زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“سانوفي” زودت الجزائر بـ 75 ألف علبة “كلوروكين”

سبق برس القراءة من المصدر
“سانوفي” زودت الجزائر بـ 75 ألف علبة “كلوروكين” ح.م

كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص’ مسعود بلعمبري، عن وجود مصنعين فقط لانتاج الدواء “هيدروكسي كلوروكين” الموجه لعلاج الالتهابات والملاريا، مشيرا إلى أن الدولة قررت حجز كل الكميات الموجودة على مستوى الصيدليات لمنع اقتناءها من قبل المواطنين.

“لا يمكن لأي جزائري أن يشتري هذا الدواء أو يستعمله لأنه موجه للاستعمال الاستشفائي فقط حتى الطبيب لا يمكنه أن يصف للمريض هذا الدواء لأن استعماله سيكون وفق بروتوكول تُحدده وزارة الصحة ولجنة من الخبراء والمختصين”.

أوضح مسعود بلعمبري في تصريح أدلى به لـ “سبق برس” أن الدواء الذي تحدث عنه وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد أمس، والذي سيعتمد في معالجة مرضى “كورونا”، دواء كلاسيكي معروف في الوسط الطبي والصيدلاني في العالم، يُستعمل كمضاد للالتهابات وأعراض الملاريا، ألا أن هذا الدواء -حسب محدثنا- عرف ندرة منذ عدة أشهر في سوق الأدوية في الجزائر، مشيرا إلى وجود مصنعين فقط في الجزائر لإنتاجه، بالإضافة إلى الكميات المستوردة من قبل المخبر العالمي “سانوفي” الذي زود الجزائر الأسبوع الماضي بـ75 ألف علبة.

وأضاف المتحدث: “إن الدولة قررت مُصادرة كل الكميات الموجودة على مستوى الصيداليات لمنع بيعها للمواطن”، مبرزا بأنه “لا يمكن لأي جزائري أن يشتري هذا الدواء أو يستعمله لأنه موجه للاستعمال الاستشفائي فقط حتى الطبيب لا يمكنه أن يصف للمريض هذا الدواء لأن استعماله سيكون وفق بروتوكول تُحدده وزارة الصحة ولجنة من الخبراء والمختصين”.

وحذر رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص من الاستعمال العشوائي لهذا الدواء له مضاعفات خطيرة خاصة لدى مرضى القلب والكبد وأمراض العيون.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.