زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الحقيقة في الوثيقة!!!…

فيسبوك القراءة من المصدر
الحقيقة في الوثيقة!!!… ح.م

وثيقة استفتاء تقرير المصير، بغض النظر عن السؤال الملغم الذي لا يختلف عن مخلفات الألغام الفرنسية التي مازالت تقتل الجزائريين إلى اليوم، فهي من الناحية الشكلية أو الفنية أو التقنية تكرس التبعية اللغوية والوصاية السياسية التي لم تكن في مستوى التضحية التي قدمها شهداء الثورة التحريرية على مذبح الحرية!.

وللأسف أننا نحن الجزائريين في النهاية، لم نحصل على كل الاستقلال ولا على ثلاثة أرباع الاستقلال ولا حتى على نصف استقلال، بل على ثلث الاستقلال!!!…

إن عدد الكلمات في اللغة الفرنسية أكثر منها في اللغة العربية، فاللغة الفرنسية فوق اللغة العربية، كما أن عنوان أو عبارة استفتاء تقرير المصير التي تتصدر ورقة التصويت مكتوبة بالفرنسية وبأحرف كبيرة وليس لها ما يقابلها بالعربية.

ولننظر إلى الإطار الذي يحتوي الإجابة على سؤال استفتاء تقرير المصير لا أو نعم، بالفرنسية ثم نقارنها بالعربية، لقد تم وضع لا أو نعم داخل مستطيل، ولكن هذا المستطيل لا يقسم بين العربية والفرنسية بالتساوي، حيث وردت كلمة لا أو نعم بالعربية في خانة صغيرة جدا، في حين أن العبارة نفسها لا أو نعم بالفرنسية تأخذ مساحة كبيرة جدا، أي أن مساحة الفرنسية أكبر من العربية بثلاث مرات أي ثلث المساحة للعربية مقابل ثلاثة أرباع للفرنسية!!..

وللأسف أننا نحن الجزائريين في النهاية، لم نحصل على كل الاستقلال ولا على ثلاثة أرباع الاستقلال ولا حتى على نصف استقلال، بل على ثلث الاستقلال!!!…

zoom

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.