زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

مرحبا بالأمازيغية التي تقربنا من الإسلام

الحوار القراءة من المصدر
مرحبا بالأمازيغية التي تقربنا من الإسلام ح.م

سي حاج محند الطيب.. مترجم القرآن الكريم إلى اللغة الآمازيغية بالحرف العربي

أكد مترجم القرآن الكريم إلى اللغة الآمازيغية بالحرف العربي سي حاج محند الطيب أن هذه الأخيرة ”مرحب بها ما دامت تقربنا من الاسلام”.

وقال سي حاج محند الطيب، خلال تكريمه اليوم بمنتدى “الحوار”، أن ترجمته لكتاب الله إلى اللغة الأمازيغية بالحرف العربي، ليس بالأمر العجيب، مؤكدا أنه ” استنفذ كل ما عنده من طاقة في سبيل إكمال المشروع”.

وعن هذا المشروع الجليل، قال الإطار السابق بوزارة الشؤون الدينية موسى عبد اللاوي، أن “الشيخ سي محند ولي صالح، وترجمته للقرآن الكريم كانت دقيقة”.

من جهته، يرى شيخ زاوية الهامل الشيخ مأمون القاسمي، أن ”ترجمة القرآن إلى الأمازيغية نقلت معانيه بدقة وخدمت قيمته الروحية”.

أما الباحث والأكاديمي محند أرزقي فراد، فأكد أن “ترجمة القرآن إلى الأمازيغية عمل لا يقوم بها سوى العظماء”..

الحوارzoom

دكاترة وشيوخ في تكريم الشيخ سي حاج محند طيب في منتدى جريدة الحوار

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.