زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رسالة إلى الشيخ فركوس لم تلقَ ردا..

رسالة إلى الشيخ فركوس لم تلقَ ردا.. ح.م

خرجت جل فئات المجتمع إلى الشارع إلا نسبة قليلة امتنعت ومن بينها الأئمة وبعض الناس، مثل حادثة شهدتها مدرسة ابتدائية بالجزائر وسط حيث التحق كل المعلمين بالحراك الشعبي إلا معلم واحد امتنع عن الخروج ومقاطعة التدريس، فاستغرب الجميع موقفه ليوضح فيما بعهد أنه استند لفتوى للشيخ فركوس التي تحرم المظاهرات والخروج عن الحاكم، فتباينت المواقف واختلفت الآراء بل وتعرض للسخرية والتهكم ومنهم من قال كيف يرضى بتدريس غناء المداحات لتلاميذ السنة الثالثة وغيرها من التجاوزات في المناهج ولا يرضى بالخروج من أجل المصلحة العامة.

ونظرا لاتساع رقعة الجدال وتوسع الظاهرة التي طالت حتى المساجد وبعد الاضطلاع على الفتاوى والموجودة على الرابطين:

https://ferkous.com/home/?q=fatwa-320
https://ferkous.com/home/?q=art-mois-64

وهي ليست بالجديدة، وكمحاولة للتوضيح ومسايرة المستجدات والأحداث الراهنة وتغير المعطيات وإيمانا أن للفتوى دورا كبيرا في حياة المسلمين ولها أهل الاختصاص.

وإن استوجبت الحكمة الصمت في مواقف معينة إلا أنه لا يجب الصمت حيال القضايا المصيرية للأمة، وعليه كانت الرسالة التالية للشيخ فركوس على موقعه والتي لم تلق ردا رغم أنها أرسلت يوم الجمعة 08 مارس الجاري على الساعة 18:20.

نص الرسالة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضلا قراءة رسالتي بعناية وعدم تجاهلها وأرجو أن يتسع صدركم لما سأورده، لأني ما كتبت حرفا إلا خشية المساءلة يوم القيامة والله على ما أقول شهيد..

إن ما يحدث ببلدنا الجزائر اليوم يستوجب تدخلكم بصفتكم من العلماء الذين لهم باع كبير في الفتاوى، ولو أن رأيكم في هذه المسألة معروف بتحريم الخروج عن الحاكم والمظاهرات وتستندون في ذلك لأدلة شرعية.

المظاهرات السلمية صارت أبلغ من السيف في رد المظالم وما تلك السيول البشرية إلا أداة تغير فعال لاسترداد الحقوق والمطالبة بتنحي حاكم ضيع الأمانة وتمادى في حكم شعب رافض لولايته ولا تتوفر فيه شروط الحكم وأولها العجز التام..

ولكن يبقى القول بتحريم خلع السلطة الجائرة معارضا لمقاصد الشريعة وهو ذريعة لصد الناس عن إتباعها فيما هو من أعظم حاجاتهم ومقاصدهم، بل وهناك أدلة تجيز خلعها إذ ما اقتضت المصلحة ومن دون إراقة الدماء وأن لا يترتب عليها شر أكبر، والمظاهرات السلمية صارت أبلغ من السيف في رد المظالم وما تلك السيول البشرية إلا أداة تغير فعال لاسترداد الحقوق والمطالبة بتنحي حاكم ضيع الأمانة وتمادى في حكم شعب رافض لولايته ولا تتوفر فيه شروط الحكم وأولها العجز التام، فكثر النزاع والأصل رد الأمر إلى الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام لقوله عز وجل:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا” سورة النساء/الآية(59)

