زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رحيل مؤلم للطبيبة الشجاعة بسطيف.. حاربت كورونا حاملاً

رحيل مؤلم للطبيبة الشجاعة بسطيف.. حاربت كورونا حاملاً ح.م

صورة جنازة الطبيبة بوديسة

حزن كبير خيم على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وهي تتداول خبر وفاة الطبيبة ع. وديسة بعين الكبيرة بسطيف، إثر إصابتها بفيروس كورونا بعد صراع معه.

ورحلت “الطبيبة الشجاعة” عن 28 سنة وهي حامل في الشهر السابع، ولم يثنها الحمل عن مواجهة فيروس كورونا في المستشفى إلى جانب زملائها.

وانتشرت صورة جنازة الطبيبة، التي كانت تزاول عملها في مستشفى راس الوادي بولاية برج بوعريريج.

وشيعت اليوم الجمعة جنازة الطبيبة الراحلة، وصلى عليها جمع من الناس محترمين إجراءات التباعد الاجتماعي تفاديا لانتقال الفيروس بينهم.

ونعت صفحة “أطباء” على فيسبوك الطبيبة ونشرت صورة الجنازة، ودوّنت “هكذا صليت الجنازة على المرحومة الطبيبة بوديسة، التي كانت تعمل في مواجهة الكورونا وهي حامل”.

وأضافت الصفحة “كانت تعمل بمستشفى راس الواد ببرج بوعريريج وعالجت بعين الكبيرة بسطيف، أين كانت جنازتها يرحمها الله”.

ودوّن الصحافي قدور جربوعة على صفحته في فيسبوك “صورة لصلاة الجنازة الطبيبة (ع، بوديسة) البالغة من العمر حوالي 28 سنة هي وجنينها في الشهر السابع ،توفيت فجر هذا اليوم المبارك بسبب إصابتها بفيروس كورونا بمستشفى عين الكبيرة بولاية سطيف، علما بأنها تشتغل بمستشفى رأس الوادي بولاية برج بوعريريج”.

هكذا صليت الجنازة للمرحومة الطبيبة بوديسة التي كانت تعمل في مواجهة الكورونا وهي حامل كانت تعمل بمستشفى راس الواد ببرج بوعريريج وعالجت بعين الكبيرة بسطيف أين كانت جنازتها يرحمها الله

Publiée par ‎Doctors أطباء‎ sur Vendredi 15 mai 2020

بدورها دونت جمعية الايادي المتضامنة “وفاة ضحية الواجب الوطني الطبيبة بوديسة ذات 28 سنة هي وجنينها، والتي توفيت بسبب وباء كورونا في سطيف اين كانت تمارس مهنتها..
اللهم ارحمها و ارزقها منزلة الشهداء يا رب و ارزق أهلها الصبر والسلوان.. دعواتكم لها و لأهلها و لكل شهداء الواجب في هذه الجمعة المباركة و هذا الشهر الكريم.. الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر..”

#من_مستشفى_عين_الكبيرةإنا لله و إنا إليه راجعون 😓😞😢وفاة ضحية الواجب الوطني الطبيبة #بوديسة ذات 28 سنة هي وجنينها في…

Publiée par ‎Les mains solidaires جمعية الأيادي المتضامنة‎ sur Vendredi 15 mai 2020

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.