زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الكشافة تصنع المستحيل.. العالم أصبح قرية في سطيف!

الكشافة تصنع المستحيل.. العالم أصبح قرية في سطيف! ح.م

جانب من الحفل الاختتامي للتظاهرة الكشفية

عناوين فرعية

  • تظاهرة ضخمة بمناسبة اليوم الوطني للشهيد والذكرى 31 لتأسيس فوج الشهيد بشير قاسمي

كان حي 17 أكتوبر 1960 (الخربة سابقا) على موعد مع التاريخ الأيام الماضية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للشهيد المصادف ليوم 18 فيفري من كل سنة، وأيضا الاحتفال بالذكرى الـ 31 لتأسيس فوج الشهيد بشير قاسمي للكشافة الإسلامية الجزائرية، الذي أحيا بهذه المناسبتين المتزامنتين تظاهرة أخذت طابعا وطنيا ودوليا بمشاركة وفود من عدة ولايات وكذا متدخلون من قيادات كشفية عالمية.

وعاشت هذه القرية الصغيرة والجميلة أجواء استثنائية غير مسبوقة خلال يومين كاملين شهدت فيه تنظيم فعاليات متنوعة أشرف على افتتاحها يوم الجمعة كل من رئيس دائرة عين الكبيرة ورئيس بلدية أولاد عدوان.
اليوم الأول من التظاهرة عرف تنظيم معرض متعدد الأجنحة يضم جناحا كشفيا وآخر تاريخيا، وجناح للتكوين المهني من خلال ورشة تربية النحل.. وأيضا جناح لمقاطعة الغابات في موضوع البيئة وحماية الغابات والغطاء الأخضر، وجناح الحماية المدينة في إطار العمل التحسيسي من مخاطر حوادث المرور وسوء استعمال غاز البوتان.. كما تم تخصيص جناح للقضية الفلسطينية من خلال ورشة المعارف المقدسية من تنشيط جمعية إسراء الثقافية لولاية سطيف، كما تم تنظيم فقرة ألعاب ترفيهية ومسرحية خاصة بالأطفال.

كما تم تخصيص جناح للتبرع بالدم، حيث تم تسجيل رقم قياسي-حسب مؤطري العملية من المستشفى الجامعي بسطيف- إذ تم تحصيل 68 كيس في ظرف زمني جد وجيز، وتم غلق العملية بعد نفاد الأكياس المخصصة للعملية.

فعاليات التظاهرة في يومها الثاني اختتمت بحفل كبير بهيج تاريخي حيث تم فيه تكريم محافظي الفوج الكشفي السابقين وأحسن قادة الفوج الحاليين وتوزيع جوائز مسابقات، وتكريم خاص لعائلة الشهيد قاسمي بشير الذي سمي الفوج الكشفي باسمه.. وذلك بحضور مميز قيادات كشفية من عدة ولايات وافواج لبلديات مجاورة..مع حضور المحافظ الولائي وعضو القيادة العام للكشافة وكذلك القائد العام الأسبق عبد الحق بومشرة…
وقد تم أيضا تكريم الكثير من القادة القدماء والمساهمين في إنجاح هذه الاحتفالية، مع تخصيص تكريم خاص للبروفيسور خالد رواسكي الذي كان ضيف شرف الاحتفالية، باعتباره ابن المنطقة وأحد قادة الفوج الكشفي السابقين وهو ابن الفوج والبلدية، حيث يعتبر قامه علمية وباحث معروف في مجال الإحصاء.

الحفل الختامي كان عالميا بامتياز، تخللته كلمة مدير البرامج بالمكتب العالمي من كوالالمبور، الدكتور هاني عبد المنعم.. وحضوريا كلمة قائد الفوج الترحيبية، عصام زابور..

