زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ماجر يخاطبكم: لا تحلموا كثيرا.. أنا هنا!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
ماجر يخاطبكم: لا تحلموا كثيرا.. أنا هنا! ح.م

مصطلح "الإستقالة" لا يوجد في قاموس ماجر!

نرصد لكم في هذا التقرير أبرز ما جاء على لسان الناخب الوطني رابح ماجر مساء الخميس، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة “الخضر” الودّية والمضيف البرتغالي.

وانتهت هذه المواجهة بِخسارة زملاء رياض حرز بِثلاثية نظيفة، عمّقت جراح “الخضر”، ووضعت الناخب الوطني رابح ماجر في وضعية لا يُحسد عليها.

وقال رابح ماجر:

1- ارتكبنا أخطاءً دفاعية فادحة، لأن المنتخب في مرحلة تكوين!

2- خاض لاعبونا المباراة وهم صائمون، أمام منافس دخل أرضية الميدان في ثوب بطل أوروبا.

3- لاعبونا قدّموا ما عليهم، وأنا أشكرهم على تفانيهم في العمل.

4 – خسرنا أمام البرتغال بِشرف، ولا تنسوا أن منتخبات تستعدّ لِخوض مونديال روسيا 2018، وانهزمت بِالنتيجة ذاتها، مثل مصر أمام بلجيكا (الأربعاء الماضي).

5- نشتغل بِقسوة في الجهاز الفني للمنتخب الوطني الجزائري منذ سبعة أشهر خلت، وفي ظروف سيّئة. ولا أُريد الخوض في هذه النقطة بِالذات.

6- هدفنا هو مباراة غامبيا مطلع سبتمبر المقبل، وهي أوّل لقاء رسمي في عهدتي. لكن ما يُؤسفني أن الأنصار يتهجّمون علينا بِسبب خسارتنا مقابلات ودّية.

واللّافت أن رابح ماجر تطرّق لِأوّل مرّة عن ظروف العمل “السيّئة” منذ تنصبيه أواخر أكتوبر الماضي، لكنه رفض تفسير كلامه، حتى لا يُغضب رئيس الفاف خير الدين زطشي وإطارات مبنى دالي إبراهيم الكروي، ويزيد الناخب الوطني في متاعبه. وربّما يعكس هذا التصريح شعور ماجر بـ “دنوِّ الأجلِ”، المُرادف لِإقتراب موعد تنحيته.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.