زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تصريحات رئيس “الكاف” العنصرية.. عنتر يحيى يرد..!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
تصريحات رئيس “الكاف” العنصرية.. عنتر يحيى يرد..! ح.م

لم تمر مرور الكرام الطريقة التي تحدث بها رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد مع أحد الصحافيين الجزائريين على هامش حفل الجوائز السنوية الذي نظمته الكاف مساء الثلاثاء الماضي بالسنغال، عندما رد بكلام “عنصري” على سؤال للصحافي في ما يتعلق بقدرات البلدان الإفريقية على تنظيم منافسة كأس أمم إفريقيا بـ24 منتخبا بدلا من 16 مثلما جرت عليه العادة..

حيث انتفض اللاعب الدولي الجزائري السابق عنتر يحيى ليردّ على رئيس الكاف الذي كان قد قال للصحافي الجزائري بنبرة يشوبها الكثير من الغضب والاستياء: “عليكم أن تحترمونا، احترموا إفريقيا، نحن فخورون بأننا أفارقة، وأنت تقول هذا الكلام لأن بشرتك بيضاء نوعاً ما”..

ليأتي الرد حازما من القائد الأسبق للخضر عنتر يحيى معلّقا على الملغاشي: “لأن بشرتك بيضاء نوعاً ما؟؟ هل هذه طريقة يتحدث بها رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم؟”، وأضاف صانع ملحمة أم درمان قائلا: “طالما قام الجزائريون بتمثيل إفريقيا بكل فخر”.

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد دخل في ملاسنات حادّة مع أحد الصحافيين، عند إدلائه بتصريحات صحافية على هامش الإعلان عن المتوّجين بجوائز الكاف السنوية، وكذلك البلد الذي سيحتضن كأس الأمم الإفريقية القادمة في الصيف المقبل، التي فازت بها مصر.

وبدا رئيس “كاف” غاضباً للغاية خلال ردّه على سؤال وجهه إليه الصحافي الجزائري، يتعلق بمدى قدرة الدول الإفريقية على تنظيم بطولة تضم 24 منتخباً بدلاً من 16، إذ قال الصحافي بأن عدداً قليلاً فقط من البلدان يمكنها تنظيم هذه البطولة في المستقبل بعد رفع عدد المنتخبات، وهو ما جعل أحمد أحمد يفقد صوابه، وظهر ذلك جليّاً في فيديو تم تداوله على نطاق واسع على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. وقال أحمد ردا على السؤال: “توقفوا عن هذا الكلام، لا تقولوا بأن الدول الإفريقية هي الأفقر والأضعف، هناك الكثير من الدول التي يمكنها تنظيم البطولة، قليلاً من الاحترام”، قبل أن يوجّه عبارة صادمة إلى الصحافي تحمل في طياتها “العنصرية”، إذ قال له: “عليكم أن تحترمونا، احترموا إفريقيا، نحن فخورون بأننا أفارقة، وأنت تقول هذا الكلام لأن بشرتك بيضاء نوعاً ما”، قبل أن يرد عليه الصحافي: “أنا أيضاً إفريقي، أنا جزائري، أحترمكم سيدي، أنا تساءلت فقط عن سحب تنظيم البطولة من دولة تنتمي إلى غرب إفريقيا ومنحها لدولة من الشمال، أنا تحدثت عن دورة 2019 بالذات”.

ولم يكن سؤال الصحافي سوى امتداد للتداعيات التي صاحبت قيام الكاف بسحب تنظيم دورة 2019 من الكاميرون يوم 30 نوفمبر الماضي، مبررا ذلك بعدم جاهزية البلاد لاحتضان المنافسة بعد رفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 فريقا، واعتبر متابعون ذلك مغامرة في حدّ ذاتها، لكون أغلب الدول الإفريقية تعاني نقصاً كبيراً في الملاعب والمرافق والهياكل والبنى التحتية.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6834

    جلول الجزائر

    لو كان السيد روراوة متواجد بعين المكان لما تجرا على الصحفي الجزائري هذا ال………..

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.