زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ شكرا لكم: 10 جوان (2010-2020) .. الذكرى 10 لتأسيس موقع زاد دي زاد.. نشكركم على وفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

عيد العمال بدون عمال!

عيد العمال بدون عمال! ح.م

يتساءل أحد الأصدقاء متعجبا، أو يتعجب متسائلا "يا عمال العالم.. أين أنتم!" ولأني أحترمه، أجيبه.

zoom

كارل ماركس

إذن، البروليتاريا هي طبقة لا تملك إلا أطفالها للبيع، ولكي تبيع يجب أن تتوحّد، استجابة لشعار كارل ماركس “يا بروليتاريي العالم اتحدوا”. وتقيم ديكتاتورية، هي ديكتاتورية البروليتارية.

أعرف أن الصديق يعرف أن العمّال، أو البروليتاريا بالتعبير الماركسي، هي طبقة اجتماعية معارضة للطبقة الرأسمالية، وهي لا تملك لا الرأسمال ولا وسائل الإنتاج. تملك فقط قوة العمل، تبيعها بأجر. واشتقاقا تعني كلمة البروليتاريا “مواطن روماني لا يملك إلا أطفاله كثروة”.

Le mot « prolétaire » désigne à l’origine un citoyen romain qui n’a que ses enfants (du latin proles) comme richesse. Il forme la classe la moins considérée de la civitas (ensemble des citoyens), constituée de ceux qui ne peuvent s’acheter aucune pièce d’armure et qui ne possèdent le droit de vote qu’en théorie. C’est la dernière classe sociale.

إذن، البروليتاريا هي طبقة لا تملك إلا أطفالها للبيع، ولكي تبيع يجب أن تتوحّد، استجابة لشعار كارل ماركس “يا بروليتاريي العالم اتحدوا”. وتقيم ديكتاتورية، هي ديكتاتورية البروليتارية.

وبالألمانية:

Proletarier aller Länder, vereinigt euch!،

وهي آخر جملة في البيان الشيوعي، الذي نشره كارل ماركس وصديقه فريديريك إنجلز سنة 1848، وهي شاهدة قبر كارل ماركس في لندن.

وبالروسية:

Пролетарии всех стран, соединяйтесь! (Proletarii vsekh stran, soyedinyaytes’!)

zoom

هذه الجملة أصبحت شعارا رسميا لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية، وصكّت بهذا الشعار عملة الروبل من فئة 250 و500 بسبع لغات بعد الثورة البلشفية.

المشكلة وقعت، كما هو الحال دائما، مع اللغة العربية. كيف نترجم شعار “يا بروليتاريي العالم اتحدوا” إلى اللغة العربية.

ولأن اللغة العربية كانت هي السائدة في هذه الجمهوريات وبين هذه الأقليات، كان لا بدّ من صكّ عملة الروبل وطبعها باللغة العربية، وجه بالروسية والوجه الآخر بالعربية..

فالسوفييت استولوا على أراض إسلامية في قارة آسيا هي: أذربيجان – أوزبكستان – طاجيكستان – تركمانستان – كازاخستان – قيرغيزستان – جورجيا – أرمينيا – والست الأولى ذات أغلبية مسلمة، والأخيرتان كانتا تابعتين لحكم إسلامي خلال فترات مختلفة، وفي قارة أوروبا: داغستان – الشيشان – قبردينو – بلقاريا – القرم – ماري وأودمورتيا – تشوفاشيا – تتارية – أورنبرج- بشكيريا – واستينا الشمالية.

zoom

ولأن اللغة العربية كانت هي السائدة في هذه الجمهوريات وبين هذه الأقليات، كان لا بدّ من صكّ عملة الروبل وطبعها باللغة العربية، وجه بالروسية والوجه الآخر بالعربية.

اتصل الشيوعيون بمدرسة قازان للدراسات الاستشراقية وتعليم اللغة العربية لترجمة الشعار، وحدث ما يلي:

المترجم المستشرق فهم كل شيء في شعار “يا بروليتاريي العالم اتحدوا”، إلا كلمة بروليتاريا لم يفهمها، سألهم ما معنى “برليتاريا”، فهي كلمة طارئة عليه، جديدة، لا يوجد لها مرادف في اللغة العربية. فراحوا يشرحون له أن البروليتاري هو إنسان مغبون، تعيس، لا يملك شيئا، يكدح، ينام في الخلاء والعراء، يجوع، يبرد، يستغله الآخرون الخ…

قال لهم الآن فهمت. وترجم الشعار كالتالي “يا صعاليك العالم اتحدوا”، وصكّت العملة وطبعت وتم تداولها، ولم يعرفها صديقي في تعجبه وتساؤله!

zoom

قال لهم الآن فهمت. وترجم الشعار كالتالي “يا صعاليك العالم اتحدوا”، وصكّت العملة وطبعت وتم تداولها، ولم يعرفها صديقي في تعجبه وتساؤله!

zoom

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.