بنفي الآخر أو بالاستنقاص منه... لكونها أعجز من السمو إلى هكذا مستوى.

أعتقد يا أستاذ بشير أن هناك مقاربتين لممارسة الصحافة، أو الأصح لإنشاء الصحف.

 1 – مقاربة ترى أن إنشاء صحيفة إنما الغاية منه البروز والاستعراض البهلواني وإشباع النهم المادي ولو على حساب الصحيفة ذاتها وصدقيتها ومستقبل المشروع وديمومته، وأصحاب هذه النظرية، سرعان ما يكبرون على صحفهم وعلى زملائهم، وهنا، إما أن يتقبل الزملاء كرها هذا الوضع، وإما أن يرفضوا، ولا مناص ساعتها من تكسير المشروع، وأعتقد أن هذا هو الذي حدث لمشروع جريدة الشروق اليومي، وبخاصة، والتمساح كان يترصد المساهمين فاغرا فاه، لابتلاع الجميع.

 2 – مقاربة ترى أن الصحيفة إنما هي فكرة، وفريق صحفي يتوفر على قواسم مشتركة وحد أدنى من التجانس، مستعد كل عضو من أعضائه للتنازل والتأخر خطوة وخطوتين، في سبيل نجاح المشروع، مقاربة تؤمن بأن الجريدة، أية جريدة، هي شيء متكامل وطبخة إعلامية بطعم ولون وذوق معين، لا يمكن اختزالها في افتتاحية أو عمود أو مقال، حتى لو كان لمحي الدين عميمور ذاته.

xLeftCenterRight

zoom

 وإنني لأشهد شهادة صدق، أنك كنت من بيننا جميعا، الأكثر التزاما والأكثر عطاء، وإنني مازلت أذكر كيف كنا آخر من يغلق الباب ويخرج “صاشيات الزبل” بينما كان غيرنا يتعلل بصداع في الرأس ويغادر قاعة التحرير في حدود الثالثة ظهرا بعد أن يتطفل على غداء من جيوب زملائه• والغير الآخر كان يلتحق بحدود منتصف النهار وهو “يبشّق” عينيه خوفا من فوات وجبة الغداء…  (اضطررت فيما بعد لفرض رزنامة وتحديد من يدفع كل يوم من أيام الأسبوع)… يا للصغارة ويا للحقارة، في أن اضطر لأسرد عليكم مثل هذه السخافات.. لكنني مرغم للتذكير ولست منتشيا… فلا يمكنني ادعاء المجد والفخار من تجربة مفجعة، كشفت لي أنني كنت مخطئا على طول الخط في تقييم الرجال، ممن كنت أعتبرهم زملاء وحتى أصدقاء••• ويا ليتني ما خضت هذه المغامرة، لأحتفظ بتلك الصورة الإيجابية عنهم حتى ولو كانت خاطئة.

 إذ أشكرك يا بشير على ذكرك لي بخير في معرض حديثك الصحفي، فإنني بالوقت نفسه “ألومك”، لأن ذلك قد ألحق بي أذى من بعض الذين في أنفسهم مرض، وإلا فما قولك، فيمن يرد على رأيك في شخصي المتواضع في جملة واحدة، بمقال يذكر فيه إسمي أكثر من 20 مرة•• أليس هو الهوس والمرض بقطاف، النكرة، الذي لم يكن لا في أصل ولا في فصل تجربة الشروق اليومي التعيسة لكل الشركاء، عدا سمك القرش المتعود على ابتلاع كل من يبحر برفقته!

بعيدا عن التواضع الكاذب، وعن التكبر المقيت، لا أملك يا سي البشير إلا أن أسجل بأنني كنت جنديا في فريق عمل، عملت ما استطعت لقيادة السفينة والإبحار مع الركاب نحو الهدف المنشود، ولكن الله غالب “كان المحتال أكثر خبرة وكان “الطماع” أكثر حماقة ووقاحة، فكان الذي كان، من الذي عشته أنت والشركاء، ويعرف المقربون بعضه.

