زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

تهنئة: بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك 1441 هـ  يتقدّم لكم فريق زاد دي زاد بأحرّ التهاني وأطيب الأماني.. وكل عام وأنتم بألف خير.

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

بعد الجزائر.. “صفعة” سنغالية للخطوط الجوية الفرنسية

بعد الجزائر.. “صفعة” سنغالية للخطوط الجوية الفرنسية ح.م

طائرة تابعة للخطوط الجوية السنغالية

بعد بيان الرئاسة الجزائرية الرافض لعودة الرحلات فرنسية إلا بقرار من الجزائر، ردّت السلطات السنغالية على الجوية الفرنسية برفض استقبال طائراتها، بعد قرار الأخيرة استئناف الرحلات مع داكار دون مراجعة السلطات السنغالية.

واليوم الأربعاء، اضطرت الشركة الخطوط الجوية الفرنسية إلى الإعلان بأن 4 دول إفريقية غير معنية ببرنامج رحلاتها التجارية لشهر جوان، وهي: الجزائر، السنغال، المغرب وتونس، إلى غاية أن تعلن السلطات العمومية في هذه الدول، عن فتح المجال الجوي لهبوط الطائرات التجارية على أراضيها.

ونشرت “الجوية الفرنسية”، في بيانها رزنامة الرحلات التجارية إلى غاية تاريخ 30 جوان 2020، شملت غالبية الوجهات عبر العالم، معلقة أن الجدول قد يطرأ عليه تحديث في حالة ما إذا تم فتح المجال الجوي لبعض البلدان وهي الجزائر، المغرب، تونس والسنغال.

سبق لشركة الخطوط الجوية الفرنسية أن أعلنت بيع تذاكر للمسافرين نحو الجزائر، وخفضت الشركة أسعار التذاكر إلى مستويات دنيا بلغت 90 أورو للتذكرة

ويأتي هذا البيان بعد بيان رئاسة الجمهورية، الإثنين الماضي، الذي انتقدت فيه “رواج شائعات بفتح المجال الجوي للرحلات التجارية بداية جوان”، وأكّدت بأن هذا الامر قرار سيادي تتخذه السلطات العليا في البلاد.

لتقوم منظمة الطيران المدني السنغالية، بتوجيه إعذار للشركة الفرنسية، على برمجة رحلات إلى دكار مع أن الأجواء مغلقة في هذا البلد، داعية “إير فرانس” إلى سحب دكار من برنامج رحلاتها وإصدار تصويب.

من جهتها، وجهت منظمة الطيران المدني السنغالية، “إعذارا” إلى الخطوط الجوية الفرنسيى بسبب إعلانها عن تاريخ استئناف رحلاتها التجارية نحو العاصمة دكار.

وجاء في مذكرة أرسلتها منظمة الطيران المدني السنغالية، تناقلتها وسائل إعلام سنغالية، أمس الثلاثاء، إن شركة الخطوط الجوية الفرنسية قد أعلنت استئناف رحلات إلى دكار ابتداء من تاريخ 16 جوان 2020، بمعدل 4 رحلات في الأسبوع، في حين لم يتم توجيه أي طلب إلى منظمة الطيران المدني السنغالية، التي تمنح ترخيصا بهبوط الطائرات على أراضي هذا البلد.

وأشارت المنظمة إلى أن المجال الجوي للسنغال ما يزال مغلقا أمام الرحلات الجوية التجارية إلى غاية تاريخ 31 ماي 2020، وأن إعادة فتحه قرار سيادي للسلطات السنغالية.

اضطرت الشركة الخطوط الجوية الفرنسية إلى الإعلان بأن 4 دول إفريقية غير معنية ببرنامج رحلاتها التجارية لشهر جوان، وهي: الجزائر، السنغال، المغرب وتونس

وطالبت السلطات السنغالية، من الشركة الفرنسية العمومية للنقل الجوي بضرورة تصويب إعلانها السابق لاستئناف الرحلات أو سحبه نهائيا، مشددة على ضرورة تأكد الشركة قبل إعلانها استئناف رحلاتها إلى دكار من منظمة الطيران المدني.

وأصدرت الرئاسة الجزائرية أصدرت، مساء أمس الأول الإثنين، بيانا استنكرت فيه إشاعات تم تداولها أن إعادة فتح المجال الجوي سيكون بتاريخ 1 جوان 2020، مؤكدة أن “هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وهي صادرة عن أوساط مازالت ضحية ممارسات لم يعد لها مكان في الجزائر الجديدة”.

وأكد بيان الرئاسة أن قرار فتح أو غلق الأجواء أمام الرحلات الجوية “قرار سيادي لا يصدُر إلاّ عن السلطات العليا للبلاد”.

وسبق لشركة الخطوط الجوية الفرنسية أن أعلنت بيع تذاكر للمسافرين نحو الجزائر، وخفضت الشركة أسعار التذاكر إلى مستويات دنيا بلغت 90 أورو للتذكرة، وقالت في بيان سابق لها إن رحلاتها باتجاه الجزائر ستستأنف خلال الشهر المقبل.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.