زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بـ الذكرى 59 لعيدي الاستقلال والشباب.. كل عام وأنتم والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

لأول مرة.. مستوطنون يقتحمون الأقصى في يوم عرفة

لأول مرة.. مستوطنون يقتحمون الأقصى في يوم عرفة وسائل إعلام فلسطينية

مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك يوم الإثنين 19 جويلية 2021

جدد عشرات المستوطنين، الإثنين، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك في صبيحة يوم عرفة، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية بعد يوم ساخن، الأحد، إذ دنّس المئات باحات المسجد بينما قمعت قوات الاحتلال المصلين والمرابطين، واعتقلت عددًا منهم وحاصرت مجموعة أخرى داخل المصلى القبلي.

ذكر تلفزيون فلسطين الرسمي، أن أعدادًا كبيرة من المستوطنين اقتحمت الأقصى، وهو ما وصفته وسائل إعلام فلسطينية بتصعيد خطير وغير مسبوق في يوم عرفة.

وذكر تلفزيون فلسطين الرسمي، أن أعدادًا كبيرة من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى صبيحة اليوم الإثنين، وهو ما وصفته وسائل إعلام فلسطينية بتصعيد خطير وغير مسبوق في يوم عرفة.

وخلال اقتحام المستوطنين الخطير للمسجد الذي يأتي تزامنًا مع إحياء المسلمين ليوم عرفة (الموافق التاسع من ذي الحجة)، أطلق المصلون في الأقصى التكبيرات وسط انتشار مكثف لجنود الاحتلال وإغلاق بوابات المصلى القبلي باستثناء بوابة واحدة.

وقوبل تصعيد المستوطنين المتواصل، بدعوات لشد الرحال إلى أولى القبلتين لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك غدًا الثلاثاء الموافق العاشر من شهر ذي الحجة.

وأدى عدد من الشبان صلاة فجر يوم عرفة على أبواب الأقصى بعد منعهم من الدخول إليه.

وأمس، أغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل الأقصى ومنعت الدخول إليه بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل” المزعوم، وحاصرت العشرات من المصلين داخل المسجد القبلي، كما دخلت في مواجهات ليلًا مع الشبان عند باب العامود في القدس المحتلة واعتقلت بعضهم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر أمس باحات الأقصى واعتدت على المصلين والمرابطين هناك وأخلتهم بالقوة قبل أن تعتقل عددًا منهم وتغلق المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية.

كما قطعت أسلاك مكبرات الصوت داخل الأقصى، وذلك كله لتسهيل ولتأمين اقتحام مئات المستوطنين – قدر عددهم بأكثر من 1500 مستوطن – لباحات المسجد انطلاقًا من باب المغاربة، وأقام بعضهم طقوسًا دينية قبالة قبة الصخرة.

وقوبلت اقتحامات أمس بتنديد وإدانات رسمية وشعبية واسعة، كما غرد ناشطون عبر “هاشتاغ” +وسم+ (#اقتحام_8_ذوالحجة) و(#لن_يمر_الاقتحام) تنديدًا بالاقتحامات وتحية لصمود المقدسيين وسط دعوات للرباط والنفير العام والتحرك نصرة للأقصى.

 

@ المصدر: وسائل إعلام فلسطينية + الجزيرة

 

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.