كما تداول على المنصة العديد من الضيوف والمنظمين الذين أقوا كلمات بهذه المناسبة، بادية من قائد الفوج عصام زابور، ثم رئيس بلدية أولاد عدوان لحسن مخلوف، والأمين العام لدائرة عين الكبيرة ، وكلمة القائد سهيل بورحلة المحافظ الولائي لولاية سطيف وعضو القيادة العامة، وأيضا كلمة للقائد العام الأسبق وعميد المنظمة الكشفية عبد الحق بومشرة الذي قدم من تلمسان خصيصا للتظاهرة..

zoom

هكذا تحقق الإنجاز..!

– في غمرة التحضيرات، كانت اللجنة الموسعة المكلفة كلها رسائل قوية للعمل والايجابية..
– لقاءات أمسية كل جمعة لتبادل الأفكار والآراء وللمحاسبة أيضا..
– اللجنة الفرعية للإدارة، تحت رئاسة القائد الطيب عمارة، مسؤول الإدارة بالفوج، و يشتغل تحت إمرته المسؤول الوطني للإدارة السابق، القائد عبد الحكيم لكحل.. أمر طبق..
– اللجنة الفرعية للتنظيم، بقيادة المايسترو محمد زديوي وبفريقه من هم أكبر منه سنا… لكن.. أمر طبق..
– لجنة المالية، برئاسة مسؤول المالية بالفوج، القائد مراد مرزوقي، وتحت إمرته مثلا الأخ القائد رضا بويمة.. الإطار المالي بمجمع الإسمنت.. وسي مراد آمر ناهي..
– اللجنة الفرعية للاعلام، و بها إعلاميون رسميون، عبد الرؤوف بن قاسم من قسم الأخبار باذاعة سطيف، وخميسي رحال مسؤول خلية الاعلام بمجمع الاسمنت، ونسيم لكحل مدير موقع الشروق أونلاين سابقا وزاد دي زاد حاليا… وفريق من الشباب، يأتمرون بأوامر مسؤول الاعلام للفوج، القائد الشاب صهيب لكحل.. وأمر طبق..
– القادة السابقون للفوج، مسعود لوصيف، حناشي موساوي، عبد الغني غجاتي، الطاهر روازقي، أيوب بوقرورة… وغيرهم كثير.. يد واحدة مع القيادات الشابة..
– الوفاء حاضر أيضا، من خلال اللفتة الطيبة منهم تجاه القائد السابق، البروفيسور خالد رواسكي.. وهو ذاته من قال: “هذا أكبر واهم تكريم في حياتي.. يفوق ما حزته من مختلف جامعات العالم”.
– وكل اولئك وهؤلاء تحت تصرف القائد الشاب.. الذي بدأ شبلا في 1996، وها هو في 2021 قائد لفريق أنجز أكبر ملحمة تعرفها كل المنطقة.. القائد عصام زابور..
– وأخيرا و ليس آخرا.. حال منصة الحفل لما دعا السيد المحافظ الولائي، ممثل القيادة العامة، السيد سهيل بورحلة القادة الذين مروا على الفوج الصعود الى المنصة.. كانت صورة رائعة و راقية.. معبرة على أن فوجنا ولود فعلا.. حتى أن السيد المحافظ قال مبتهجا ومندهشا “فلتصعد القاعة كلها إلى المنصة’.
رصدها: عبد الحكيم.ل

zoom

تصريحات:

– إنه لشرف عظيم أن أرى احتفالية بهذا الحجم والقوة في بلديتنا هذه، والفضل الكبير يعود لأبناء هذا الفوج الكشفي الذين عودونا على أنه لا شيئ مستحيل مع الكشافة، ومن هذا المنبر أعدهم بتوفير مقر ملائم لهم في أقرب فرصة ممكنة وهذا أقل الوفاء منا لمجهوداتهم الجبارة، دمتهم في خدمة الكشفية والوطن ومرحبا بضيوفنا الكرام.
لحسن مخلوف
رئيس بلدية أولاد عدوان

