زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

حنّون حرّة.. القضاء العسكري يُبرِِّئها من تهمة التآمر

حنّون حرّة.. القضاء العسكري يُبرِِّئها من تهمة التآمر ح.م

زعيمة حزب العمال لويزة حنون

أفرج القضاء العسكري بالبليدة، الإثنين، عن زعيمة حزب العمال لويزة حنون، بعدما قضت تسعة اشهر ويوما واحدة خلف القضبان بتهمة التآمر على سلطة الجيش والدولة.

وبرّأ القضاء العسكري لويزة حنون من تهمة التآمر ضد سلطة الجيش والدولة فيما أدانها بتهمة عدم التبليغ عن الاجتماع، الذي ضم توفيق والسعيد وطرطاق بالإضافة إليها.

La camarade Louisa Hanoune secretaire generale du parti sort de prison ce soir 10 fevrier.

Publiée par ‎Parti des Travailleurs حزب العمال Akabar Ixeddamen‎ sur Lundi 10 février 2020

من جهة أخرى ثبّتت المحكمة عقوبة 15 سنة سجنا ضد كل من المستشار والشقيق الأصغر للرئيس الأسبق السعيد بوتفليقة وعثمان طرطاق وتوفيق مدين، و20 سنة بحق خالد نزار ونجله الفارين.

والتمس النائب العام العسكري 20 عاما في حق جميع المتهمين في قضية “التآمر على سلطة الجيش والدولة” ويتعلق الأمر بكل من الفريق توفيق، بشير طرطاق، المستشار السابق للرئيس المستقيل سعيد بوتفليقة،الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، إلى جانب خالد نزار ونجله لطفي وبن حمدين فريد الموجودين في حالة فرار.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.