زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“تبون” يحذر مؤسسات جزائرية تتعامل مع لوبيات معادية!

النهار الجديد القراءة من المصدر
“تبون” يحذر مؤسسات جزائرية تتعامل مع لوبيات معادية! ح.م

رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون

أصدر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تعليمة رئاسية للحكومة ولمسؤولي المؤسسات الاقتصادية بخصوص تعاقد مؤسسات عمومية وخاصة مع كيانات أجنبية.

وتحدثت التعليمة الرئاسية عن تلقي تقارير كشفت عن إفراط مؤسسات اقتصادية عمومية وخاصة في التعاقد مع كيانات أجنبية.

وجاءت هذه التعليمة عقب تلقي رئاسة الجمهورية تقارير حول مساس خطير بربط علاقات تعاقدية لا تراعي المصالح الاستراتيجية والاقتصادية للبلاد.

أضافت تعليمة ئريس الجمهورية أنه على سبيل المثال قامت كل من شركتي SAA وCAAR بربط اتصالات مع مؤسسات مغربية. أما شركة جازي فأوكلت عملياتها الاشهارية لشركات قريبة من لوبيات معادية للجزائر.

وأضافت التعليمة أنه على سبيل المثال قامت كل من شركتي SAA وCAAR بربط اتصالات مع مؤسسات مغربية.

وأضافت التعليمة أن شركة جازي أوكلت عملياتها الاشهارية لشركات قريبة من لوبيات معادية للجزائر.

وأكد الرئيس تبون في تعليمته على أن تلك العلاقات التعاقدية تمت من دون تشاور مسبق.

وشدد رئيس الجمهورية على أن مثل هذه العلاقات تضع معلومات حساسة تحت تصرف كيانات أجنبية.

وبلهجة صارمة، اعتبر الرئيس تبون في تعليميه تلك العلاقات التعاقدية بأنها تمس بالمصالح الحيوية للجزائر وبأمنها وهو ما اعتبره بغير المقبول والمرفوض.

كما أشارت التعليمة إلى أن هذه العلاقات نجمت عنها عقود أدت لاستنزاف العملة الصعبة لأجل خدمات متوفرة بالجزائر.

وكشف رئيس الجمهورية في تعليميه عن توجييه أوامر لوزير المالية بمنع تحويل الأرباح الخاصة بعقود من هذا النوع للخارج.

كما أمهل الرئيس المسؤولين المعنيين مهلة أقصاها 10 أيام لوضع حد نهائي لهذه العلاقات.

وشدد الرئيس تبون على أن أي إخلال بهذه التعليمة سيتم اعتباره بمثابة غدر وتواطؤ وسيعاقب مرتكبوه.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.