زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

حكاية الصورة

حكاية الصورة ح.م

(قصيدة شعرية)

سألني صغيري عن حكاية الصورة
صورة تبايع على الولاء مشكورة

تعلق على الجدران وأعلى السبورة
ترفع عاليا في الساحات المشهورة

بإطارها المزين تجول المعمورة
يتغنى بها في الملاعب مشجعو الكورة

بصوت طفولي بريء ونبرة مسرورة
ألح صغيري أن أروي قصته المذكورة

كبلني الصمت ولم أعد أما جسورة
باتت كلماتي القوية حروفا منثورة

كيف لي أن أقص حكاية الصورة؟
رددت عليه بحكمة الأم الصبورة

صه يا ولدي.. فتلك حكاية محظورة
الأقلام المرفوعة أمامها مكسورة

الضمائر الحية.. صامتة مقهورة
والنفوس الحرة.. مكبلة مأسورة

هي حكاية محزنة.. بل قل عنها مغدورة
ولو سعى المدلسون لجعلها أسطورة
مكانها على صفحات التاريخ المهجورة

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6814

    باهي الهادي

    الله يرحم البطن إلي خلفتك يا حرة الماسورة

    • 1

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.