زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رحيل الجزائري الذي ترجم القرآن إلى الفرنسية

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
رحيل الجزائري الذي ترجم القرآن إلى الفرنسية ح.م

سيوارى جثمان المفكر الجزائري مالك شبل (1953-2016) الثرى، الثلاثاء 15-11-2016، بمسقط رأسه سكيكدة، حسبما أكده شقيق الفقيد الطيب الشبل.

و أضاف المصدر بأن جثمان الراحل منتظر وصوله، الإثنين، إلى أرض الوطن موضحا بأن عائلته بفرنسا -حيث توفي السبت -تقوم بالإجراءات الادارية المتعلقة بذلك، ومن المرجح أن يوارى الثرى بمقبرة القبية بوسط مدينة سكيكدة.

وذكر عبد الحميد لعور سطايحي، شقيق زوجة الفقيد، بأن مالك شبل وافته المنية أمس السبت على الساعة الرابعة صباحا بأحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس وذلك بعد صراع مع المرض دام عدة أشهر، وترك الفقيد وراءه ثلاثة أطفال وعاش يتيما هو وشقيقه بعد استشهاد والديهما إبان الثورة التحريرية.

وقد تحصل مالك شبل على ليسانس في علم النفس العيادي بجامعة قسنطينة، قبل أن يسافر إلى فرنسا لمواصلة دراسته ليختص بعدها في الأنثروبولوجيا ودراسة الأديان.

وللفقيد عدة مؤلفات أهمها “قاموس الرموز الإسلامية” الصادر عام 1995 و”العبودية في أرض الإسلام ” و”الإسلام كما شرحه مالك شبل”، فضلا عن قيامه بترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الفرنسية ترجمة تختلف جذريا عن الترجمات السابقة، حيث اهتم بترجمة المعنى لا ترجمة النص.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.