زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

المنتخب الوطني يتعثّر.. لكلّ جواد كبوة!

المنتخب الوطني يتعثّر.. لكلّ جواد كبوة! ح.م

اكتفى المنتخب الوطني الجزائري عصر الثلاثاء، بِتعادل سلبي أمام فريق سيراليون، في بداية رحلته الدفاع عن لقبه القاري.

واحتضن ملعب “جابوما” بِمدينة دوالا الكاميرونية أطوار هذه المباراة، في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات لِنائيات كأس أمم إفريقيا. تحت إدارة الحكم الساحة أحمد إمتيهاز هيرالال من جزر موريس.

بدا أن الحرارة الشديدة (32 درجة)، والرطوبة العالية، وأرضية الميدان الجافّة، وتنظيم المباراة بعد الظهر بِقليل، عوامل سلبية أعاقت زملاء القائد والجناح رياض محرز عن تقديم الأفضل والمأمول.

ووجد أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي صعوبات كبيرة في بسط فلسفة اللعب، وإدارة المواجهة كما عوّدوا عليه الجمهور الجزائري. وارتكبوا أخطاء “بدائية”، أساء المنافس السيراليوني الاستثمار فيها، أو حاول ولم يفلح.

وبدا أن الحرارة الشديدة (32 درجة)، والرطوبة العالية، وأرضية الميدان الجافّة، وتنظيم المباراة بعد الظهر بِقليل، عوامل سلبية أعاقت زملاء القائد والجناح رياض محرز عن تقديم الأفضل والمأمول.

وأحدث المدرب جمال بلماضي 4 تغييرات خلال الشوط الثاني بخروج كل من براهيمي فيغولي سليماني وبدران، إذ حل محلهم بلعمري بونجاح بن دبكة وبولاية.

وفي هذه المرحلة استفاق المنتخب الوطني ولعب بشكل أفضل، على غرار منتخب سيراليون أيضا الذي تمكن من تسجيل هدف في الدقيقة الـ49 لكن الحكم رفضه بحجة التسلل.

وجاء الرد الجزائري سريعا عبر يوسف بلايلي، الذي مرر لياسين براهيمي الذي سدد كرة ضعيفة في أحضان الحارس السيراليوني في الدقيقة 52.

وعاد براهيمي أيضا في الدقيقة 54، ليسدد بقوة نحو المرمى لكن الحارس تصدى للخضر، وكثف الخضر من هجماتهم بعدها عبر رياض محرز ويوسف بلايلي لكن من دون خطورة.لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وعن الفوج الخامس ذاته، تتبارى كوت ديفوار مع منتخب غينيا الاستوائية مساء هذا الأربعاء.

وفي الجولة الثانية مساء الأحد المقبل، يتبارى المنتخب الوطني الجزائري مع فريق غينيا الاستوائية.

وبعد ثلاث جولات، يتأهّل رائد ووصيف المجموعة إلى الدور ثمن النهائي لِمنافسة كأس أمم إفريقيا.

ويُمكن لِصاحب المركز الثالث حصد التأشيرة نفسها، ضمن امتياز يُمنح لِأربعة منتخبات من أصل ستّة.

zoom

بلماضي: يجب علينا عن أن نفوز بالمباراتين المتبقيتين

بدا مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي جد متأسف على نتيجة التعادل السلبي التي انتهت عليها مباراة الجزائر وسيراليون اليوم الثلاثاء، في افتتاح مشوار بطل إفريقيا لمشاركته في كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون.

وقال بلماضي في تصريحات صحفية بعد المباراة:”متأسف جدا على نتيجة التعادل، ولكن هذه هي البطولة، دائما ما تكون فيها مثل هذه الصعوبات”، وأضاف:”كان باستطاعتنا تسجيل العديد من الأهداف خاصة في الشوط الثاني، لكننا لم نفعل ذلك، وهذا ما أعطى المنافس الثقة بمرور الوقت”.

وتابع المدرب الوطني:”مباراة غينيا الاستوائية مهمة جدا، وعلينا أن نفوز بها وبالمباراة الأخيرة أمام كوت ديفوار،ونضحح الأخطاء المرتكبة”.

ووالص بلماضي يقول:”للأسف لم نقدم ما كان يجب علينا تقديمه، وذلك أعطى ثقة كبيرة للفريق الخصم، لأنك لما لا تسجل فإن المنافس يكتسب ثقة أكبر، خاصة واننا لم نستغل كل الفرصة المتاحة لنا”.

@ المصدر: الشروق + الإخبارية

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.