زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بـ الذكرى 59 لعيدي الاستقلال والشباب.. كل عام وأنتم والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ما هو الفيروس القردي الذي أبلغت عنه الصين؟

ما هو الفيروس القردي الذي أبلغت عنه الصين؟ شاترستوك

ينتشر الفيروس القردي بين قرود المكاك وغالبًا ما يكون مميتًا عندما ينتشر إلى البشر

تداولت وسائل الإعلام العالمية خلال الأيام الأخيرة، خبر تسجيل الصين أول حالة وفاة بشرية بـ"الفيروس القردي" (BV) لطبيب بيطري يقيم في بكين، فما هو هذا المرض؟ ومن أين يأتي.

بداية وحسب المعلومات القادمة من الصين حول الفيروس القردي، فإن الأعراض التي ظهرت على الطبيب البالغ من العمر 53 عامًا، والذي يعمل في مؤسسة أبحاث عن الحيوانات، كانت أعراض مبكرة من الغثيان والقيء، وبعد التدقيق تبين أن هذه الأعراض ظهرت بعد شهر من تشريح اثنين من القرود الميتة في أوائل مارس الماضي.

لم تكن هناك إصابات قاتلة بهذا الفيروس أو حتى واضحة سريريًا في الصين من قبل، وبالتالي فإن حالة الطبيب البيطري تمثل أول حالة إصابة بشرية.

ثم تلقى الطبيب العلاج في مستشفيات عدة بعد التأكد من إصابته، إلا أنه توفي لاحقاً في 27 ماي، وفق ما نقل موقع صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية، الأحد.

وأوضح الموقع، أنه لم تكن هناك إصابات قاتلة بهذا الفيروس أو حتى واضحة سريريًا في الصين من قبل، وبالتالي فإن حالة الطبيب البيطري تمثل أول حالة إصابة بشرية.

ينتقل بالإفرازات والاتصال المباشر

وبعد الجدل عقب إعلان الوفاة، كشفت المعلومات عن أن الباحثين قاموا بجمع السائل النخاعي للطبيب البيطري في أفريل وحددوا إصابته.

فذكرت الدراسات بعدها بأن الفيروس القردي، الذي تم اكتشافه في عام 1932، هو فيروس “هربس ألفا” (alphaherpesvirus) ويوجد في قرود المكاك من جنس المكاكا.

كما يمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال المباشر وتبادل الإفرازات الجسدية، ويبلغ معدل الوفيات بين 70 إلى 80 في المائة.

وتحدث الإصابة بـ “الفيروس القردي” عند التعرض للعض أو الخدش من قبل قرد مصاب، أو التعرض لأنسجة قرد مصاب أو سوائله وتلامسه مع الجلد المجروح أو في العينين أو الأنف أو الفم.

كما تحدث الإصابة لدى التعرض لجرح من إبرة ملوثة بالفيروس، أو التعرض لجرح أو خدش من قفص ملوث، بالإضافة إلى التعرض لأنسجة دماغ قرد مصاب، أو نخاعه الشوكي أو جمجمته.

الأعراض

ومن أعراض الإصابة، الحمى والصداع والقيء وعدم الراحة (توعك) وتيبس الرقبة والظهر والقشعريرة. وقد تترافق هذه الأعراض مع خلل في الجهاز العصبي العضلي، ويرافق ذلك صعوبات في التنفس، ومشاكل في الرؤية، بالإضافة إلى تشوهات في الأعصاب القحفية.

مع تقدم المرض، ينتشر الفيروس ويسبب التهاب في الدماغ والحبل الشوكي. وقد تحدث مشاكل في التنفس والموت بعد يوم إلى 3 أسابيع من ظهور الأعراض.

إلى ذلك، أعلن المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن الصين كثّفت بعد الحادث، مراقبة قرود الماكاك المختبرية والموظفين العاملين مع القرود.

وأعلنت السلطات أيضًا، أنه تم إجراء اختبارات لجميع أفراد عائلة الطبيب الراحل للكشف عما إذا كانوا قد تلقوا العدوى منه، إلا أن نتائجهم جميعًا جاءت سلبية.

 

@ المصدر: العربية + وكالات

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.