فما قولوكم في:
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” سيليكم أمراء من بعدي يعرفونكم ما تنكرون، وينكرون عليكم ما تعرفون، فمن أدرك ذلك منكم فلا طاعة لمن عصى الله.”
ومن أمثلة ذلك تحليل بيع الخمور بصفة قانونية.
وعن عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” سيكون عليكم أمراء يؤخرون الصلاة عن مواقيتها ويحدثون البدع، قلت: فكيف أصنع؟ قال: تسألني يابن أم عبد كيف تصنع؟ لا طاعة لمن عصى الله”.
ووزيرتنا الموقرة منعتها في المدارس.
وعن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة رضي الله عنهما قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ليأتين عليكم أمراء يقربون شرار الناس، ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها، فمن أدرك ذلك منهم فلا يكونن عريفا، ولا شرطيا، ولا جابيا، ولا خازن”.
والمقربون من رئيسنا يسبون شعبه بل ويحسدونه في علبة ياغوورت والمخدرات صارت تستورد بالبواخر.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فكان من خطبته أن قال:” ألا إني أوشك أن أدعى فأجيب، فيليكم عمال من بعدي يقولون ما يعلمون ويعملون بما يعرفون، وطاعة أولئك طاعة، فتلبثون كذلك دهرا ثم يليكم عمال من بعدهم يقولون ما لا يعلمون ويعملون ما لا يعرفون، فمن ناصحهم ووازرهم وشد على أعضادهم فأولئك قد هلكوا وأهلكوا، خالطوهم بأجسادكم وزايلوهم بأعمالكم، واشهدوا على المحسن بأنه محسن وعلى المسيء بأنه مسيء”.
فأين أنتم من قوله عليه الصلاة والسلام وأنتم من مشايخ الأمة وعلمائها.
قال القاضي عياض عن الخليفة: (فلو طرأ عليه كفر أو تغيير للشرع أو بدعة خرج عن حكم الولاية وسقطت طاعته ووجب على المسلمين القيام عليه وخلعه ونصب إمام عادل).
وعليه فأقوال الرسول صلى الله عليه وسلم ثم الصحابة رضوان الله عنهم ومن بعدهم العلماء رحمة الله عليهم لا تختلف حول مسألة منع الخروج على الحاكم واستثنوا من ذلك من فحش ظلمه وعظمت المفسدة بولايته وهذا ما يحدث تماما في بلدنا وقوارب الموت شاهد حي على عظم المفسدة.
وقد صدر هذا من الحسين بن علي رضي الله عنه، وعبد الله ابن الزبير، وأهل المدينة على بني أُميَّة، وقيام جماعةٍ عظيمةٍ من التابعين، والصدرِ الأول ومنهم السعيد بن جبير رضي الله عنه على الحجاج مع ابن الأشعث.
وعليه أرجو من الله أن يوفقكم للرد الصائب فقد يكون فيه خير كثير يعود بالنفع على الأمة.
في انتظار ردكم والذي سأنشره إن شاء الله لاحقا وإن كان مخالفا لرأيي فمن باب الأمانة سأنشره من غير زيادة أو نقصان وتحريف، أستودعكم الله.

– ليلى جبارة كاتبة صحفية

ملاحظة: راسلتكم سابقا ولم أتلق ردا.
انتهى..

هناك أدلة أخرى كثيرة ولكن حتى لا أطيل أوردت بعضها فقط.

وقد قال بعض أتباع الشيخ فركوس أنه منشغل جدا لهذا لم يرد على الرسالة ولكن من هذا المنبر أدعوه للرد فإن في ذلك مصلحة أمة بأكملها.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

5 تعليقات

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6916

    بوخديمي رضوان

    بسم الله الرحمان الرحيم
    اما بعد فٱدلتك من الاحاديث هي حق ٱريد بها باطل، و ماجاء به جمهور العلماء من تحريم الخروج على الحاكم لم يٱتي من عدم بل من فيض من الاحاديث الثابتة، و هل تظنين ان كل هؤلاء العلماء غافلين الاحاديث التي ذكرتيها؟.
    اما خروج الحسين رضي الله عنه فليس خروج ضد حاكم، بل إجابة على آلاف الرسائل جاءته من الكوفة لكن خذلوه قاتلهم الله.
    اما خروج ابن الزبير رضي الله عنهما فكان بعد موت يزيد بن معاوية و لم يكن هناك حاكم، كما تلقى البيعة من اهل مكة و ما جاورها.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

    • 0
    • تعليق 6920

      ليس دفاعا عن فركوس

      الأخ بوخديمي رضوان السلام عليكم
      الشبهات التي يستدلون بها للخروج (كخروج الحسين، الزبير….) تجد ردا شافيا علميا على هذه الشبهات (مسجلة على يوتوب، فردرد أهل العلم كثيرة، لكنها مكتوبة ومعظم الناس لا تقرأ)

      أكتب في يوتوب “الشيخ خالد هيكل شبهة خروج الحسين”
      أو ادخل على قناة الشيخ خالد هيكل وستجد كل الردود من الشيخ حفظه الله على هذه الشبهات، وأيضا له محاضرة قيمة جدا بمقام الحال عنوانها “الأصل الــمُغيّب من أصول أهل السنة”

