زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

سعدان يفضل غوركوف على خاليلوزيتش للخضر!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
سعدان يفضل غوركوف على خاليلوزيتش للخضر! ح.م

كشف مصدر مقرب من الشيخ رابح سعدان، عن امتعاض الأخير من رئيس الفاف خير الدين زطشي لإهمال رأي المديرية الفنية الوطنية التي يرأسها في اختيار البديل الأنسب للناخب الوطني المقال رابح ماجر على رأس العارضة الفنية للخضر.

وأوضح مصدرنا، أن رئيس الاتحادية لم يستشر المدير الفني الوطني في قضية المدرب الوطني الجديد الذي سيقود النخبة الوطنية خلال المرحلة القادمة، وهو الأمر الذي أغضب المدير الفني الوطني رابح سعدان الذي يعتبر أن انتقاء مدرب وطني على رأس الفريق الوطني الأول هي مسألة لا تنبغي أن تتعدى مديريته، اعتبارا أن من بين مهامها الأساسية الإشراف على كل المنتخبات الوطنية بمختلف فئاتها من الأكابر إلى الأصاغر، فضلا عن دورها في التخطيط والإدارة وتكوين كل الإطارات الفاعلة في كرة القدم.

سعدان تحدث لمقربيه عن المدرب الوطني السابق كريستيان غوركوف واعتبره مدرب مناسبا لقيادة الخضر في الفترة القادمة، خاصة أن الاتحادية تبحث على التعاقد مع مدرب لأهداف متوسطة المدى..

وما أغضب سعدان هو عدم الاعتماد عليه من الناحية الفنية في دراسة السير الذاتية للمدربين لاختيار ناخب وطني يحمل مواصفات تناسب الخضر، وكذا من الطريقة العشوائية التي تتعامل بها في تسيير هذا الملف دون الاستفادة من أخطاء الماضي.

وأضاف ذات المصدر، أن سعدان تحدث لمقربيه عن المدرب الوطني السابق كريستيان غوركوف واعتبره مدرب مناسبا لقيادة الخضر في الفترة القادمة، خاصة أن الاتحادية تبحث على التعاقد مع مدرب لأهداف متوسطة المدى وهي “كان2021” والتأهل إلى مونديال قطر 2022 مع مشاركة مشرفة في كأس إفريقيا 2019 بالكاميرون، وحسب وجهة نظر الشيخ فإن غوركوف يعد الشخص المناسب لبناء منتخب قوي في هذه الفترة.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.