zoom

أما عن حكاية الشخشوخة التي أدخلتنا فيها يا سي البشير، وسامحني لكوني لا أعرف الشكشوكة، فليس أمامي إلا أن أذكر، لعل الذكرى تنفع الخونة الطماعين، بأن الجمعية العامة السيدة هي من وافقت على إعفاء عبد الله قطاف المدير العام وبشير حمادي مساعده بطلب منهما من المهام الموكولة إليهما وتكليفهما بمسؤولية النشر، ورئاسة التحرير، وقد أمضى كل الشركاء على محضر قراراتها بما فيها المحتال والطماع “انظر صورة من المحضر”، وقد كان أمر الانتقال إلى صندوق الضمان الاجتماعي للأجراء يعنيني كما يعنيك يا بشير أنت والزميل زواوي وغيرنا، ولم يتقرر العمل على التحول إليه، إلا بعد أن تحصلت دار الاستقلال الناشرة للشروق اليومي على “شهادة براءة الذمة” من الوكالة الوطنية للاستثمار التي تشترط بلوغ الاستثمار 30% من التزامات الدراسة التقنية الاقتصادية لكي تستفيد من تحمل الأخيرة لأعباء التصريحات الاجتماعية بالأجراء، وكل مسير يدرك أن الانخراط في صندوق غير الأجراء يكلف مبلغا رمزيا في السنوات الأولى لصعوبة تحقيق أرباح، فضلا عن توزيعها، وبالتالي لم تكن مؤسسة دار الاستقلال تدفع سوى الحد الأدنى من الاشتراك، وبما لا يتجاوز سنويا لكل مساهم 20 ألف دينار، بينما لو تم التصريح بالمساهمين كأجراء قبل بلوغ الاستثمار الثلث الذي قدرته الدراسة المغلوطة، فقد كان يتوجب دفع ما لا يقل عن 200 مليون سنتيم شهريا، وهو ما لا طاقة للشركة به.. والحاصول “كما يقول صديقنا عشراتي”، فإن تجربة الشروق اليومي التي كانت بالنهاية فضيحة أخلاقية كشفت للمساهمين والقراء المستوى الضحل لبعض المعربين وضعفهم الرهيب أمام المادة، فهي تقف شاهدا أيضا لتبيان الفرق بين الصحافة المعربة وغيرها التي لم يبتليها الرب بصحفيين من شاكلة “الكل في الكل” وأنا “ربكم الأعلى”، وأنا السردوك وأنتم دجاج.

 ولعلك تتفق معي يا سي البشير، كما أن عوعشة الديك ليست هي التي تطرد الظلام وتعجل بطلوع الصبح، كذلك فإن عمودا أو مقالا أو افتتاحية مهما علا شأنهم، فلا يشكلون لوحدهم جرنالا، ولن يجعلوا الفجر شروقا، وتحياتي إليك وإلى كل من صدق في القول والفعل من فريق الشروق اليومي السابق.

طالع أيضا:

من سعد بوعقبة إلى بشير حمادي

 

40 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 883

    العارف

    من نصدق؟؟ لقد ألحقتم العار بالحرف العربي..بمن كنا نعتقد أنها ستصد الاستئصال..الجميع كان يتربص..والله أعلم.. وقد “أفلح” بينكم من أسميه “تأبط شرا”..أو أنه يخيل إليه أنه قد أفلح..

    • 0
  • تعليق 1298

    قطاف 20 بوعقبة 0

    رد ذكي جدا من قطاف يعس ذكاء افتتاحياته التي كان يكتبها
    بوعقبة ذكر كلمة قطاف 20 مرة في رده وقطاف لم يذكر بوعقبة ولو مرة واحدة
    إذن النتيجة 20 مقابل 0 لصالح قطاف

    ههههههه
    والله أصبحت لعبة بين الشركاء السابقين
    رموز الحرف العربي
    وعيش تشوف

    • -2
  • تعليق 1293

    كليلة ودمنه

    الأستاذ عبد الله بن المقفع على طريقة كتاب كليلة ودمنة لابن المقفع
    يفضح التمساح والطماع والمحتال
    لكن ما قصة “الملك دبشليم الحكيم” يا قطاف ؟

    • 0
  • تعليق 1294

    الحوار أحسن

    لست أدري لمذا يمتعض البعض من هذه النقاشات التي فجرها هذا الموقع
    أنا أرالها من جانب إيجابي جدا
    حتى ولو ينزل المستوى من طرف البعض في بعض المرات
    لكن الحوار دائما له فائدة مهما كانت لغته.
    وأشكر الموقع على هذه الحيوية التي خلقها بين مؤسسي الشروق

    • 3
  • تعليق 1299

    رأي

    المؤسف له في كل هذا الهراء والفضائح المنشورة على الموقع، أن المستفيد الكبير هو فضيل الذي ضحك على الجميع، وصار يعتقد أنه رب الصحافة العالمية حتى إذا نزل المطر في الصومال بعد جفاف طويل قال إن الله استجاب للشروق وأنزل المطر في الصومال.. صحافة العري

    • 2
  • تعليق 1300

    أحمد – من بريطانيا

    أتمنى من موقع زاد دي زاد أن يجمع بين علي فضيل وقطاف وبوعقبة وبشير حمادي في طاولة للنقاش حتى يتم الاستفادة مهم فالشروق اصبحت رقم 1 وليس من السهل تقبل ما يقال.

