زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ 10 جوان (2010-2022).. زاد دي زاد 12 سنة من الصمود.. شكرا لوفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“لقجع” خَدَم الجزائر من حيث أراد الإضرار بها؟

فيسبوك القراءة من المصدر
“لقجع” خَدَم الجزائر من حيث أراد الإضرار بها؟ ح.م

البائس "فوزي لقجع".. أو عندما ينقلب السحر على الساحر!

لا شك أن اسم "فوزي لقجع" أصبح مألوفا ومعروفا لدى كثير من الجزائريين، فقد أصبح هذا الشخص بمثابة رمز للعداء والعمل ضد مصالح وصورة الجزائر من قبل المخزن المغربي، وكأن هذا الأخير قد اختاره بعناية ليكون واجهة الصراع المعلن مع الجزائر.

لقجع الذي اعتقد أنه وجد الخطة المناسبة لإكساب المخزن نقاطا ضد الجزائر يبدو أنه حقق العكس تماما، فلا هو استطاع ابتزاز الجزائر وكسر قرار الحظر الجوي، ولا استطاع التأثير على مجريات البطولة بإعلانه الانسحاب منها..

وكانت بطولة الشان التي تجري حاليا في الجزائر آخر حلقات هذا الصراع، فقد اعتقد لقجع ومن ورائه المخزن أنه أمام فرصة ذهبية لابتزاز الجزائر وتخييرها بين فشل بطولة الشان وبين كسر قرار سيادي بغلق الأجواء الجزائرية من قبل شخص أراد إحراج الجزائر كبلد وكقيادة..

لقجع الذي اعتقد أنه وجد الخطة المناسبة لإكساب المخزن نقاطا ضد الجزائر يبدو أنه حقق العكس تماما، فلا هو استطاع ابتزاز الجزائر وكسر قرار الحظر الجوي، ولا استطاع التأثير على مجريات البطولة بإعلانه الانسحاب منها..

بل العكس تماما هو الذي حصل، فهاته البطولة التي لا وزن لها فعليا ولم يكن أحد يسمع بها، أصبحت حديث وسائل الإعلام الدولية لأنها كانت ولأسابيع مظهرا للصراع السياسي بين المغرب والجزائر.

َوتابعت مختلف وسائل الإعلام تطورات القضية منذ أسابيع منتظرة ما سيحصل، هل سترضح الجزائر للابتزاز؟ وماذا سيحصل لو انسحب المغرب؟

@ طالع أيضا: الشونطاج المغربي في “الشان” والشأن الكروي

الذي حصل فعليا هو أن الجزائر بقرارها عدم الخضوع للابتزاز، وتسييرها أمر انسحاب المغرب باحترافية مع الكاف وبحضور رئيس الفيفا، قد أفلتت من الفخ، وقد يتعرض المغرب لعقوبات نظر انسحابه، بل ولفتت الأنظار بحفل الافتتاح، وكذا بمختلف الملاعب والمرافق التي تم تجديدها خصيصا لهاته البطولة.

وفرضت الجزائر نفسها بقوة لتنظيم الكان المقبلة عمليا في صراع آخر مقبل مع المغرب.

أكثر من ذلك، استغلت الجزائر اسم نيلسون مانديلا وحضور حفيده يوم إفتتاح البطولة لشن هجوم معاكس ضد لقجع وأسياده، عندما تكلم حفيد مانديلا عن الصحراء الغربية كآخر مستعمرة في إفريقيا وضرورة القتال لتحريرها.

هذه الكلمة آثارت جنون لقجع واشتكى للكاف بعدما أوجعته في يوم كان ينتظر فيه الاحتفال بفشل الجزائر في هاته البطولة.

إن الملاحظ لتسارع الأحداث منذ أكثر من عام يلاحظ جليا اتجاها واضحا للمخزن المغربي للتأثير على كل حدث تنظمه الجزائر ومحاولة إفشاله والتأثير والتشويش عليه.

إن الملاحظ لتسارع الأحداث منذ أكثر من عام يلاحظ جليا اتجاها واضحا للمخزن المغربي للتأثير على كل حدث تنظمه الجزائر ومحاولة إفشاله والتأثير والتشويش عليه.

إبتداءا من الألعاب المتوسطبة بإرسال عشرات الصحفيين دون اعتماد ومحاولة فرض حضورهم كامر واقع، مرورا بالقمة العربية التي حاول منع انعقادها، ثم التشويش عليها باستعمال مشاركة الملك فيها كورقة ابتزاز ومسرحيات بوريطة أثناءها، انتهاءا بالشان، دون الحديث عن العمل المنهج لسرقة التراث الجزائري وتبنيه والسطو عليه.

عمليا ما يقوم به المغرب الرسمي مع الجزائر مفيد جدا للجزائر، لأن وجود عمل مضاد يستدعي دائما حذرا أكثر وعملا منظما واحترافيا لمواجهة خطط الآخر لإضعافك والتأثير على صورتك، ومفيد لاسترجاع الجزائر لمكانتها الإقليمية التي فقدت جزءا منها مع النفوذ المغربي في إفريقيا خصوصا.

@ طالع أيضا: لهذه الأسباب يتمادى المغرب في تشويه صورة الجزائر

المشكلة الكبيرة في الصراع الحالي هو انخراط الشعوب فيه وهو ليس خيارا للأسف، وصعب جدا عزل الشعوب عن الصراع الحالي، لأن الأمور ستتجاوز الإطار الرسمي..

فرضت الجزائر نفسها بقوة لتنظيم الكان المقبلة عمليا في صراع آخر مقبل مع المغرب.

ومع وجود الإعلام ووسائل التواصل، سيستمر التراشق، دون إغفال العمل المنهج للمخزن إبتداءا من المدرسة والسنين عديدة في رسم صورة مشوهة للجزائر وتاريخها ووضعها الاقتصادي لدى عموم المغاربة وانخراط نخبتهم للأسف في هذا النهج.

الشعب المغربي أخ وشقيق للشعب الجزائري، تاريخا وتقاليدا وهوية، لكن الصراع الحالي سيؤثر لا محالة على العلاقة شئنا أم أبينا، وسيطبق كل طرف مقولة أنا وأخويا على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب، حتى يأتي اليوم الذي بصل فيها البلدان لوضع طبيعي، وحينذاك، ستكون الأضرار كبيرة في علاقات الشعوب.

أقل شيء يمكن فعله حاليا هو بذل الجهد في إبقاء الشعوب نسبيا بمعزل عن الصراع، مع الصعوبة البالغة في ذلك.

ads-300-250

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.