زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

تهنئة: بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك 1441 هـ  يتقدّم لكم فريق زاد دي زاد بأحرّ التهاني وأطيب الأماني.. وكل عام وأنتم بألف خير.

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“الفيديو المفضوح” لادّعاء واشنطن كره الجزائريين لليهود!

“الفيديو المفضوح” لادّعاء واشنطن كره الجزائريين لليهود!

الفيديو واضح أنه تمثيلي وهاو جدا، فكيف اعتمدته الخارجية الأمريكية!؟

اعتمدت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها حول الحريات الدينية بالجزائر لسنة 2015 على فيديو تمثيلي لشباب جزائريين هواة، لتقول إن الجزائريين يكرهون اليهود بطريقة رهيبة.

واستند التقرير الأمريكي الرسمي على تجربة تمثيلية أعدّها شباب جزائريون ونشروها على موقع الفيديو “يوتيوب” في أكتوبر الماضي، تُظهر ردة فعل الجزائريين الشديدة والسلبية بمجرد رؤية يهودي يسير في شوارعهم مرتديا الطاقية واللباس الديني المعروف عند اليهود.

ويبدو من خلال الفيديو أنه تمثيلي “مُتّفق” على أحداثه بين معدّي الفيديو و”الجمهور”، كما يظهر فيه الضحك على بعض الوجوه المشاركة فيه ما يعني عدم الاحترافية حتى في التمثيل، ويعني هذا أن وزارة الخارجية اعتمدت على فيديو مفضوح لا يصلح أن يكون وثيقة ذات مصداقية لتبرير قولها إن الجزائريين يكرهون اليهود.

يبدو من خلال الفيديو أنه تمثيلي “مُتّفق” على أحداثه بين معدّي الفيديو و”الجمهور”، كما يظهر فيه الضحك على بعض الوجوه المشاركة فيه ما يعني عدم الاحترافية حتى في التمثيل، ويعني هذا أن وزارة الخارجية اعتمدت على فيديو مفضوح لا يصلح أن يكون وثيقة ذات مصداقية لتبرير قولها إن الجزائريين يكرهون اليهود

وقال معلقون على الموضوع في “زاد دي زاد” إن واشنطن تحاول أن تلصق بالجزائريين سلوك كره اليهود والسامية، فيما الحقيقة أن الجزائريين يكرهون الصهاينة ولا يكرهون الديانة اليهودية ومعتنقيها.

ورصد تقرير الخارجية الأمريكية للحريات الدينية، الذي نُشر الأربعاء 10-08-2016، ما سمّاه “معاداة السامية عند الجزائريين”، فقال إن أتباع الديانة اليهودية في الجزائر لا يزالون يرفضون الجهر بمعتقداتهم أو ممارسة طقوسهم علنا، وأكّد التقرير أن هناك تناميا في المجتمع الجزائري لكراهية اليهود.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.