    • 0
  • تعليق 1305

    شروقي حتى النخاع

    انا جدمحتار من كلام الاخوة الاعداء لكن اريدان اذكر ياننافبي عهد السابقين كنانحن معشر المراسلين لا نتقاصى حتى الاتعاب لكن في وقت عمي علي حفظه الله ورعاه نستلم اجورنامع كل العاملين في الجريدة دون فرق واستلمناالمنح في كل المناسبات
    فمن الذي خلق الفرق يا سي البشير انتم ام عمي علي

    • -2
  • تعليق 1302

    حسان ابراهيم -الجزائر

    أريد فقط أن أسال عبد الله قطاف وعمار النعمي وبشير حمادي معا هذه الأسئلة :
    1.مادمتم صحافيون كبار لماذا توقفتم عن الكتابة بعد خروجكم من الشروق ؟
    2.لم نقرأ للمسنى عمار النعمي الا في الشروق ثم انتهى الرجل .أليس هذا محير فعلا ؟
    3.ماهو مصير شركة الاستقلال .هل تمت تصفية الأموال بين الشركاء أم مازالت ؟
    4.لماذا تحاشى عبد الله قطاف الرد على اتهامات سعد بوعقبة الخطيرة واكتفى بالرد فقط عن كلام بشير حمادي ؟وبالأخص عندما وصفك بمحتال القرن في الصحافة الجزائرية ؟؟
    5.من يقف يا عبد الله وراء تأسيس ما يسمى بالشروق الأصلية هذه الأيام ؟

    • 0
  • تعليق 1307

    هل يجرؤ علي فضيل

    بعدما نطق بوعقبة وحمادي وقطاف
    هل يجرأ علي فضيل للتحدث في قضية الشروق أم أنه لن يفعل ؟؟

    • 0
  • تعليق 1308

    سخيف

    للأسف الشديد لقد غرق المعربون في فنجان من الخلافات السخيفة
    للأسف أن يكون هذا هو حالهم وهذا هو ما استطاعوا أن ينورونا به في هذا الموقع السخيف

    للأسف للأسف

    • 0
  • تعليق 1309

    جمال

    عكس ما يعتقد البعض بأن عدم ذكر إسم بوعقبة هو عدم تقييم له، فأنا أرى أن قطاف كانت نبرة الخوف واضحة من رده تجاه بوعقبة الذي يعرفه الجميع بانه سليط اللسان حتى ولو كان قطاف بليغ اللسان
    فإن السليط يغلب البليغ

    • 0
  • تعليق 1310

    فلم هوليودي

    بصراحة فصول الصراع حول الشروق اليومي التي نشرها هذا الموقع تعطي فكرة رائعة لسيناريو فلم من الأفلام الواقعية
    فيه الكثير من العقد غير المحلولة والكثير من التشويق
    لكن أكيد الذي سوف يكتب السيناريو سوف يحتار من سوف يكون بطل الفيلم، هل شخصية علي فوضيل أم شخصية قطاف أم شخصية حمادي ام بوعقبة
    سوف لن يستطيع تحديد بطل الفيلم ةلأنهم أبطال كلهم فيلا النهاية، أبطال قلوب في صراع عفوا شروق في صراع

    • 0
  • تعليق 1311

    المطلوب العدل يا إدارة الموقع

    من الواضح أن السيد بوعقبة يقوم حاليا بالإعداد لرد عنيف ضد عبد الله قطاف
    نرجو من إدارة الموقع أن تكون عادلة مع الجميع، وأن تترك الوقت كاملا لمناقشة رد عبد الله قطاف العنيف أيضا مثلما أخذ بوعقبة حقه كاملا في الرد..
    وبعدها يسمح ةلبوعقبة أو لغيره بالرد إن اراد
    وخاصة علي فضيل الذي يطرح سكوته أكثر من علامة استفهام
    مع أنني انا شخصيا فاهم اللعبة مليح

    • 0
  • تعليق 1312

    ممتاز

    من يستطيع أن ينكر أن لعبد الله قطاف قلم ممتاز ورائع
    وعلى الذين ينتقدونه أضن أنه كان مضطرا للرد وتوضيح كل الإتهامات التي كالها له زميله بوعقبة في رده السابق

    اتركوا الناس تتكلم بكل حرية يا جماعة

    • 0
  • تعليق 1313

    من صنع من ؟

    ولن يجعلوا الفجر شروق
    ——————–
    كم أنت بليغ يا قطاف مثلما عهدناك

    انتقل بوعقبة إلى الفجر ولم بجعل منها الجريدة الأولى في الجزائر أو لم يجعل منها حتى جريدة محترمة وقوية

    إذن الجرائد هي التي تصنع الأسماء وليس العكس

    الشروق هي التي صنعت بوعقبة وليس العكس
    وهذا ينطبق على الجميع

    • -1
  • تعليق 1314

    سعيد.م

    لماذا نناقش دائما الأشخاص وننسى الأفكار والتوجهات ؟؟
    فلنتحدث عن عمق القضية ونترك الأشخاص وشأنهم