ـــــ

– أنا مسرور جدا بالمشاركة في احتفاليه فوج كشفي كان لي شرف إمضاء اعتماده الأول قبل 31 سنة عندما كنت قائدا عاما للكشافة الإسلامية الجزائرية، وبصراحة لم أكن أتوقع أن تكون هذه التظاهرة بهذا المستوى من الإبهار والتنوع والتنظيم في هذه القرية الصغيرة، لكن لا شيئ مستحيل مع أبناء الكشفية الذين يعتبرون أحفاد قادة ومفجري قادة ثورة التحرير الوطني وأغلبهم كانوا من أبناء المنظمة الكشفية، فمن بين 22 أعضاء مجموعة ال 22 التاريخية التي فجرت ثورة نوفمبر المجيدة كان هناك 18 عضوا من أبناء الكشافة، وفقكم الله وشكرا على هذا العمل الكبير.

عبد الحق بومشرة
القائد العام الأسبق للكشافة الإسلامية الجزائرية

ـــــ

– كون الشهيد بشير قاسمي يحتفل بمرور ثلاثة عقود على تأسيسه فهذا يعني الاستمرار القوي لأعضاء هذه المنظمة الكشفية، ونرى من هذا الفوج الكثير من الكفاءات التي خدمت الجمهورية الجزائرية في الكثير من المجالات، وهذا من أهم أهداف المنظمة التي تسعى لتقديم وتكوين أناس صالحين يخدمون أوطانهم.

هاني عبد الوهاب عبد المنعم (مصر)
مدير البرامج بالمنظمة الكشفية العالمية بكولالمبور

ـــــ

– أهنئ فوج الشهيد بشير قاسمي بمناسبة الذكرى 31 لتأسيسه، في ذكرى عزيزة تصادف اليوم الوطني للشهيد بالجزائر العزيزة، وبهذه المناسبة أشكر قيادات الفوج الشابة على ما بذلوه من جهود ليتواصل عطاؤهم في خدمة أبنائنا الكشافين، وأدعوهم إلى مزيد من البذل والعطاء للمحافظة على الأمانة، وأدعوهم أيضا إلى ربط الصلة بأفواج أخرى من بلدان المغرب العربي، وأدعو السلطات المحلية إلى مزيد من التفاعل مع نشاطات الفوج والتكفل بانشغالاته ودعمه لتحقيق أهدافه الطموحة.

القائد رشاد الخرباشي (تونس)
الأمين العام للاتحاد الكشفي للمغرب العربي

ـــــ

– من فلسطين ومن غزة نتقدم بالتهنئة القلبية الحارة لأعضاء فوج الشهيد بشير قاسمي للكشافة في الذكرى 31 لتأسيسه، وأشكرهم على إقامة الجناح الخاص بالقضية الفلسطينية.

القائد إبراهيم مسعود (فلسطين)
محافظ فوج القدس بغزة

ـــــ

– أهنئكم بمناسبة مرور 3 عقود على إحداث فوج الشهيد بشير قاسمي، ثلاثة عقود من الوفاء لشهيد قدم الغالي والنفيس في بلاد المليون ونصف المليون شهيد من أجل نيل الحرية والاستقلال، ثلاثة عقود من العطاء التربوي والكشفي، ومن الإبداع والمبادرة الملهمة، أنا سعيد على الصعيد الإنساني أن تكون الكشافة مرجعا نعتز به بعيدا عن الخلافات المحدودة، وذلك تعزيزا لروح الأخوة الدينية والعرقية والثقافية، تحياتي لكم من هنا من ارض المغرب إلى أرض الجزائر العزيزة.

القائد طارق البيكم (المغرب)
مفوض وطني بالكشافة الحسنية المغربية

ـــــ

– أحييكم في الذكرى 31 لتأسيس فوج الشهيد بشير قاسمي الذي تحيونه هذه السنة تحت شعار “عطاء وانتماء”.. فألف ألف مبروك لكم.

