زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

المخزن.. رعونة مزدوجة ضد الجزائر!

فيسبوك القراءة من المصدر
المخزن.. رعونة مزدوجة ضد الجزائر! ح.م

دفَعت رُعونة المخزن الجزائر الى غلق الحدود، ثم ما لَبث المخزن أنْ بدأ التّباكي راجيّا فتحها.

والحق أنّ فتح الحدود لم يكن ممكنا كون أن هذه الحدود أصبحت معبرا للمخدرات، فكيف وقد جلب المخزن إلى حجره أفعى الكيان؟!.

ستُظهر الأيام ولا شك أن أخطر عمل قام به المخزن طمعا ويأسا هو التطبيع مع الكيان، لقد أدخل المخزن الأفعى إلى جحره وستكون لذلك تبعات ليس على الشعب المغربي فقط بل على شعوب المنطقة جميعا، دون أنْ يسْلم منها المخزن نفسه.

قطع العلاقات الدبلوماسية المعلن عنها من الجزائر احتجاج على رعونة مزدوجة (التطبيع والتصرف الأرعن) وليس على أثر هذه الرعونة على وحدة الجزائر، فما استعيد مُوحَّدا بالدماء لا يُفتّت الا بدماء أكبر، ومن ذا يستطيع في عصرنا أن يدفع بأكثر من مليون ونصف مليون شهيد.

أولى هذه التبعات هو التصرف الأرعن لدبلوماسية المخزن، وهو ما يفسر كوْن أنّ الفاصل الزمني بين رجاء محمد السادس فتح الحدود وبين الانزلاق الصبياني لدبلوماسيته لم يكن طويلا، ما يُفهم منه أن المخزن بتطبيعه فقَد حرية التصرف وانطبق عليه قوله تعالى (ضرب الله مثلا رجلا فيه شركاء متشاكسون ورجلا سلما لرجل).

قطع العلاقات الدبلوماسية المعلن عنها من الجزائر احتجاج على رعونة مزدوجة (التطبيع والتصرف الأرعن) وليس على أثر هذه الرعونة على وحدة الجزائر، فما استعيد مُوحَّدا بالدماء لا يُفتّت الا بدماء أكبر، ومن ذا يستطيع في عصرنا أن يدفع بأكثر من مليون ونصف مليون شهيد.

المبرر الذي تقدمه دبلوماسية المخزن من كون تصرفها هو رد فعل على موقف الجزائر من الصحراء الغربية هو قياس صبياني، فالعلاقة بين مملكة مراكش والصحراء الغربية هي علاقة احتلال بتكييف منظمات دولية محترمة وباعتراف كثير من الدول..

أما اعتماد المخزن على جماعة ارهابية “الماك” فهو كالمتكئ على الزَبد، وفي كل الأحوال للجزائر تجربة عميقة في التعامل مع جماعات إرهابية أكبر من كل جماعات الصبيان الناشطة في العالم.

أخيرا.. فان حل مشكل الصحراء الغربية بتمكين الشعب الصحراوي من تحقيق مصيره وفقا لقرارات الأمم المتحدة سيكون خيرا على كل دول المنطقة وإعادة لبعث اتحاد مغاربي حقيقي، والكرة بين يدي مملكة مراكش.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.