    لأن القضية من وجهة نظري تتعلق بتكوين سلوكي وليس لأمر شخصي ؟؟؟

    • 0
  • تعليق 1315

    للأسف الشديد

    للأسف أن تجتمع كل هذه الأقلام الرائعة في هذا الموقع الرائع لتتبادل الشتائم بعيدا عن الوقائع
    وقد اجتمعت يوما لتخرج لنا إلى النور جريدة رائعة لم تعد كذلك اليوم، إنها الشروق اليومي عليها رحمة الله

    • 0
  • تعليق 1316

    هل اقتنعتم الآن ؟؟؟

    أنا أريد فقط أن أهنئ جماعة الموقع على انهم نجحوا في المهمة التي تم تسطيرها من البداية
    وهي إثارة الفتنة وفتح الجرح من جديد

    قلت لكم يا سادة يا كرام أن هذا هو هدف الموقع من البداية وها انتم تتاكدون أن هذا هدفهم من البداية

    والخير مازال القدام
    ولكن ….

    • -1
  • تعليق 1317

    ويكليكس جديد

    هل تحول الزاد دي زاد إلى ويكيليكس جديد

    وما سر هذه الوثائق التي بدأت تتسرب في الموقع ؟؟؟؟؟

    بدأت تتسرب من أرشيف صراع الإخوة الأعداء في شروق الأمس

    • 0
  • تعليق 1318

    عيب عليكم

    أوقفوا عنا هذه المهزلة يرحمكم الله
    شوهتم كل ما بقي من سمعة حسنة للصحافة المعربة في الجزائر

    لماذا لا نجد هذا في الصحافة المفرنسة ؟؟ هل تعتقدون أن ليس بينهم خلافات ؟؟

    عيب عليكم كلكم

    • -1
  • تعليق 1319

    من صدق في القول والفعل

    تحية إلى كل من صدق في القول والفعل من فريق الشروق اليومي السابق..

    لا أعتقد أن بينكم رجل واحد كان صادقا في القول والفعل يا سي قطاف
    وربما الوحيد الذي كان أقلكم سوءا هو شخص السيد بشير حمادي والحاج حمروش وبعض الشباب

    أما البقية فلا.. بما فيهم انت سيدي الكريم وعدوك الطماع وعدوك المحتال وصديقك المختال

    • 0
  • تعليق 1336

    بوعقبة أشجعكم

    لا يختلف إثنان أن بوعقبة هو الرجل الوحيد بين هؤلاء
    ولا يختلف مليونان ان إسم بوعقبة هو الذي صنع للشروق مجدا
    ولا يختلف ملياران أن القراء كان يتهافتون على الشروق ليقرأوا مقال بوعقبة أولا، وهذا باعتراف قطاف شخصيا الذي كان يردد في وقت من الاوقات أن الشروق تقرأ من مؤخرتها، أي من الصفحة الأخيرة التي كان ينشر بها عمود نقطة نظام للأستاذ سعد بوعقبة..
    حتى أنه في يوم من الأيام اضطر بوعقبة ليكتب افتتاحية الشروق التي كانت تنشر بالصفحة الأولى فقال له قطاف هكذا تريد أن تسيطر على مقدمة وعلى مؤخرة الشروق يا سعد، أو هكذا المعنى لا أتذكر بالضبط ما قاله قطاف، وقد تكون لسعد ذاكرة أقوى منا في هذا فيذكرنا جميعا..
    اتعاطف معك يا سعد لأنك صنعت لهؤلاء جميعا مجدا إعلاميا بعدما كانوا يقتاتون على بيع الخبز ونقل المسافرين.
    وشكرا

    • 1
  • تعليق 1335

    س.ع

    لماذا كل هذا التشاؤم يا جماعة في تقييم تجربة هذا الحوار بين الإعلاميين ؟؟

    الحوار ظاهرة صحية مهما كان مستواه..
    وأكيد أن التجربة سوف تتحسن مع مرور الوقت

    من حق كل طرف من هذه الأطراف أن تتذكر الحقيقة كما تراها هي
    وهذا كله سوف يكون في النهاية دروسا لهم ولنا وللجميع نستخلص من العبر

    • 0
  • تعليق 1333

    إدارة الموقع إلى صاحب التعليق رقم 18

    تحية طيبة

    أحسن رد عليك هو اننا ننشر ردك كاملا دون زيادة أو نقصان.