الدكتور محمد العزازي
المملكة العربية السعودية

ـــــ

zoom

– صراحة فقد كان الحفل بكل المعايير ممتازا من جميع النواعي خصوصا نوعية الحضور والعروض المبرمجة، نحن نفتخر بهؤلاء الشباب الذين سخروا أوقاتهم وأموالهم وجهودهم لكي تستفيد المنطقة وكل ولاية سطيف والمنظمة الكشفية من هذه الطاقات.

سهيل بورحلة (سطيف)
المحافظ الولائي للكشافة الإسلامية الجزائرية

ـــــ

 

– أشكر جميع من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذه التظاهرة الكبيرة، وتحية عرفان باسمي وباسم كل الطاقم القيادي الحالي من أصغر شبل إلى أكبر قائد إلى كل الضيوف الحاضرين، ونسأل الله أن يديمنا للكشفية عطاء واستمرارا.

عصام زابور
قائد فوج الشهيد بشير قاسمي

ـــــ

– أردنا أن نرفع السقف عاليا وفعلنا.. أدخلنا فوجنا العالمية.. ليس ذلك إلا بتوفيق الله بعد توفر الإرادة الصادقة لدى شباب طموح.

عبد الحكيم لكحل
عضو سابق في القيادة العامة للكشافة

ـــــ

– كانت مبادرة راقية مكنتنا من لقاء الأحبة واسترجاع أجواء وذكريات من الزمن الجميل.. دامت الكشفية بيتنا الذي يسع الجميع..

خميسي رحال
قائد سابق للفوج

ـــــ

– التظاهرة كانت أكثر من رائعة من حيث مستوى التنظيم وثراء المحتوى.. عبر فيها أبناء الفوج عن مدى الإنتماء للفوج الكشفي والكشفية وكذا للوطن وتاريخه النضالي وتضامنه مع مؤسسات بلده من الحماية المدنية وإدارة الغابات والصحة العمومية كل ذلك في صالح وخدمة المجتمع.. شكرا للجميع على المجهود الجبار وليعذروني على تقصيري الكبير في هذا الحدث لظروفي الخاصة.. بارك الله فيكم جميعا.

حناشي موساوي
قائد سابق للفوج

ـــــ

– لقد كان حفلا في المستوى المطلوب، وتعجز الكلمات عن التعبير عن مدى النجاح المحقق، ونتمنى أن تكون رسالة الشهداء قد وصلت إلى جيل الاستقلال الحالي الذي سيواصل مسيرة الكفاح والنضال من أجل السير بهذه الجزائر الجديدة إلى بر الأمان، على أمل أن نصبح في مصاف الدول المتقدمة.

مسعود لوصيف
قائد سابق للفوج

ـــــ

– أنا جد مسرور من خلال التطور الهائل الحاصل في تنظيم هكذا تظاهرة من هذا الحجم لمعرض متنوع وكذا الورشات المفتوحة خاصة التبرع بالدم التي لاقت استحسان الجمهور، أقول تظاهرة ناجحة بالنظر لإمكانيات الفوج وموقعه.. شكرا لكم.

عبد الغني غجاتي
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– فوج كشفي يقيم إحتفالية بهذا المستوى يجب أن ترفع لمسؤوليه القبعة وتوفر له كل الإمكانيات والظروف اللازمة لمواصلة المسيرة.

الذوادي لكحل
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– التظاهرة الوطنية المخلدة للذكرى الواحد والثلاثون لتأسيس الفوج الكشفي قاسمي بشير، كانت تظاهرة ناجحة بامتياز، إذ أعادت اللحمة و الوصال بين كل الأجيال المتعاقبة عبر الفوج الكشفي، وحركت المشهد الثقافي والجمعوي بالبلدية ومكنت من استقطاب حضور وطني متميز، فالعلامة الكاملة لقيادة الفوج الحالية والشكر لكل من ساهم في تنظيم التظاهرة.

