زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الدين الشامخ والذباب المتطاير!

فيسبوك القراءة من المصدر
الدين الشامخ والذباب المتطاير! ح.م

هذا الدين عظيم وشامخ وراسخ.. ولا يمكن لبعض الذباب المتطاير الذي يقتات على فضلات الغرب.. أن يؤثر في جبال الأوراس والونشريس وجرجرة.

إن أقصى ما يمكن للذباب الأزرق أن يفعله، هو أن يثير اشمئزاز الفطرة السليمة، أو أن ينثر بعض العفن في ماء وضوء المؤمنين.
لم يقدر قياصرة الفرس ولا أباطرة الروم على إخماد نور الإسلام في مهده، وعلى أسواره الصلبة انكسرت كل حملات الصليبيين بجيوشهم الجرارة، وفشلت غارات المستشرقين وأعداء الداخل مجتمعة، في زعزعة عقيدة تكفل الله بجلاله على حفظها، وانهارت مخططات الاستعمار الحديث في وأد القرآن والسنة، رغم عقود من البطش والترهيب، ومساومة الناس عقيدتهم بخبز حياتهم.
أيها الذباب الأزرق اللئيم، افعل ما شئت، التقط ما تريد من الخبث والخبائث والقه في مستنقعك الآسن.. لقد سطعت أنوار الحقيقة والحب، قبل أنوارك الزائفة، وتنويرييك المخنثين، وها إننا نواجهك بالطهارة الكاملة، في القلب قبل اليدين.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.