    تحياتنا
    فريق زاد دي زاد

    • 0
  • تعليق 1334

    خبابه

    علي فضيل كسب المال والشهره بكدّه و جدّه وماذا نلتم انتم بنميمتكم قدحكم في اعراض الغير؟ إن كنتم ذوي كفاءة ما عليكم إلّا إصدار جريدة احسن من جريدة علي فضيل…وإلّا إختفوا من السّاحه كفانا غثيانكم…

    • -2
  • تعليق 1339

    من “الطماع” بوعقبة إلى الملاك الملهم

    أولا: تعيين عمار نعمي مسيرا لم يتم في جمعية عامة بل بالموافقة الفردية لكل واحد من الشركاء وأذكر أن محمد الصغير بن شريف تخوف من القضية وأنا الذي اقنعتهبالتوقيع على قرار التعيين.. والرجل ما يزال حيا!

    ولو لم أوافق أنا على القرار ما كنت تستطيع تمرره أبدا! وحكاية التعيين في جمعية عامة ابتدعتها أنت فيما بعد لتخليص نفسك من المتابعة القضائية من طرف فضيل لأنه هددك بتقديم شكوى إلى وكيل الجمهورية عن المخالفة القانونية التي ارتكبتها لوحدك بتعيين نفسك مسؤولا للنشر! وقمت بتذييل التوقيعات الفردية التي تمت لتعيين نعمي كمسير على أنها توقعيات حاضرين في جمعية عامة وهمية وافقت على تعنييك مسؤولا للنشر! هل يمكنأن تشرح للقراء لماذا تقول في محضر الجمعية العامة المزعومة أنك تنسحب من التسيير لتتفرع لمسؤولية النشر وفي نفس الوقت لا تتخلى عن التسيير الذي مارسته بالوكالة حتى ضياع الجريدة؟! هل هذا كذب على الجمعية العامة أم على القراء أم على العدالة؟! أم على الجميع؟!

    ثانيا: حتى لو كان القصد كما تقول لتتفرغ لمسؤولية النشر لماذا طلبت من نعمي أن يكتب لك التوكيل بممارسة التسيير مرة أخرى وهو ما قمت به حتى تاريخ توقيف الجريدة ألا ترى أن حكاية التوكيل هي تحايل على قرار الجميعة العامة المزعومة؟ لماذا لم تمارس مسؤولية النشر وتترك التسيير لعمار نعمي؟! إذا لم يكن ما قلته أنا هو الحقيقة؟! لماذا تفضح نفسك بهذه الطريقة المؤسفة؟! كان الصمت أفضل لك!

    ثالثا: هل يعقل أن يوافق علي فضيل على تنحيته من مسؤولية النشر في جمعية عامة ثم ينتفض عندما يسمع بحذف اسمه كمسؤول للنشر من لوغو الجريدة؟! ما أعرفه أن حكاية مسؤول النشر لم تطرح أبدا.

    رابعا: لو كنت أعرف أنك تتمادى في تضليل الناس ما ذكرت هذه الحقائق التي حاولت نفيها بما يضرك أكثر فالقراء ليسوا أغبياء ويمييزون الصدق من الكذب.

    خامسا: الحمد لله لم تجد شيئا ملموسا من “طمعي” فيك لتذكره للناس سوى أنني كنت أحتال عليك في الغذاء! وهو على أية حال أمر يعكس مستواك الحقيقي ! رغم أن الجميع كان يعرف كيف كنت تتأزم عندما لاتراني في الجريدة! فلا تتأسف عن ذكر هذه السخافات لأنك لاتملك غيرها! أتذكر أن الطماع الذي سلمك لحوت القرش، استشرته ذات يوم في قضية إعطاء 100 مليون سنتيما لهذا القرش سلفة لأن أحوال مؤسسته متأزمة ماليا وقلت لك وقتها لا تعطيه لأنه محتال ولن يرجعها لنا.. وخالفت رأيي وأعطيته المبلغ ربما لكي يوقع لك ما تشاء! وقلت له هناك المبلغ رغم أن بوعقبة ضد هذا الأمر! وبالفعل لم يرجع المبلغ إلى يومنا هذا! بل واستعمل الصك ضدك.. وقال أنه كان تسبيقا على كراء دار الشروق لرخصة الشروق اليومي لدار الإستقلال لمدة عامين.. وهذا الصك دليل على دفع ثمن الكراء.. وقدم القرش هذا الصك في وثيقة رسمية للعدالة تحمل صورة الصك! وعوض أن تستخدم هذا الموضوع ضده وتدخله السجن لأنه قام بكراء وثيقة رسمية (رخصة) عوض هذا رحت تنفي الأمر.. وأنت الذكي الهمام! الحقيقة هي أنكما من نفس الطينة وهذه هي المصيبة. مصيبة الشركاء الذين سبعتهم كما يسبع الذئب الغنم!.

