زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

بين علالو والسبع.. شطرنج سياسي يناطح تجاعيد الشعب!

بين علالو والسبع.. شطرنج سياسي يناطح تجاعيد الشعب! ح.م

مديحة علالو - ياسمين سبع

قبل ثلاثة سنوات، مديحة علالو سكبت الزيت على جرح بليغ لم يقدر السياسيين على التئامه، إلا بتعداد العدة وقياس ميزان القوة، واشتغال الهواتف ليلا نهارا للإطاحة بمن أقام القيامة عليهم بسبب سؤال واحد..

بعد انتهاء الحصة بنصف ساعة، وجدنا في شريط الأخبار إقالة مديحة علالو من مجمع الشروق، وما كان علينا إلا أن نفهمها جيدا كيف تمت العملية بأسرع وقت ممكن، وزير سابق (قصته في مطار فرنسا) ضغط على رئاسة مجمع الشروق من أجل إقالة مديحة علالو..

حصة المحكمة التي كانت فيها الإعلامية مديحة علالو سلطانة على محوراها وفقراتها واستطاعت أن تبني قصر إعلامي يكشف حقيقة كل زائر تفاصيل ما وراء الستار للناس، استطاعوا هدم هذا القصر بواسطة (مولات جمعية نتاع النسا) حينما حملت مديحة سيف الجرأة عليها بطرح سؤال ثقيل جدا (أنت متهمة باقتناء حسناوات لرجال الدولة) رغم أن الحصة مسجلة، ورغم أننا نعرف جيدا للحصة مراقب يعرف الخط الافتتاحي في القناة، إلا أنه بعد انتهاء الحصة بنصف ساعة، وجدنا في شريط الأخبار إقالة مديحة علالو من مجمع الشروق، وما كان علينا إلا أن نفهمها جيدا كيف تمت العملية بأسرع وقت ممكن، وزير سابق (قصته في مطار فرنسا) ضغط على رئاسة مجمع الشروق من أجل إقالة مديحة علالو، وطبعا هذا الوزير كان في بيته لا يعرف شيء لو لا تلك الاتصالات التي جاءته من كل ضرب ومؤسسة وممكن حتى ساومته في منصبه، يا مديحة يا استقالتك صباحا، لكن الغريب في الموضوع أن علي فضيل لم يترك فرصة للمناقشة أو خوض حوار، مباشرة أعطى تعليمات باجتماع غير معقول (قالوا بلي اجتماع)، لينزل ياسين فوضيل بالخبر على صفحته، ويطمئن الوزير وحاشيته بطريقة غير مباشرة بإقالة من تسبب في زعزعة (مولات الجمعية) السياسة كانت أكبر مصدر قوي لطرد مديحة علالو..
لكن بعد مدة ظهرت حنكة علي فوضيل وان ما قام به مجرد ترويض لشطرنج سياسي يملكون من الأحصنة ما يستطيعون هدم به قلعة الشروق، فكان الباطن فيما حدث أنه أعطى عطلة ثلاثة أشهر لمديحة علالو بالراحة والعودة إلى الجامعة، وبعد أن تهدأ عاصفة الإمبرياليين أكيد ستعودين، ورغم عودة مديحة إلى مجمع الشروق، لكنها أصبحت تعمل وكأنها لاعب مهم يحمل بطاقة صفراء ويخشى دائما من بطاقة الحمراء، لكن أقولها بكل صراحة مديحة علالو شخصية فريدة من نوعها ومحافظة دينيا وأخلاقيا.
التاريخ يعيد نفسه، نفس السيناريو، لكن أبطال جدد، وبطلة مكروهة شعبيا، ياسمين سبع على رأي بن سديرة السعيد (جات تكلها عماتها) منشوراتها العديدة لم تحافظ على نفسها، وصورة مجمعها التي تعمل فيه، لم تعط أي قيمة للشروق ولم تفهم حقيقة أنها تمثل عملها داخليا وخارجيا، مثل ما يفعل النزهاء مثل ( قادة بن عمار، عمر ميلاني، نسيم لكحل، حسن زاهر وغيرهم..)، بل أرادت ترويج فكر تعتبره معظم النخب الدينية والفكرية في الجزائر أنه بمثابة (عهر يرجم ولا يرحم)..

آخر منشور لها كان ضد أهل ورقلة الأبطال، منشور مهين ومقزز ولا يليق حتى بالمراهقين فما بالك بالإعلاميين، فتحرك الوطن كله ضد ياسمين سبع، منهم من طالب بإقالتها، ومنهم من أراد رفع قضية عليها، ومنهم من رد عليها، حتى جاء خبر مؤكد لإقالتها..

آخر منشور لها كان ضد أهل ورقلة الأبطال، منشور مهين ومقزز ولا يليق حتى بالمراهقين فما بالك بالإعلاميين، فتحرك الوطن كله ضد ياسمين سبع، منهم من طالب بإقالتها، ومنهم من أراد رفع قضية عليها، ومنهم من رد عليها، حتى جاء خبر مؤكد لإقالتها من طرف ياسين فوضيل مجددا، قناص الإعلاميين وقاتلهم، لكن لم يصدر ولا بيان من المجمع، ولا خبر على شريط الأخبار، مجرد نقطة هنا ونقطتين هناك، فهل يا ترى المطالب الشعبية عند علي فضيل ليست مخيفة مثل أحصنة الإمبرياليين، أم أن الوطنية قابلها مشروع سكوت من أجل تحويل منشور ياسمين سبع إلى خبر ميت ولا يصلح للنشر، أراهن أنه بنسبة 80 بالمائة إدارة مجمع الشروق ستتصرف مع ياسمين السبع مثل ما فعلت مع مديحة علالو، و20 بالمائة المتبقية سيقومون بفصلها حقيقة، بسبب الوضع المالي والحرج الذي تمر به مؤسسات الشروق، لكن خلاصة الأمر أن سياسة علي فضيل مع السياسيين هي معكوسة الزوايا مع مواطني ولاية ورقلة، كان الأجدر به أن يخرج هو شخصيا بتصريح رسمي منه من أجل إقالتها ولو بتكرار سيناريو مديحة علالو، المهم يهتم بقضايا الشعب مثل ما هتم بمشاكل الإمبرياليين.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.