زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجزائر: فتوى “رسمية” حول التطبيع مع الكيان الصهيوني

بوابة الشروق القراءة من المصدر
الجزائر: فتوى “رسمية” حول التطبيع مع الكيان الصهيوني ح.م

كشف لخميسي بزار المفتش العام على مستوى وزارة الشؤون الدينية، الأحد، عن تحضير لجنة الفتوى بالوزارة، لإصدار الحكم الشرعي من قضية التطبيع مع الكيان الصهيوني.

اللجنة التي تتبع وزارة الشؤون الدينية، تستعد لإصدار فتوى، بشأن مسألة التطبيع قريبا، وذلك لوضع حد للشبهات التي أثارها البعض بشأن القضية التي أخرجوها-حسبه- من إطارها الشرعي وألبسوها لباسا آخر.

وأكد بزار لقناة “الشروق نيوز”، إن اللجنة الوزارية للفتوى، وصلتها في الآونة الأخيرة، عدة استفسارات بشأن رأي الشرع، فيما يحدث من تطورات في المحيط ومنها مسألة التطبيع.

وأعلن المتحدث، إن اللجنة التي تتبع وزارة الشؤون الدينية، تستعد لإصدار فتوى، بشأن مسألة التطبيع قريبا، وذلك لوضع حد للشبهات التي أثارها البعض بشأن القضية التي أخرجوها-حسبه- من إطارها الشرعي وألبسوها لباسا آخر.

وقبل أيام، كشفت النائب، أميرة سليم، عن مقترح مشروع قانون لمنع الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني، عبر وسائل الإعلام والإعلام البديل، أمام مكتب المجلس الشعبي الوطني قريبا.

وينص المشروع في المادة 1: يُمنع منعا باتا على كل شخص أو جهة الترويج لخطاب التطبيع مع الكيان الصهيوني عبر وسائل الإعلام الرسمية أو الخاصة، وتتولى سلطة الضبط متابعة عملية مراقبة تطبيق هذه المادة عبر تقنيات الرقابة التي تملكها.طبقا للقانون.

‎المادة 2: يجوز للنيابة العامة تحريك الدعوى العمومية بناءا على شكوى أو تلقائيا كل إعلامي أو مشتغل في قطاع الإعلام من كل الأصناف التقنية أو الإدارية، يقوم بالترويج للتطبيع ويُحال على القضاء للتحقيق للتحقيق والفصل في ما يقتضيه الفعل محل المتابعة.

‎المادة 3: لا يسمح للأفراد ولا للمؤسسات الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني في المؤسسات العمومية أو التظاهرات الاحتجاجية أو النشاطات النقابية المهنية أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي البديل للإعلام الرسمي.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.