زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

العباءة الدينية..؟

فيسبوك القراءة من المصدر
العباءة الدينية..؟ ح.م

الجدل الذي رافق مبادرة الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين حول الأزمة بين الجزائر والمغرب، تكشف مرة أخرى إضفاء القراءة الدينية على مسائل سياسية بتعقيداتها وأبعادها وتشابك خيوط المصالح بين أطرافها.

لماذا يضع نفسه رجل الدين أو هيئة دينية بحسن نية أو سوء تقدير للموقف، في موقع اصطفاف وتقديم خدمة لطرف على حساب طرف آخر…

لماذا يضع نفسه رجل الدين أو هيئة دينية بحسن نية أو سوء تقدير للموقف، في موقع اصطفاف وتقديم خدمة لطرف على حساب طرف آخر…؟!

ولطالما كانت القراءة الدينية لكثير أزمات التنظيمات بمختلف تنوعاتها، و الاصطفاف في الصراع والتأثير على مجرى الأحداث بالخطاب الديني وتبرير الأخطاء، مطية لأولي الأمر المستحكمين، لفرض مقارباتهم وتجريم مخالفيهم، ونقل مسائل النقاش في الرأي إلى جدلية الإثم والمخالفة الشرعية.

ويحفظ في تاريخ الحركة الإسلامية مسار من تجارب مؤسفة لهذا التوظيف وما خلفه من تكريس لمنهج في التعاطي مع اختلاف الرأي تعالج ويحسم فيها خارج دائرة الأرمادة الضخمة من اللوائح والقواعد التنظيمية التي تتحول إلى مجرد وثائق حالها كدساتير العرب.. أوراق بلا أثر.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.