د. خالد رواسكي
أستاذ جامعي وقائد سابق في الفوج

ـــــ

– تظاهرة بهذا الحجم تجعلك تشعر دوما بالفخر الشديد أن الله اختارك يوما ما لتنتسب إلى هذا الصرح العتيد صرح الكشافة الإسلامية الجزائرية، ففعلا طريق الرجال يمر من هنا، وما قام به أبناء الفوج الجدد والقدامى من كبيرهم إلى صغيرهم هو من صنيع الرجال فعلا، وأتمنى أن ينال الرجال حق قدرهم من الرعاية والدعم والتشجيع الذي يستحقونه.

نسيم لكحل
إعلامي وقائد سابق في الفوج

ـــــ

– لقد أعادت لنا الحياة وأرجعت الدماء في العروق كأن الشهداء احتفلوا معنا.. المجد للثوار الأحياء والأموات .

ساعد لوصيف
محامي وقائد سابق في الفوج

ـــــ

– التظاهرة كانت ناجحة جدا، وقد مكنتنا من الاتقاء بأصدقائنا الكشفيين منهم من لم نلتق منذ 20سنة أو اكثر، هذا النجاح الباهر يعطي فرصة جيدة للجيل الجديد للإنطلاق في مرحلة جديدة من العمل بعد أن رفعوا السقف عاليا خلال هذه التظاهرة ونجحوا بامتياز في هذا التحدي.. أتمنى لكم التوفيق في مساعيكم النبيلة.

عبد الرؤوف بن قاسم
إعلامي وعضو سابق بالفوج

ـــــ

– من النعم التي خصنا الله عز وجل بها أن جعلنا من أبناء فوج قاسمي بشير، وأن جمعنا مع إخوة تحت سقف الكشافة الإسلامية. ثمرة هاته النعم تجلت في حياتنا الشخصية والدليل على ذلك المناصب المرموقة التي وصل إليها أبناء هذا الفوج، كما تجسدت في العمل الكشفي وخير دليل احتفالية يوم الشهيد والذكرى الواحد والثلاثين لتأسيس الفوج والتي كانت وبشهادة كل من حضر قمة في الإحترافية.. هذا النشاط ما هو إلا تتمة لمسيرة أبطال ولازالت مستمرة إلى الأبد.. وفقكم الله إلى ما تحبونه ويرضاه وجعل عملكم في ميزان حسناتكم.. تحية كشفية.

رضا بويمة
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– شرف عظيم لنا الانتساب إلى فوج التحديات والإنجازات، إنه فوج يقدم دروسا بليغة في تخطي الصعاب وفي الوفاء.. شكرا لكم جميعا على هذا الإنجاز التاريخي.

عبد الحليم موساوي
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– ذكرى جرت باحترافية كبيرة وإبداع.. جمعت كل الأجيال فكانت بحق ملتقى تعانق فيه الماضي الجميل بالحاضر الواعد . كل الشكر و الدعم لجيل المستقبل

خير الدين لوصيف
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– بمناسبة اختتام احتفالية فوج الشهيد بشير قاسمي بالذكرى المزدوجة ليوم الشهيد والذكرى31 لتأسيسه اتقدم بتهاني الخالصة للجميع خاصة بعد النجاح الباهر الذي حققه الجميع قادة وكشافين وكل من شارك من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التظاهرة، شرفتمونا فشكرا لكم والى المزيد من النجاحات..

عز الدين لكحل
قائد سابق في الفوج

ـــــ

– بمناسبة الذكرى 31 لتأسيس فوج الشهيد بشير قاسمي أتقدم بالتهاني الحارة لجميع الكشافين والقادة كلّ باسمه، وأتمنى للجميع الاستمرارية والرقي، وأشكر جميع كشافي الفوج حاليا وعلى رأسهم القائد عصام زابور على مجهوداتهم الجبارة، ودام فوجنا مزدهرا.

الصيفي عياط
من مؤسسي الفوج

ـــــ

أصداء أصداء أصداء

1 – تخلل الحفل الختامي عرضا لبرومو ترويجي للتظاهرة، وهو فكرة وإنجاز لجنة الإعلام المكونة من أبناء الفوج الكشفي، وتنفيذ مؤسسة “زاد أرك” التي يديرها الكشاف السابق بالفوج عبد الرؤوف بن قاسم.

