زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجزائر والمغرب.. ما جدوى القواعد العسكرية؟!

فيسبوك القراءة من المصدر
الجزائر والمغرب.. ما جدوى القواعد العسكرية؟! ح.م

بمناسبة الحديث عن قرار الجزائر بتشييد قاعدة عسكرية استراتيجية على حدودها الغربية، ردا على القاعدة العسكرية المغربية التي شيّدها النظام المغربي مؤخرا في منطقة جرادة.

تمنيت لو كان القرار بإنشاء مصنعين متكاملين يستفيدان من بعضهما البعض ويخلقان ديناميكية اقتصادية في المنطقة الحدودية تشكل بداية لتشبيك أكبر للعلاقة بين البلدين والشعبين بدل قاعدتين لن نجني منهما إلا مزيدا من التباعد ومزيد من نزيف أموال الشعبين.

سأتجرد من الحسابات الجيوبوليتيكية والاستراتيجية التي يحاول بعض الخبراء (كما يقدمون أنفسهم) اعتمادها لتبرير سلوك النظامين في هذه المسألة، لأقول بكل أسف أن خلافاتنا وفرقتنا جعلتنا نستثمر الكثير من المال والجهد والوقت ضد بعضنا البعض بشكل جعلنا مكشوفين تماما أمام السماسرة والمقامرين والمغامرين وتجار السلاح والحروب.

أموالنا التي تجمع من الضرائب تصرف وتنفق ضد بعضنا البعض في صفقات تسلح لا تقوى في النهاية حتى على حماية النظام، وفي شراء مواقف وتسويق مشاريع عبر لوبيات همها الأكبر هو أخذ مزيد من أموالنا على حساب حقنا في حياة كريمة وحقنا في التنمية.

تمنيت لو كان القرار بإنشاء مصنعين متكاملين يستفيدان من بعضهما البعض ويخلقان ديناميكية اقتصادية في المنطقة الحدودية تشكل بداية لتشبيك أكبر للعلاقة بين البلدين والشعبين بدل قاعدتين لن نجني منهما إلا مزيدا من التباعد ومزيد من نزيف أموال الشعبين.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.