زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

علماء الجزائر في أمريكا يساندون الحراك الشعبي

الخبر القراءة من المصدر
علماء الجزائر في أمريكا يساندون الحراك الشعبي ح.م

إلياس زرهوني - بلقاسم حبة

أعلن 52 عالما، مهندسا ومقاولا جزائريا مقيما في الولايات المتحدة الأمريكية انضمامهم إلى الحراك الشعبي المناهض للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة وللنظام الحالي.

وجاء في البيان الذي نشر اليوم السبت ” نحن الموقعون، علماء، مهندسون ومقاولون جزائريون مقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية، نعبر عن مساندتنا الكاملة وغير المشروطة لمواطنينا في الجزائر وفي العالم أجمع، الذين يحتجون سلميا ضد العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة وضد النظام السياسي القائم، الذي أوصل البلاد إلى الوضعية الكارثية التي تتواجد فيها حاليا”.

“كعلماء ومهندسين ومقاولين تعرضنا مراراً وتكراراً للتهميش لمنعنا من المساهمة في بناء مستقبل أفضل لبلدنا، فإن هذا الحراك الشعبي يعطي لنا الأمل ويعزز التزامنا بمساعدة الجزائر على تطوير اقتصاد متنوع ومستقر يعتمد على العلوم والتكنولوجيا واحترام مؤسسات حرية التعبير”.

وأضاف البيان “نساند نداءات المحتجين لبناء جزائر حرة ديمقراطية، هؤلاء المتظاهرون يكتبون حاليا صفحة جديدة بالفخر والبطولة في تاريخ بلدنا، نضم صوتنا وقلوبنا لهذه الحركة السلمية.

وتابع البيان “كعلماء ومهندسين ومقاولين تعرضنا مراراً وتكراراً للتهميش لمنعنا من المساهمة في بناء مستقبل أفضل لبلدنا، فإن هذا الحراك الشعبي يعطي لنا الأمل ويعزز التزامنا بمساعدة الجزائر على تطوير اقتصاد متنوع ومستقر يعتمد على العلوم والتكنولوجيا واحترام مؤسسات حرية التعبير”.

ومن أبرز الموقعين على البيان العالم الياس زرهوني والفيزيائي بلقاسم حبة.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.