    سادسا: قل للناس أنك لم تدفع سنتيما واحدا في المشروع وأنت الذي تتهم الناس بالطمع وكنت دائما تقدم نفسك على أنك شاركت بـ 100 مليون .. وأخذت المبلغ معا لذين أخذوا مشاركتهم.. وعندما فحصنا الحساب البنكي لم نجد أثرا لمساهمتك.. وعندما واجهتك بالأمر قلت أنك أعطيتها سيولة للمحاسب؟! والمحساب صهرك ومن شاهدك بالذيب؟! هل يعقل أن نجد الأثر لكل مساهمات الأخوان إلا مساهمتك أنت؟! قل للناس لماذا كان عمار نعمي أول من أخذ مساهمته بطريقة سرية وبعد أشهر فقط من انطلاق الجريدة؟

    سابعا: قل للناس أيضا أنك فكرت في عدم إدخال الإخوان في الموسسة بالنسبة لشركاء الدمعة الثانية وأنني عارضت مع بشير هذا الأمر بشدة.. وقلهم أيضا أنك عملت على إهانة الزميل حمروش إلى حد أنه كتب استقالته وقدمها وطلب أخذ المبلغ الذي ساهم به وينسحب من المؤسسة.. وقمت أنا بتمزيق الإستقالة وقلت له لو تنسحب سأنسحب معك! وقل لهم أيضا أنك أتيت بفتوى قانونية للشركاء استنادا للقانون التجاري وقلت لهم سنوجه لبوعقبة تهمة المساس بسمعة المؤسسة ونستولي على إسمه! فمن هو الطماع!

    هذا الطماع الذي تتحدث عنه هو الذي أرجعك إلى الساحة الإعلامية.. ولو لاه ما كنت تستطيع حتى الدخول إلى دار الصحافة.. فما بالك بأن تصبح مديرا عليه. أنت على حق كنت مخطأ في.. ولكن كنت أيضا مخطئا في نفسك! وهذا هو الأخطر!

    ثامنا: أما الدرس الذي أردت تقديمه لبشير في كيفية انشاء الصحف وتقصد به غيره فالقول لك وللقراء فقط بأن الفجر التي تتهكم عليها سبق وأن وسطت أنت الرجال كي تعمل فيها ورفضتك لأن الناس أصبحوا يعرفون من أنت؟!

    الفجر الآن تساهم في صناعة الرأي العام بما تكتبه أفضل من الشروق في عهدك حين أصبحت شبشاقة إعلامية لمن يدفع أكثر! والفجر الآن مرجعا حتى للصحف الكبيرة في موضوع صحافة الرأي.. ولا تحتاج إلي أن يقييمها المعقدون مثلك بخلفية شخصية منك كالعادة! هل تريد أن أذكر لك من توسط لك عند الفجر ورفضتك؟!

    تاسعا وأخيرا: شيء واحد قلته صحيحا وهو تعبير “من النكرة”! وحتى هذا أنا الذي أطلقته عليك وأنت مديرا للجريدة! أتذكر أنني كتبت في الشروق العربي مقالا حول اتحاد الكتاب العرب في الجزائر وأثار المقال ضجة لدى المثقفين في الخليج.. وكتب المهندس طولبي مراسل الشروق اليومي من الإمارات ما يفيد استياء الكتاب العرب مما كتبت أنا فقمت أنت بإضافة جمل إلى مقال طولبي تفيد بأنني عندما غادرت الشروق اليومي أصبحت محبطا وبائسا ويائسا وهائما على وجهي ولذلك كتبت أهاجم الكتاب العربَ وفهمت أنا أن تلك الجمل أضفتها أنت لمقال طولبي لأنها تحمل أمنياتك وعقدك نحوي، وقد أكد لي ذلك طولبي فيما بعد وهو حي يمكن أن يسأل واستعملت حق الرد وكتبت ردا تحت عنوان إلى “خسيس لبرانيس:! ولم ينشر الرد والزميل بشير حمادي يعرف هذه القضية جيدا.. وقلت في الرد أنني أكتب في صحيفة أسبوعية ويتحدث عني الناس في الخليج وأنت تكتب في (صحيفة كبيرة) ولايعرفك أحد.. لأنك نكره معرفة بالإضافة إلى صفة مدير ولست كاتبا! فمن هو البائس اليائس؟! والخلاصة: أنك لاتختلف عن فضيل في السلوك والغدر ولا تختلف عنه أيضا في الإحتيال والتضليل وحتى في قلة المهنية.. ألست أنت من تصور في حفل الشروق الأول في المكتبة الوطنية بالقشابة ونشر لنفسه 8 صور بالألوان في صفحة واحدة بعدد واحد؟! أنت مثله في كل شيء حتى في البهلوانية الإعلامية التي أعطيتنا فيها درسا! والقراء يلاحظون أنني لست مسؤؤلا عن نشر هذا الغسيل الوسخ لك ولغيرك لأن ردودي كلها كانت رد فعل عن استفزاز ضدي ألست أنت يا ملاك الصحافة المعربة ورائدها من بدأ حكاية حوارات الصحافة المثلية هذه في أسبوعية الخبر؟! وصرح بما صرح ضدي؟! أنا لم أهاجم أحدا بل دافعت عن نفسي.. ولا ألام إذا استخدمت في هذا الدفاع عن النفس سلاح الدمار الشامل! أو استخدام بعض الأسلحة المحرمة مهنيا.. وقد فعلت ذلك مضطرا وللضرورة أحكام!