2 – أبدى ضيوف الفوج انبهارهم بالمستوى الراقي للتظاهرة تحضيرا وانجازا، عبروا عن شديد إكبارهم لإبداع الفريق الشاب من القادة.. واعتبروا التظاهرة أكبر بكثير من أن تكون قرية صغيرة مسرحا لها..!!

3 – سكان القرية لم يكن حديثهم إلا عن تظاهرة فوج قريتهم.. لسان حالهم أتحد على رأي واحد “درتولنا عرس كبير.. وعرّفتو بالحي على المستوى الداخلي و الخارجي.. ألف ألف شكر”.

4 – شهد الحفل تكريما خاصا لعائلة الشهيد بشير قاسمي أشرف عليه العميد عبد الحق بومشرة ومحافظ الفوج.

5 – التظاهرة كان ختامها مسكا بمأدبة غداء راقية على مستوى مطعم المتوسطة.. وهي الأخرى ملحمة كبيرة أنجزها فريق من أبناء الفوج، بقيادة القائد محمد بولمخالي ومؤسسته “الأنوار” للخدمات.

6 – حضرت العديد من الوفود الولائية على غرار وفد من ولاية مستغانم بقيادة محافظها الولائي، ووفد عن ولاية قالمة بقيادة محافظها الولائي أيضا.

7 – أبناء الفوج السابقين صنعوا الحدث بحضورهم القوي ودعمهم للنشاط… وهي نقطة سجلها أبناء القرية وأشادوا بوقوف القدماء خلف الشباب.

8 – مستوى الدعم والرعاية كان قويا… و”السبونسور” غطى حوالي 90% من تكاليف التظاهرة، ومساهمة قدماء الفوج في ذلك كان واضحا.

9 – حظيت التظاهرة أيضا برعاية كبيرة من أربع مؤسسات إعلامية هي إذاعة سطيف وجريدة الإخبارية وموؤسسة زاد أرد وموقع زاد دي زاد.

10 – تم خلال الحفل الختامي تكريم فريق جيل أولاد عدوان للكره الطائرة من خلال رئيس الفريق رضا بويمة وهو أحد أبناء الفوج الكشفي لقي تفاعلا من القاعة كيف لا وهو فريق جعل القريه تتنفس الكرة الطائرة… للعلم أن الفريق ينشط في القسم الممتاز، وقارع كبار الأندية في اللعبة على غرار المجمع البترولي.

11 – الحفل الاختتامي احتضنته القاعة المتعددة الرياضات التي سوف تدخل قريبا حيز الخدمة، وبذلك يكون هذا الحفل هو أول نشاط تحتضنه القاعة التي تعد مكسبا كبيرا للقرية والمنطقة.

12 – تكريم البروفيسور خالد رواسكي وهو قائد سابق في الفوج كرمز من رموز القرية في ميدان العلم صنع الحدث في هذه التظاهرة…

13 – عملية التبرع بالدم التي نظمت في اليوم الأول من التظاهرة كانت مميزه وشهدت نفاد الأكياس التي جلبها ممرضو مركز حقن الدم بالمستشفى الجامعي بسطيف (68 كيسا) لأنهم لم يتوقعوا كل هذا الإقبال لاعتقادهم بأنهم في قرية صغيرة، حيث قالوا في تصريحات لهم انهم حتى في أحياء كبيرة في مدينة سطيف خلال عمليات سابقة لم يصلوا إلى هذا العدد من التبرع في عملية واحدة.

 شاهد | فوج الشهيد بشير قاسمي.. الكشفية عطاء وانتماء

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

 

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 7873

    avocatloucifsaad@gmail.com

    رائعة هي التظاهرة والاروع التغطية . زاد دي زاد مزيد من التالق

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.