زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجيش.. كلمة سر رئاسيات 2019!

الجيش.. كلمة سر رئاسيات 2019! ح.م

أي دور للقايد صالح في رئاسيات 2019؟!

لم ينتظر الأمين العالم لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس كثيرا ليرد على غريمه السياسي عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، حول دعوة الجيش للتدخل في تصحيح المسار السياسي بالبلاد.

وكان عبد الرزاق مقري قد دعا صراحة قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح إلى لعب دور في ما اسماه تحقيق الانتقال الديمقراطي في الجزائري، دعوة مقري جاءت خلال ندوة صحافية عقدها يوم الإثنين..

لم تمر 24 ساعة على دعوة مقري ليأتي الرد من طرف جمال ولد عبس في ندوة صحافية عقدها الثلاثاء، ورفض فيها صراحة هذا المسعى بدعوى ان الجزائر دولة ديمقراطية ولا دور سياسي للجيش فيها..

ووقال ولد عباس موجها لكلامه لمقري: “أحنا لسنا في جمهورية الموز. واش دخل الجيش في السياسة.. الجيش راه في الحدود يحمي الجزائر من الإرهاب والكوكايين.. خلو الجيش على حدى لأنه نابع من الشعب”.

وعاد مقري ليؤكد أن تصريحاته بشأن تدخل الجيش قرأت خرج سياقها، وذلك بعد أن قرأ البعض تصريحاته في سياق الدعوة لانقلاب عسكري على الرئيس!

وتستعد الجزائر بعد حوالي ثمانية أشهر من الأن لإجراء انتخابات رئاسية ما تزال خيوطها غامضة، في ظل عدم وضوح رؤيا بشأن مساعي الرئيس بوتفليقة للحصول على عهدة رئاسية خامسة كما تطالب بذلك أحزاب الموالاة، أو تقديم مرشح توافق كما تطالب بذلك بعض أطياف المعارضة..

ورغم الكلام الذي يسوق سياسيا، إلا أن ورقة الجيش ما تزال هي كلمة السر في أكبر استحقاق سياسي تنتظره الجزائر العام المقبل بحسب متابعين أجمعوا على أن دور الجيش لا يمكن تحييده عن هذا الملف الحساس، خصوصوا في هذه المرحلة غير المسبوقة في الغموض والترقب قبل أشهر قليلة من موعد هام ومصيري..

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.