    أسف لملاحظات بعض القراء الذين قالوا لي أنني أشعر بالعظمة وأنني غير متواضع.. فقد تواضعت لهؤلاء فأصبحوا يكذبون علي جهارا نهارا.. ولذلك قررت أن لا أتواضع لهم ولا أسكت عن أي إساءة لي بعد اليوم.

    الكل يعرف أنني طوال حياتي المهنية كنت بين الزملاء بين الصحف التي عملت بها ليس لي مكتبا خاصا وحتى أقصى المقالات كتبتها في سيارة وعلى مقود السيارة.

    سعد بوعقبة
    http://www.www.z-dz.com/z/mouwajahat/3756.html

    • 0
  • تعليق 1361

    رأي

    على الأقل جماعة الشروق كانت لهم الشجاعة الكافية للتحدث عن خلافاتهم علنا

    هذا لا يعني أن باقي الجرائد ليس بها خلافات
    بل بالعكس خلافات كبيرة جدا ليس لهم الشجاعة الكافية للحديث عنها لان فيها تفاصيل مخزية

    • 0
  • تعليق 1368

    اقتراح

    لماذا لا تستضيفوا علي فضيل مدير الشروق الحالي ؟؟

    أرى أنه من اللاعدل أن تمنحوا لغرمائه السابقين الفرصة للحديث دون أن تكون له هو الفرصة للرد

    لهذا أرى أنه من المناسب جدا لموقعكم ولهذا النقاش أن يكون علي فضيل هو ضيف المواجهة الإعلامية القادمة.

    • 0
  • تعليق 1372

    منزعج

    متى ينتهي هذا المسلسل يا جماعة زاديزاد
    ؟

    • 0
  • تعليق 1376

    إدارة الموقع – إلى صاحب التعليق رقم 29

    تحية طيبة

    شكرا على مقترحك
    ونذكر أننا قلنا من البداية أن منبر المواجهات الإعلامية سوف يبقى مفتوحا للجميع دون استثناء ودون إقصاء.
    http://www.www.z-dz.com/z/mouwajahat/3548.html
    ونرحب بالسيد علي فضيل في هذا الركن.

    تقبل خالص تحياتنا
    إدارة الموقع

    • 0
  • تعليق 1377

    منزعج آخر

    أنا أيضا منزعج مثلك يا صاحب التعليق رقم 30

    وأقول لك أن هذا المسلسل لن ينتهي قبل نصف عام على الأقل

    أنا متأكد أن هناك مخطط لاستضافة عمار النعمي ومصطفى هميسي وعلي فضيل وعبد الله قطاف وسعد بوعقبة

    وسوف تتأكد من كلامي
    إن هذا الموقع المشبوع يقتات أصحابه من صراع الشروق وفرقاء الشروق

    • 0
  • تعليق 1378

    ما السر ؟

    ما سر عدم سكوت بوعقبة يا ترى ؟

    كل مانشر شيئ في الموقع إلا وتجده يسارع في الرد

    يا إما أنه وجد في هذا الموقع متنفسا له ليفتح النار على زملائه السابقين، يا إما أنه شجاع بالفعل لدرجة أنه لايخاف من مواجهة أعدائه بالأدلة والحقائق وليس بالكلام عن من يدفع ثمن الغداء ومن يدعي صداع الرأس عند الثاثلة عصرا

    سلام

    • 0
  • تعليق 1379

    النكرة

    كيف تسمح لنفسك يا قطاف أن تطلق على نفسك وصف النكرة الذي أكده لك بوعقبة في رده.

