زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ 10 جوان (2010-2022).. زاد دي زاد 12 سنة من الصمود.. شكرا لوفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ما هي الأسلحة الألمانية المتطورة التي اشترتها الجزائر؟

الإخبارية القراءة من المصدر
ما هي الأسلحة الألمانية المتطورة التي اشترتها الجزائر؟ ح.م

من المنتظر أن تحصل الجزائر على 102 آلية تحريك لتوجيه الأسلحة في ناقلات الجند المدرعة فوكس من إنتاج شركة فيتنشتاين موشن كونترول..

كشفت وزارة اقتصاد ألمانيا تفاصيل صفقة أسلحة وافقت الحكومة الألمانية على بيعها لـ4 دول بينها الجزائر، وتتعلق بحسب المصدر، بآليات تحريك لتوجيه الأسلحة في ناقلات الجند المدرعة فوكس من إنتاج شركة فيتنشتاين موشن كونترول،

واحتلت الجزائر في وقت سابق وفق تقرير لموقع “دي دابليو” الألماني المرتبة الأولى في قائمة الدول الأكثر استيرادا للأسلحة الألمانية، حيث بلغ مجموع الصادرات الألمانية 4.029 مليار أورو أي بزيادة قدرها 15 بالمائة بفضل صادراتها إلى الجزائر، مما جعلها أحد أهم مستوردي السلاح الألماني خلال هذا العام، وبحسب نفس التقرير، فإن من أهم دول المنطقة المستوردة للأسلحة الألمانية هي السعودية تلتها الجزائر ثم مصر وقطر.

كانت وزارة الخارجية الألمانية أكدت في وقت سابق، استعداد السلطات العليا بالبلاد لدراسة الطلبات العسكرية للجزائر، داعيا إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل مكافحة فعالة لظاهرة الإرهاب بالمنطقة.

واستنادا لخطاب بعثت به وزارة الاقتصاد الألمانية إلى اللجنة الاقتصادية في البرلمان، فقد وافقت الحكومة الألمانية على صادرات أسلحة إلى كل من كوسوفو وكوريا الجنوبية والجزائر وقبرص، حيث من المنتظر أن تحصل الجزائر على 102 آلية تحريك لتوجيه الأسلحة في ناقلات الجند المدرعة فوكس من إنتاج شركة فيتنشتاين موشن كونترول، وكوسوفو على 47 بندقية من إنتاج شركة هكلر آند كوخ..

وستحصل كوريا الجنوبية على 470 مدفع رشاش من إنتاج الشركة نفسها بالإضافة إلى قطع غيار لهذه الأسلحة، فيما ستحصل قبرص على 175 صاروخ موجه طراز “سبايك” المضاد للدبابات من إنتاج شركة “ديل ديفنس” بالإضافة إلى ملحقات هذه الصواريخ.

وتبلغ قيمة الأسلحة المصرح بتصديرها إلى كوريا الجنوبية نحو 1،2 مليون يورو، وقيمة الأسلحة المصدرة إلى قبرص نحو 17 مليون يورو، بينما لم تذكر الوزارة قيمة الأسلحة المصدرة إلى كوسوفو والجزائر، لأن من الممكن استخلاص استنتاجات من هذه المبالغ تفيد بقيمة سعر الوحدة من هذه الأسلحة وهو ما قد ينتهك حقوق الشركات المصنعة.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية أكدت في وقت سابق، استعداد السلطات العليا بالبلاد لدراسة الطلبات العسكرية للجزائر، داعيا إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل مكافحة فعالة لظاهرة الإرهاب بالمنطقة.

وقالت الوزارة ذاتها حينها، بعد المحادثات التي جمعت وزيرا خارجية البلدين إن الطرفين ناقش بعقل مفتوح أي طلب تقدمت به الجزائر إلى ألمانيا بشأن التعاون العسكري، ودعت الوزارة الألمانية إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل مكافحة فعالة لظاهرة الإرهاب من خلال تبادل المعلومات، كما أشارت أنه الجانبان تحادثا أيضا حول النزاعات والأزمات في العالم وخاصة الوضع في منطقة الشرق الأوسط والساحل.

@ المصدر: “دي دابليو” الألماني + الإخبارية

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.