زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

فخورة بإنجازاتي

فخورة بإنجازاتي ح.م

لم أصل إلى كل ما أريده، لكني تعلمت أن أعدل أهدافي لأتأقلم مع مسارات الحياة، ليس انهزاما أو انكسارا، إنما بناء على نظرة واقعية وموضوعية تعيد قراءة معطيات الواقع التي لم أخذها بعين الاعتبار يوم سطرت تلك الأهداف، وبذلك استطعت الإفلات من أي إحساس بالفشل قد يدخلني في دوامة اكتئاب لا تنتهي..

لم أحصل على كل ما أريده لكني أيقنت أنه مهما اخترنا لأنفسنا فالخير في ما اختاره الله فله في ذلك حكم لا ندركها إلا بعد حين..

ربما لم أحصل على كل ما أريده، لكني تعلمت أن أستمتع بما حصلت عليه، ولا أفسده بتفكير سلبي ينغص تلك السعادة التي تصبح وقودا لشغف وطموح متجدد يفتح دروب فرح أخرى..

ربما لم أحصل على كل ما أريده، لكن الوكعات الصحية المتكررة علمتني أن أغتنم صحتي وأستمد قوتي من كل غرزة خاطت جسدي، وأجعل كل ندبة تتويجا لسباق حواجز خضته بشجاعة، حتى وإن بلغت حافة الموت..

رغم أني لم أدرك كل ما أريده، لكني فخورة بكل ما أنجزته وحققته، ولم أندم على فرص ضيعتها..

لم أحصل على كل ما أريده لكني أيقنت أنه مهما اخترنا لأنفسنا فالخير في ما اختاره الله فله في ذلك حكم لا ندركها إلا بعد حين..

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.