    • 0
  • تعليق 1380

    هل هذه مهنية يا قطاف ؟

    هل قمت بالفعل بالتدخل في مقال طولبي الذي يتحدث عنه بوعقبة..
    وإن حدث هذا فعلا فهذه لا مهنية وخطأ مهني عظيم منك يا مدير الشروق السابق..
    كما أن العار يتحمله السيد طولبي الذي رضي أن ينشر مقالا باسمه يتضمن عبارات وفقرات لم يكتبها هو..
    نريد توضيحا في هذه المسألة ممن لديه الشجاعة الكافية للتوضيح

    • 0
  • تعليق 1382

    كمال د

    الحمد لله الذي أوضح لنا حجم الكتاب الذين كنا نتلهف في سنوات المراهقة لاقتناء جريدة الشروق العربي وبعدها الشروق لنقرأ لهم وها نحن اليوم نكتشف فيهم “لعب الذر” وكنت شخصيا قد اكتشفت تكبرهم واستعلائهم على الصحفيين الصغار من خلال نهرهم والتكبر عليهم اعتقادا منهم أن وحي الصحافة انزل عليهم من علي قدير، رغم أن لا أحد منهم تستطيع القنوات المعروفة في العربية منها استضافتهم ولو هاتفيا لمناقشات محلية او دولية لمعرفة هذه القنوات بمحدودية مستوى هذه الأسماء ” الثقيلة ” كوزن الريشة لدينا ولديهم ، الآن عرفنا أن الكل كان شيات من الدرجة واحد ، …. … والكل كان يظهر في كتاباته صحفيا وفي واقعه ” بقار ” ويحيا عهد صحافة البقر كما هو الحال لكل البقارة في هذه البلاد انها جمهورية البقارة بحق

    • 0
  • تعليق 1437

    معلق

    لا اعلم من وضع الصورة المرافقة للموضوع
    لكن التعليق المرافق للصورة ليس صحيحا
    فالحفل المقام بالمكتبة الوطنية ليس حفلا من تنظيم الشروق اليومي، بل هو حفل مشترك بين الشروق والبلاد بمناسبة تسليم جوائز المسابقة التي نظمتها مؤسسة الرافدين التجارية والتي يظهر صاحبها الى جانب قطاف في الصورة
    المصراحة الاعلامية تبدأ بدقة وصدق المعلوامات المنشورة ، حتى لو كانت تعليقا على صورة

    • 0
  • تعليق 1435

    إدارة الموقع: إلى صاحب التعليق رقم 36

    تحية طيبة وبعد
    تعليق الصورة من وضع إدارة الموقع التي تشكرك كثيرا على تصحيح المعلومة
    ولقد تم تعديل تعليق الصورة بعد التأكد بالفعل مما جاء في تعليق

    ولا يسعنا إلا نبعث لك بخالص تشكراتنا ولك ولجميع القراء خالص الإعتذارات

    إدارة الموقع

    • 0
  • تعليق 1453

    معلق

    شكرا لكم عل سرعة التصحيح
    وعلى الاحترافية والموضوعية
    موقعكم يستحق الاحترام

    تحياتي الأخوية

    • 1
  • تعليق 1491

    إدارة الموقع: توضيــــــــــــــــــــــــح

    تحية طيبة للجميع
    هذا التوضيح موجه بصفة خاصة إلى الزملاء والقراء الذين وقعوا تعليقاتهم بالأسماء التالية:
    الكاشف، شروقي حقيقي، قل الحق ولو كان مرا، سمير الشروقي، محمد الجزائري، عبد القادر، صحافي مراقب، إبن الشروق العربي، ملاحظ، شاهد عيان، ظهر الحق وزهق الباطل، كشف الحقيقة في خبايا النيران الصديقة…

    ونقول لجميع هؤلاء الذين نعتذر لعدم نشر تعليقاتهم، نقول لهم أن هناك فرق بين التعليق وحق الرد، التعليق سوف يبقى حرا بالفعل لكن دون أن نسمح بنشر آراء بمحتويات مخالفة لسياسة النشر بالموقع.
    وإذا كان الأمر يتعلق بالحق في الرد، فما على هؤلاء سوى مراسلة الموقع بأسمائهم الحقيقية وسوف ننشر لهم ردهم كاملا غير منقوص، طبعا في إطار الأخلاق المتفق عليها، مثلما فعلنا مع الزميلين عبد الله قطاف وسعد بوعقبة.

    بخلاف هذا فإن الموقع لن يسمح بأن يتحول إلى حلبة لتصفية الحسابات وتبادل الإتهامات، وندعو الجميع إلى إثراء النقاش في إطار الإحترام المتبادل.

    ولو كنا نهدف بالفعل إلى الإستثمار في هذه الفتن، لسمحنا بنشر مئات التعليقات التي تصلنا بهذا المحتوى..

    وإذ نجدد احترامنا للجميع، فإننا نتمنى منهم المساهمة في ترقية النقاش بما ينفع الناس.

    تقبلوا خالص تحياتنا
    إدارة الموقع

    • 0
  • تعليق 1593

    يكفي…..

    هل يجب ان نحترم شخص يسمي نفسه نكرة لا أظن…..ارفعوا المستوى فلا يعقل ان يتكلم صحافيين كقطاف و بوعقبة عن من كان يدفع الغداء……؟!!!

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.