زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ 10 جوان (2010-2022).. زاد دي زاد 12 سنة من الصمود.. شكرا لوفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

لماذا؟ ح.م

إنجاز المغرب.. أسئلة تُطرح؟

* لماذا حقق المنتخب المغربي في المونديال ما عجزت عنه بقية المنتخبات الإفريقية والعربية.

* لماذا فشل المنتخب الوطني الذي حقق فوزين وخرج من الدور الأول في مونديال إسبانيا 82.

* لماذا فشل المغرب في بلوغ هذا الدور في مونديال مكسيكو 1986 وهو الذي حقق إنجازا تاريخيا في تلك النسخة حين تأهل إلى الدور الثاني. فيما خرج المنتخب الوطني من الدور الأول.

* لماذا ضيع الكاميرون تحقيق إنجاز المغرب في مونديال إيطاليا 90 وهو الذي صنع الحدث بانتصارات باهرة وتأهل إلى الدور الثاني قبل أن يضيع فوزا في متناوله أمام إنجلترا.

* لماذا ضيع منتخب نيجيريا تحقيق إنجاز المغرب في مونديال أمريكا رغم تألقه في الدور الأول بانتصارات باهرة اهلته إلى الدور الثاني مضيعا فوزا في اللحظات الأخيرة أمام منشط النهائي إيطاليا. والكلام نفسه عن منتخب السعودية الذي تأهل هو الآخر إلى الدور الثاني.

* لماذا ضيع منتخب نيجيريا فرصة تحقيق ذات الإنجاز في مونديال فرنسا 98 وكذلك السنغال في نسخة 2002 وهو الذي قهر بطل العالم فرنسا.

* لماذا ضيعت غانا تحقيق ذات المكسب وهي التي يحتفظ تاريخها بالتأهل إلى الدور الثاني في مونديال 2010.

ومدرب شاب عرف كيف يضخ دماء جديدة ويلم الشمل بتوظيف خدمات لاعبين كانوا من المغضوب عليهم في عهد خاليلوزيتش.

* لماذا ضيع المنتخب الوطني ذات الفرصة في مونديال البرازيل 2014 وهو الذي حقق تاهلا تاريخيا إلى الدور الثاني واسال العرق البارد لبطل ذات النسخة منتخب ألمانيا.

** أكيد أن هناك عدة عوامل ساهمت في دخول المنتخب المغربي التاريخ بوصوله إلى المربع الذهبي..

منها روح المجموعة.. الروح القتالية والثقة في النفس والرزانة في التفاوض مع المنافسين وفق الامكانات المتاحة.. تألق الحارس وصلابة الدفاع والانسجام بين الخطوط ووجود فرديات تصنع الفرق ومدرب شاب عرف كيف يضخ دماء جديدة ويلم الشمل بتوظيف خدمات لاعبين كانوا من المغضوب عليهم في عهد خاليلوزيتش.

ads-300-250

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.