زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجزائرية شهلة بدروح تفوز بمسابقة عالمية لصناعة الروبوت

الجزائرية شهلة بدروح تفوز بمسابقة عالمية لصناعة الروبوت ح.م

الطالبة شهلة بدروح

تحصلت الطالبة شهلة بدروح من بلدية بيضاء برج (جنوب سطيف) على الميدالية الذهبية في المسابقة العالمية لصناعة الروبوت، المقامة شهر أوت الماضي في كوريا الجنوبية (2020-2021)، بمشاركة 400 متنافس يمثلون 14 دولة والمعلن عن نتائجها مؤخرًا.

وأكد رئيس مركز تعليم برمجة الروبوت بسطيف، رياض عزوز، لوكالة الأنباء الجزائرية، بأن شهلة بدروح (17 عامًا) وهي طالبة بذات المركز قد تمكنت من صنع روبوت يعتمد على الذكاء الاصطناعي والاحتمالات، ما مكنها من الحصول على ميدالية ذهبية في هذه المسابقة العالمية أمام منافسين من روسيا وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند.

وكانت هذه الطالبة قد شاركت في المسابقة العالمية لصناعة الروبوت عن بعد التي نظمت في 15 أوت الفارط وجعلت موضوع هذه السنة “الروبوت صديق الإنسان”، حسب عزوز الذي ذكر بأن “الروبوت الذي تمكنت شهلة من تجسيده هو روبوت يلعب لعبة (إكس-أو) بحيث ينافس الإنسان الذي يضع علامة (إكس) في دراسة واختيار المكان الأمثل لوضع علامة (أو) ثم بدء المنافسة”.

كما تمكنت الطالبة من إنجاز روبوت آخر مصغر يدعى “سمولي” يقوم بمهام متعددة كقرع الطبول ولعب الغولف وغيرها شاركت به في القسم الثاني من المنافسة، مثلما ذكره ذات المتحدث.

يُذكر أن الطالبة شهلة بدروح التي تزاول دراستها في السنة الثالثة ثانوي، قد تلقت تكوينًا في مجال الروبوتيك على مستوى مركز تعليم برمجة الروبوت بسطيف لمدة سنة فقط، قبل أن تشارك في المسابقة العالمية لصناعة الروبوت المقامة بديجون الكورية والحصول على الميدالية الذهبية في المجال.

وافتك من جهة أخرى، كل من الطلبة نزيم اصفيران (14 عامًا) ومحمد الأمين عطوي (15 عامًا) ويونس عبد السميع (15 عامًا) ومحمد دالي (15 عامًا) من نفس المركز المتخصص في الروبوتيك على الجائزة الثانية في نفس المسابقة وتوجوا بالميدالية الفضية، بعد أن تمكنوا من تجسيد مستشفى ذكي للطفل وهي الفكرة التي اشتغلوا عليها طيلة فترة تكوينهم بمركز تعليم برمجة الروبوت.

كما تحصل أيضًا وضمن نفس المنافسة كل من البرعمين عبد المجيد عبد السلام ( 11 عامًا، وأحمد آدم زرقاق (12 عامًا)، على الميدالية البرونزية بمشاركتهما على التوالي بمشروعي إنجاز كرسي متحرك أوتوماتيكي ومستشعر حرائق يستطيع إيصال المعلومة لرجال الإطفاء بوجود حريق، كما تمت الإشارة إليه.

 

@ المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.