زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

النيابة تأمر بفتح ملفات فساد أويحيى ونجله..!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
النيابة تأمر بفتح ملفات فساد أويحيى ونجله..! ح.م

أمرت النيابة كل من مصالح الدرك والشرطة والدويان الوطني لقمع الفساد بفتح تحقيقات جديدة..

يخص التحقيق حسب المصادر ذاتها منح أويحيى تسهيلات لرجال أعمال استفادوا من قروض مالية ضخمة، وذلك بطريقة مخالفة للتشريع..

حيث فتحت المصالح المختصة، تحقيقا ابتدائيا ضد الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى وأحد أبنائه، حسبما ما أفادت به مصادر قناة “الشروق نيوز”.

ويخص التحقيق حسب المصادر ذاتها منح أويحيى تسهيلات لرجال أعمال استفادوا من قروض مالية ضخمة، وذلك بطريقة مخالفة للتشريع..

وفيما يتعلق بنجل أويحيى فيحقق معه الديوان المركزي لمحاربة الفساد في ممارسات مشبوهة لشركة تابعة له ومقرها دبي الإماراتية..

وكان الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، مثل في 30 أفريل الماضي، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد لتقديم إفادته حول قضايا تبديد المال العام ومنح امتيازات غير مشروعة، قبل أن يخلى سبيله.

وذكر المصدر أنه تم فتح تحقيق قضائي ضد مدير مطار الجزائر، طاهر علاش، حيث تحقق معه مصالح الفرقة الإقتصادية للشرطة، حول خلفيات إلغاء صفقة لتزويد مطار الجزائر بتجهيزات تقنية، حيث فازت بهذه الصفقة الشركة البريطانية Gate Technology.

يأتي التحقيق مع ملزي بعد التصريحات الصادمة التي أدلى بها مؤخرا الوزير الاسبق للسياحة عبد القادر بن قرينة، الذي اتهم ملزي يتضخيم فواتير المشاريع الفندقية..

وأضاف أن المدير السابق لإقامة الدولة (نادي الصنوبر – موريتي) ومسير شركة الاستثمار الفندقي، حميد ملزي، الموجود رهن الحبس المؤقت، قد تم فتح تحقيق قضائي ابتدائي آخر ضده.

ويأتي التحقيق مع ملزي بعد التصريحات الصادمة التي أدلى بها مؤخرا الوزير الاسبق للسياحة عبد القادر بن قرينة، الذي اتهم ملزي يتضخيم فواتير المشاريع الفندقية.

وفي 7 ماي الماضي، أمر قاضي التحقيق في محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، بإيداع حميد ملزي، الحبس المؤقت بعد الاستماع إليه في التهم المتابع بها وهي تهديد الاقتصاد الوطني والجوسسة الإقتصادية.

وفي 24 أفريل، أعلنت رئاسة الجمهورية إقالة حميد ملزي من إدارة مقر إقامة ساحل (نادي الصنوبر) وفي اليوم التالي تم إنهاء مهامه من تسيير شركة الاستثمار الفندقي، قبل أن يتم اعتقاله في إطار التحقيق حول شبكة الجنرال توفيق، حيث يعتبر ملزي أبرز المقربين منه.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.