زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

كرونولوجيا مرض الرئيس

فيسبوك القراءة من المصدر
كرونولوجيا مرض الرئيس ح.م

عبد المجيد تبون

عاد موضوع صحة الرئيس ليصبح من جديد محل مزايدات سياسية في ظل غياب سياسة اتصالية مؤسسة على الشفافية والوضوح.

فالمتابع لبيانات رئاسة الجمهورية (أنظر ادناه كرونولوجيا بيانات رئاسة الجمهورية بشأن مرض الرئيس) يكتشف أنها غامضة وتحمل الكثير من نقاط الظل التي تشجع انتشار الإشاعة وتسهل عمليات التضليل وتزيد في حالة الغموض.

فالمتابع لبيانات رئاسة الجمهورية (أنظر ادناه كرونولوجيا بيانات رئاسة الجمهورية بشأن مرض الرئيس) يكتشف أنها غامضة وتحمل الكثير من نقاط الظل التي تشجع انتشار الإشاعة وتسهل عمليات التضليل وتزيد في حالة الغموض.

كرونولوجيا مرض الرئيس

1. 24 أكتوبر: بيان من رئاسة الجمهورية يشير الى انه بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة، رئيس الجمهورية، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020.،

2. 27 أكتوبر: بيان من رئاسة الجمهورية يشير الى دخول رئيس الجمهورية إلى وحدة متخصّصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة. مع الإشارة إلى أن حالته الصحية مستقرة، ولا تستدعي أي قلق، بل إن السيد رئيس الجمهورية يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه..

3. 28 اكتوبر: بيان من رئاسة الجمهورية يشر انه تم مساء يوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020، نقل رئيس الجمهورية إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، وذلك بناءً على توصية الطاقم الطبي.

4. 29 أكتوبر: بيان من رئاسة الجمهورية يشير الى خضوع رئيس الجمهورية لفحوصات طبية معمقة في أحد أكبر المستشفيات الألمانية المتخصصة، ويؤكد الفريق الطبي تفاؤله بنتائج الفحوصات. حيث باشر الرئيس تلقي العلاج المناسب وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق.

5. 1 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يؤكد أن رئيس الجمهورية يؤدي واجبه الانتخابي بالوكالة، نابت عنه حرمه للإدلاء بصوته في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، بمدرسة أحمد عروة باسطاوالي، لتواجد السيد الرئيس بأحد المستشفيات المتخصصة بألمانيا لتلقي العلاج.

6. 3 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يؤكد أن الرئيس يُواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصّصة، عقب إصابته بفيروس كوفيد – 19 المستجد، ويُطمئن الطاقم الطبّي بأنّ السيّد الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي.

7. 8 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يطمئن فيه رئيس الجمهورية الشعب الجزائري بأن وضعه الصحي في تحسن

8. 8 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يؤكـد فيه الطاقم الطبّي أنّ السيّد الرئيس بصدد إتمام بروتوكول العلاج، وأنّ وضعه الصحي في تحسن إيجابي.

9. 15 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يؤكد فيه الفريق الطبي المرافق للرئيس أنّه قد أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البروتوكول.

10. 20 نوفمبر: بيان من رئاسة الجمهورية يؤكد فيه تلقى رئيس الجمهورية في المستشفى الذي يعالج فيه بألمانيا رسالة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت له فيها “عن ارتياحها لتماثله للشفاء جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد”.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.