زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ستنفلت الأمور هكذا.. وسنبكي الدم!

فيسبوك القراءة من المصدر
ستنفلت الأمور هكذا.. وسنبكي الدم! ح.م

صلاة جنازة على فقيد من الجزائريين قضى بسبب كورونا

تابعتُ الإحصائيات في البلد فإذ بها تقفز، منذ يوم 14 إلى اليوم 21 مارس، من 37 حالة و3 وفيات إلى 139 حالة و15 وفاة!

يعني 102 حالة جديدة و12 وفاة جديدة وشفاء 32 حالة!

أي بمعدل 12 حالة جديدة في اليوم وأكثر من وفاة في اليوم.. كل هذا حدث في ثمانية أيام فقط!!

خطاب رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون عندما قال لشعبه “استعدوا لتوديع الكثير من أحبائكم” ولامه عليه كثيرون، يبدو أنه الخطاب الذي يصلح لنا بسبب استهتارنا.. نعم للأسف!

الأمر مرعب أيها الإخوة والأخوات.. تخيلوا لو يستمر بهذه الوتيرة حتى لا نقول أكثر.. والله أعلم بما هو مستتر من حالات لم تكتشف وقد نشرت الوباء بين عددٍ الله وحده أعلم به.. اللهم سلّم.

على الناس أن تشدد وتصعد من الاحتراز والحرص وخاصة المكوث في البيت وفي حال الاضطرار للخروج التزموا بتوجيهات الأطباء.

إنه وقت الحرب ولا سلاح لدينا أمام غول خفيّ يهاجم من كل مكان إلا الدفاع بالوقاية ولئن استهترنا على مستوانا الفردي فينيكس الدم والقيح أيها الإخوة والأخوات.. فاعتبروا الآن الآن!

أما السلطات فعليها تطوير استراتيجية المكافحة وإن لم تفعل فستكون الكارثة أعمّ وأطمّ..!

خطاب رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون عندما قال لشعبه “استعدوا لتوديع الكثير من أحبائكم” ولامه عليه كثيرون، يبدو أنه الخطاب الذي يصلح لنا بسبب استهتارنا.. نعم للأسف!

هذا هو العلاج بالصدمة.. قال أجدادنا رحمهم الله “أكويه لا ادّاويه” وقد صدقوا، لأن هناك من لا ينفع معه دواء النصح فاعطه دواء قاسيا، وكذلك فعل ربك مع قرى لم تنته عند نهيه بالحسنى فأرسل عليهم الحاصب ونجى منهم فقط من انتصح بالحسنى.. فاللهم لطفك!

في الصورة، صلاة جنازة على فقيد من الجزائريين قضى بسبب كورونا..

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.