زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

طالبان تسمح للفتيات بالدراسة في الجامعات لكن بشروط

طالبان تسمح للفتيات بالدراسة في الجامعات لكن بشروط أسوشيتد برس

فتاتان أفغانيتان تمران أمام صالون تجميل مغلق في العاصمة كابول يوم 11 سبتمبر 2021

قال وزير التعليم العالي في حكومة "طالبان" الجديدة، عبد الباقي حقاني، الأحد، إن النساء في أفغانستان بإمكانهن الدراسة في الجامعات، ومواصلة الدراسات العليا، بشرط الفصل بين الجنسين في الفصول الدراسية، وارتداء الحجاب.

وأعلن حقاني عن سياسات التعليم الجديدة خلال مؤتمر صحفي، عقب أيام من تشكيل طالبان حكومة جديدة لم تشمل النساء، حسب ما نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

ذكر وزير التعليم العالي في حكومة “طالبان” الجديدة، عبد الباقي حقاني، أن الطالبات عليهن “الالتزام بالزي الإسلامي” للدراسة في الجامعات.

وذكر حقاني، أن الطالبات عليهن “الالتزام بالزي الإسلامي” للدراسة في الجامعات، فيما لم يحدد شكل الحجاب الذي يقصده، وهل سيتطلب غطاء الوجه أيضًا أم لا.

وأشار إلى أن طالبان لا تريد إعادة عقارب الساعة عشرين عامًا إلى الوراء، قائلاً “سنبدأ بالبناء على ما هو موجود اليوم”.

وأكد أنه سيتم تطبيق الفصل بين الجنسين في الفصول، مضيفًا: “لن نسمح للأولاد والبنات بالدراسة معًا، لن نسمح بالتعليم المختلط”.

كما أوضح الوزير، أن المواد الدراسية “سيتم مراجعتها أيضًا”، وبينما لم يخض في التفاصيل، أشار إلى أنه يريد خريجي الجامعات الأفغانية أن يكونوا منافسين لخريجي الجامعات في المنطقة وبقية العالم.

وقبل سيطرة طالبان على السلطة في أفغانستان كانت الجامعات مختلطة، ولم يكن على الطالبات الالتزام بقواعد اللباس، إلا أن الغالبية العظمى منهن اخترن ارتداء الحجاب بما يتماشى مع التقاليد.

ومنذ سيطرة الحركة على السلطة الشهر الماضي، يراقب العالم عن كثب ليرى إلى أي مدى سيختلف تعامل الحركة مع النساء عن فترة ولايتهم الأولى، في أواخر التسعينيات، حيث حُرمت الفتيات والنساء من التعليم، واستُبعدن من الحياة العامة آنذاك.

والسبت، رفعت طالبان علمها فوق القصر الرئاسي، في إشارة إلى بدء عمل الحكومة الجديدة.

وفي 15 أوت الماضي، سيطرت “طالبان” على العاصمة كابل، خلال أقل من 10 أيام،؛ ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.

وفي اليوم ذاته، قال المتحدث باسم حركة “طالبان” سهيل شاهين، في تصريحات لشبكة “بي بي سي” البريطانية، إن الحركة “ستسمح للمرأة بالتعلم والعمل، وبالطبع سوف ترتدي الحجاب”.

 

@ المصدر: وكالة الأناضول للأنباء

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.