زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

بن باديس زوّر “خالد-عقبة” أيضا.. يا حمودة!

فيسبوك القراءة من المصدر
بن باديس زوّر “خالد-عقبة” أيضا.. يا حمودة! ح.م

هذه محاولة إنعاش لذاكرة أيت حمودة، الذي يبدو أن لديه مشكلة مع الإسلام والعربية وبسم الله الرحمان الرحيم ثم مع الشيخ الرئيس رحمه الله وأعلى ذكره، ولنأخذ أيت حمودة إلى هذه الجولة التاريخية المفيدة، ربما يقول لنا إن يد الشيخ الرئيس حرّفت وزورت أحداثها.

أولا؛ سي مصطفى بن بوالعيد و”الجمع الشاوي” المبارك، الذي فجّر الثورة هناك في الأوراس، والذين أعتز بالانتماء إليهم، اختاروا كلمة السر التالية “خالد-عقبة”، ليلة أول نوفمبر..

ركز مليح أيت حمودة: “الشاوية” اختاروا خالد بن الوليد العربي المسلم وعقبة بن نافع العربي المسلم الفاتح كلمة سرّ، رغم أن الكاهنة وكسيلة من منطقتهم.. ما تعتقدش بلي سي مصطفى حرّف كلمة السر من كسيلة-الكاهنة إلى خالد-عقبة.. أو ربما حرفها بن باديس، اسأل نفسك لماذا اختاروا أولئك بدل هؤلاء!

ركز مليح أيت حمودة: “الشاوية” اختاروا خالد بن الوليد العربي المسلم وعقبة بن نافع العربي المسلم الفاتح كلمة سرّ، رغم أن الكاهنة وكسيلة من منطقتهم.. ما تعتقدش بلي سي مصطفى حرّف كلمة السر من كسيلة-الكاهنة إلى خالد-عقبة.. أو ربما حرفها بن باديس، اسأل نفسك لماذا اختاروا أولئك بدل هؤلاء!

بيان أول نوفمبر ذكر كلمة “الإسلامية” وربطها بالدولة، شوف ربما أصابع بن باديس أضافت هذه الكلمة!

والثورة انطلقت بـ”الله أكبر” يا أيت حمودة.. ربما زوّروها من مقولة أخرى مما تعتقد به، ربما نادوا “الإله أنزار” وطلبوا عونه، زيد شوف مليح؟

المقاتلون في الثورة كانوا يسمّون المجاهدين وبعد تضحيتهم بأرواحهم كانوا يسمّون “شهداء”.. وهي مصطلحات لها بعدها الإسلامي، شوف ربما زوّرها بن باديس هي أيضا!

هناك مصحف لا يزال في الأوراس أقسم عليه الثوار سي مصطفى ومن معه ليلة أول نوفمبر، قالوا وهم يقسمون “نقسم بالله العظيم إن فرنسا سترحل من الجزائر”، ربما أقسموا باسم الإله أنزار.. وزورها بن باديس!

تريد أن تسلخ جلدك أنت حرّ.. اسلخه احرقه ملّحه كُله.. عندك خصومة تاريخية مع جمعية العلماء هذا حقك.. لكن لا تتفحش في الكذب عليهم وعلى التاريخ..

سؤال أخير لأيت حمودة: كيف تسمي ثورة انطلقت بسم الله والله أكبر وكان رجالها يسمون أحياء مجاهدين وأمواتا شهداء.. أعرف بأن الكلمة ستزعجك كثيرا ولكنك تعرفها!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.