زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الحديث بالفرنسية ومفهوم الوطنية!

فيسبوك القراءة من المصدر
الحديث بالفرنسية ومفهوم الوطنية! ح.م

أشاهد حاليا على الفايسبوك ندوة صحفية مباشرة لوزير الصحة وفريقه حول الوضع الوبائي، الندوة منقولة مباشرة على القنوات الوطنية وأشاهدها على الصفحة الرسمية لإحدى القنوات..

المشكلة الأعمق أن الكثير من الجزائريين لا يتفهمون أن هناك إطارات عالية تكونت بالفرنسية وكل مسيرتهم المهنية كانت في هذا الإتجاه، مثل الطب، تعاملهم اليومي كتابة وحديثا بالفرنسية، وهم وطنيون ويحبون وطنهم،. وحديثهم بالفرنسية لا علاقة له بفرنسا.

بدأ الوزير الحديث وكنت أتابع التعليقات على الصفحة، فكانت تعليقات مثل: كذابين، افتحو الحدود، خلونا نخدموا، وين راح اللقاح، بعد الوزير تكلم البروفيسور فورار في عرض حول مخطط العمل، العرض كان باللغة الفرنسية، انتقلت أغلب التعليقات إلى: يا ولاد فرنسا. أهدر بالعربية، يا الخاين، يا خدام ماكرون، يا عملاء…

هذه التجربة تُظهر أن كل ما يعرض لأغلب الجزائريين عبر القنوات أو الفايسبوك بالفرنسية أصبح يجابَه بردود فعل قاسية، هنا هناك مشكلتان، هناك إطارات في تخصصات معينة من الصعب أن تتكلم بالعربية بطلاقة، لذا على المسؤولين معالجة هذا عندما يخطابون الجزائريين بإيجاد من يتقن العربية.

المشكلة الأعمق أن الكثير من الجزائريين لا يتفهمون أن هناك إطارات عالية تكونت بالفرنسية وكل مسيرتهم المهنية كانت في هذا الإتجاه، مثل الطب، تعاملهم اليومي كتابة وحديثا بالفرنسية، وهم وطنيون ويحبون وطنهم،. وحديثهم بالفرنسية لا علاقة له بفرنسا.

شخصيا في اختصاصي، هناك قليلون جدا من يستطيعون الحديث عن أمور تقنية بالعربية، وهؤلاء ليسو أكثر جزائرية ووطنية من زملائهم الذين يتحدثون بالفرنسية.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.