      • 2
  • تعليق 6918

    الرد :مقال بعنوان ما بين علماء الدين وعلماء السلاطين

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    من المفترض ان يكون العلماء رافعي المشعل الذي ينير درب الأمة، فهم صحوة المجتمع وضميره الحي، هم القادة الذين يحملون لواء الصلاح وسداد الرأي ويسعون لأداء الأمانة بإعلاء كلمة الحق ونصرة المظلوم والوقوف في وجه الظالم، وبالمختصر هم المسؤولون عن تبليغ شرع الله لأنهم حملة العلم الشرعي والمكلفين بتوضيحه والقيام عليه.
    لكننا اليوم في زمن عصيب مليء بالمتناقضات والمفارقات، حيث افترق هؤلاء العلماء إلى فسطاطين أولهما علماء الدين الصالحين والذين لا يخشون لومة لائم، وهم قلة يعانون إما خلف قضبان السجون أو بالحظر والإقامة الجبرية ويلاقون تهما عدة أولها الإرهاب، أما الفسطاط الثاني فهم علماء السلطان أو شيوخ البلاط الذين يحرفون الأحكام ويمجدون الحكام ولو كانوا طغاة، طمعا في نيل سمعة ومكانة أو مال وجاه واو خشية من قطع الاعناق والارزاق، فيضيعون بذلك حقوقا بل يكونون سببا في وهن الأمة وهلاكها، رغم أنهم موجودون منذ القدم إلا أنهم غدوا اليوم أكثر عددا وسطوة من ذي قبل بل ويلقون تهمة الخوارج جزافا على كل من صدع بالحق والله وحده يعلم أي ضعف لحق بالامة الاسلامية وكم هي بحاجة لمن يجدد سؤددها ويرجع مجدها، وعليه ردي واضح ومن غير مداهنة أو تزلف لأحد والحق واضح لا لبس فيه وعهد المغالطة والنفاق انتهى
    https://www.z-dz.com/%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D9%86/

    • 0
  • تعليق 6919

    ليس دفاعا عن فركوس

    السلام عليكم سيدتي
    من وجهة نظري (كتبرير عدم ردّه عليك إلى الآن)
    الشيخ فركوس معروف في الوسط الشعبي والعلمي (داخليا وخارجيا في الوطن العربي)، وهو لاشك يتلقى الكثير من الرسائل والتساؤلات والاستفهامات، منها ماهو صادق ومنها ماهو مبطّن بنية لـطش ردّه على رسالة ولَيْ كلام الشيخ وتأويله بغير معناه….لا يهم

    1. والشيخ (وأي أحد آخر) لا يستطيع أن يرد على كل بعينه لاستحالة ذلك فيرد ببيان على موقعه للعامة حتى يجيب على كل التساءلات المتشابهة في بيان أو توضيح أو فتوى على الموقع
    ويفعل الشيخ ذلك لأن رده على الأسئلة (كشيخ دين) يجب أن يكون مرتبا بادئا بحمد الله والصلاة على النبي، واستظهار للأدلة المتعلقة من قرآن وسنة بأسانيد صحيحة كتمهيد للجواب. لذلك هو لا يرد كالعوام في فايسبوك أو الإيميل، وهذا ليس تكبرا وإنما لمقام الشيخ وسعيه للتوضيح لأكبر قدر من عامة المسلمين.

    هناك تساؤلات ليست بالجديدة على الشيخ وكان قد أصدر فيما يشابهها (بيانات وفتاوى سابقة) كهذه المسألة (الخروج على المظاهرات بشكل عام)

    الموقع التي تكتبين منه يا أخت ليلى جبارة ، لمز في الشيخ وسخر منه وتهكم عليه وافترى عليه ولفّق عليه وأوّل كلامه بشكل مشوه بنوايا سيئة (ويمكنك فحص الأرشيف) حتى تحس أحيانا أن هذا الموقع أو كتابه البارزين هم شيعة أو متشيعين (إذ بلغت درجة السفالة والقرف في التحامل على الشيخ واللمز به حدا مقرفا لا تستصيغه نفوس القراء عامة ناهيك عن المثقفين.
    وهذا ليس حصرا على هذا المنبر بل معظم الصحف والمنابر الإعلامية (التي ركبت الموجه بشكل متأخر في محاولة للنأي بنفسها ضاحكة على ذقون الشعب أنها صارت مستهدفة (أخيرا) بالطباعة والإشهار!!

    هذا مجرد تخمين مني فقط لعدم رد موقع الشيخ فركوس،

    • 0
  • تعليق 6922

    هل هؤلاء ولاة امور يحرم الخروج عنهم

    يعادون دين الاسلام ويعملون مع المخابرات الفرنسية وولاؤهم لفرنسا ينهبون اموال الشعب ويدمرون الوطن ةيرأسوننا رغما عنا بلا بيعة أو رضى وصاروا ولاة امور لخدمة مصالحهم الخاصة وتمكين اعداء الامة ثم نقول لهم السمع والطاعةلانهم ولاة امور كفاكم استغباء للعقول علمكم لم يعد ينفع لقد شبعت الخنوع ولا مكان لكم في ديار الاسلام.

    • 1

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.