زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

حاجتنا إلى المعارضة

فيسبوك القراءة من المصدر
حاجتنا إلى المعارضة ح.م

تحتاج السلطة الحاكمة كي تحافظ على تماسكها وتكون قادرة على إدارة السياسة العامة إلى مقدار معين من التأييد، وقد يتأتى هذا التأييد من مجموعات منظمة أو غير منظمة من المواطنين، تقدم تأييدا مبدئيا وعفويا، أو تأييدا مشروطا بتحقق مصالح محددة.

ولكن في المقابل، وحتى تكون السياسة العامة ناجعة ومتسقة، يلزم أيضا وجود قدر كاف من النقد والمعارضة، ينتج إطارا ضابطا يمنع الحكام من الانسياق خلف سياسات مدمرة، يضفي عليها التأييد الأعمى هالة زائفة من الرشد والرصانة.

إن السماح للمعارضة بالتشكل المنظم، واحترام الحريات العامة، ورفع كافة اشكال التضييق على حرية التعبير والنقد، سيحقق نفعا مشتركا للجميع، ويقطع الطريق أمام أي استغلال للحق المشروع من أجل المغامرة وزرع الفتنة.

في الجزائر، لم يسمح قط للمعارضة أن تتأسس وتنمو بشكل طبيعي، وتمت شيطنتها والتضييق عليها بشكل ممنهج، وهو ما كان أحد العوامل المحفزة على تطور اشكال أخرى من التعبير عن الرفض، بما في ذلك اكتساح الشارع للتظاهر، ليس فقط في إطار حراك الجمعة المستمر منذ 10 أشهر، ولكن أيضا من خلال الصور المألوفة منذ سنوات طويلة، كغلق الطرق، والاضرابات غير المهيكلة، والتخريب، وأشكال متنوعة من الاهمال المتعمد، وأخطر من ذلك، الاهتزاز المتواصل للثقة، والتآكل المضطرد للشعور بالانتماء للوطن.

إن السماح للمعارضة بالتشكل المنظم، واحترام الحريات العامة، ورفع كافة اشكال التضييق على حرية التعبير والنقد، سيحقق نفعا مشتركا للجميع، ويقطع الطريق أمام أي استغلال للحق المشروع من أجل المغامرة وزرع الفتنة.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.